تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر

مدينة جميلة الأثرية، هي عبارة عن مدرج روماني، موقعها في الجهة الشمالية الشرقية من دولة الجزائر، تأسّست في نهاية القرن الأول للميلاد، وتتبع إدارياً إلى ولاية سطيف في الوقت الحالي، حيث تبعد عنها مسافة 50كم، وترتفع عن مستوى سطح البحر 900م، ووضعتها منظمة اليونسكو في قائمة مواقع التراث العالميّة في العام 1982م، وتطلق عليها عدّة أسماء منها مدينة كويكول، ومدينة جميلية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

مدينة جميلة الأثرية تحفة فنية من تاريخ الرومان في الجزائر وواحدة من المعالم المهمة التي لا تزال تحافظ على أصالتها وشكل الحضارة الرومانية، وهي من أقدم المدن التي أطلق عليها الرومان في ذلك الوقت اسم مطمورة روما لأنها كانت منطقة للراحة والاستجمام والتأمل.
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

تمتاز المدينة بوقوعها على موقع استراتيجيّ هامّ يربط بين مناطق الشمال والجنوب، وبين مناطق الشرق والغرب، حيث تقع على سلسلة من التلال الجبليّة المحاطة بالوديان، وبلغت أوج قوّتها أيام حكم أسرة الأنطونان، وازدرهت كثيراً في زراعة أشجار الزيتون والحبوب، ويغلب على سطحها الطابع الجبليّ، حيث تمثل الجبال 50% من مساحتها الإجماليّة، أمّا مناخها فيمتاز بأنّه مناخ حارّ في فصل الصيف، وبارد في فصل الشتاء.
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

تتربع مدينة جميلة الرومانية على مساحة 42 هكتارًا، وهي تقع في ولاية سطيف وتبعد عن عاصمة الولاية 35 كيلومترًا وعن العاصمة الجزائرية حوالي 300 كيلومترًا.
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

يعود تاريخ جميلة إلى نهاية القرن الأول وبداية القرن الثاني من عهد الإمبراطورية الرومانية تحت قيادة الإمبراطور نيوفا، وقد صنفت ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو نظرًا للآثار الرومانية التي ما زالت بارزة في المنطقة والتي أشهرها مدرج كويكول العتيق.
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

توجد في جميلة ساحتان عموميتان أولهما محاطة بالكابيتول وقاعة اجتماع المجلس البلدي والمحكمة ومعبد فينوس، والساحة الثانية يحيط بها قوس نصر كراكلا المعبد المشيّد تكريمًا لأسرة سيفيروس والحمامات والسوق والمنازل الأنيقة.
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

موقع المدينة الجغرافي الممتاز في ولاية سطيف أو ستيفيس والذي يعني الأرض السوداء أو الخصبة قد لعب دورًا كبيرًا في تطور المدينة فجاءت في أرض وعرة جرداء كانت تغطيها في الماضي الغابات الكثيفة والسهول والهضاب العليا الشاسعة والغنية بالقمح وتوفرها على حقول كبيرة للمياه الجوفية ثم شيئًا فشيئًا وصلت المدينة إلى أوجها في عهد أسرة الأنطونان.
“مدينة جميلة “التحفة الأثرية في الجزائر -صحيفة هتون الدولية

جميلة أو كويكول (باللاتينية: Cuicul) مدينة أثرية وتاريخية رومانية تقع بالشمال الشرقي للجزائر بمدينة جميلة التابعة لولاية سطيف. صنفته منظمة اليونسكو على قائمة مواقع التراث العالمي. مدينة جميلة أبلغ مدن نوميديا دلالة على الماضي، وهي المدينة الواقعة في بلاد وعرة جرداء، كانت تغطيها في الماضي الغابات وسنابل القمح. وقد تأسّست في أواخر القرن الأول، وبلغت أوجها في عهد أسرة الأنطونان، وتصوّر الآثار مدينة أحياؤها حسنة التنسيق، وشوارعها محفوفة بالأرتجة، وتوجد فيها ساحتان عموميتان أولهما محاطة بالكابيتول وقاعة اجتماع المجلس البلدي والمحكمة ومعبد فينوس، وحول الثانية المعبد المشيّد تكريمًا لأسرة سيفيروس وقوس نصر كراكلا والحمامات التي لم يؤثر فيها الزمان كثيرًا والسوق، والمنازل المترفهة الأنيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى