التعذية والصحةالطب والحياة

فوائد الزنك لتكيس المبايض

يعد الزنك من المكملات المهمة لمن تعاني من متلازمة تكيس المبايض، كما أنه يتوافر بكثرة في الأطعمة التي ينصح بها في حالات تكيس المبايض، مثل: الدجاج، وبذور اليقطين، والسبانخ، والحمص، لكن قد تكون هناك حاجة لاستخدام مكملات الزنك لتعويض النقص الحاصل.
وفيما يأتي أبرز فوائد الزنك للأعراض التي ترافق تكيس المبايض:

ضبط نسبة السكر في الدم

تعد مقاومة الأنسولين من أبرز الأعراض التي تعاني منها المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، وذلك لأن هذه المتلازمة تعزز إنتاج المزيد من الأنسولين، ما يجعل المبايض تنتج نسبة أعلى من هرمون التستوستيرون، وبالتالي فرط الأندروجين في الدم.

ويساعد الزنك على التحكم في نسبة السكر في الدم والحفاظ عليها ضمن مستوياتها الطبيعية.

تحسين عملية الإباضة

إن نقص الزنك يسبب خلل في عمل المبيض ويؤثر على البويضات في وبعد مرحلة التبويض، لذلك إن الحفاظ على توازن نسبة الزنك في الجسم سيساعد على تلافي هذه المشكلة.

تخفيف الشعر الزائد

غالبًا ما ينمو الشعر الزائد في مناطق عدة من الجسم بشكل مفرط بسبب ارتفاع نسبة الأندروجين في الدم، ولأن الزنك يحتوي على خصائص مضادة للأندروجين، فإنه يمكن أن يساعد في التخفيف من هذه المشكلة.

التقليل من حب الشباب

لطالما تم استخدام تركيبات الزنك الموضعية في منتجات علاج حب الشباب، مثل: بيريثيون الزنك (Zinc pyrithione)، وأكسيد الزنك (Zinc oxide)، والكالامين (Calamine)، وذلك لدورها الفعال في علاج مشكلة حب الشباب الخفيفة والمتوسطة.

التخلص من الاكتئاب

يعد الزنك من العناصر الأساسية التي تؤثر على الوظائف العقلية، والسلوك، والتعلم، لذا قد تعاني المريضات المصابات بتكيس المبايض من الاكتئاب الناتج عن انخفاض نسبة الزنك، وقد تبين أن تناول مكملات الزنك يساعد كثيرًا في التخلص من هذه المشكلة.

تنظيم عمل الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية أمر شائع لدى النساء المصابات بتكيس المبايض، لذا يعد تناول الزنك مهمًا في هذه الحالة.

فوائد الزنك لتكيس المبايض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى