تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة

يعد متحف الرباط الاثري واحد من أهم المعالم السياحية في الرباط المغرب ، وأشهر المتاحف في المملكة المغربية، ويستمد أهميته من كونه يعرض تاريخ المغرب منذ عصور ما قبل التاريخ ويضم معروضات ذات صيت عالمي كبير
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-

المتحف الأثري بالرباط يشكل الوجهة المحددة، التي يتجه  إليها كل باحث عن جزء ولو كان بسيطا من التاريخ، كونه يضمن العديد من اللقى الأثرية المعثور عليها في مختلف المواقع التاريخية القديمة، والتي تعتبر بمثابة صورة نموذجية عن حقبة محددة من الزمن التي تلخص بعض المظاهر التاريخية التي ولى زمانها، لكنها لازالت تحتل موقعا مهما في ومن الحاضر، ويشار أن القطع الأثرية التي تعمر المتحف الأثري تعود بالدرجة الأولى لتلك التي تخص مدينة وليلي.

متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-
وتم بناء نواة المتحف، حسب وثيقة تقديمية، في ظل الحماية الفرنسية، في عشرينات القرن الماضي، لإيواء «مصلحة الآثار»؛ حيث إن حفريات وليلي الشهيرة ابتدأت، منذ 1915، بتعهد من الجنرال ليوطي الذي نصّب لويس شاتلان مديراً للحفريات، بعد أن استدعت أهمية ووفرة اللّقى المكتشفة إحداث دائرة للآثار، سنة 1918. وقد استخرجت، خلال عمليات التنقيب، قطع بأهمية أثرية وفنية كبرى، عرضت على زوار وليلي في متحف على مقربة من الموقع الأثري. وفي 1930، قررت «مصلحة الآثار» نقل المجموعات الأثرية إلى الرباط، داخل مبناها الإداري. وما بين 1931 و1932، تم إحداث مقر إداري ملحق بقاعتين معدتين لعرض المجموعات القادمة من بناصة وتاموسيدا. وفي 1952، تم إنشاء قاعة كبيرة بيضاوية الشكل موجهة مبدئياً لعرض مجموعات ما قبل التاريخ، لكنها احتضنت في الأخير القطع الأثرية البرونزية الرومانية.
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-

وينقسم متحف الرباط الاثري إلى ثلاث أقسام رئيسية، وهي القسم ماقبل التاريخ الذي سترى فيه معروضات العصور الحجرية والعصر البرونزي وبعض الآثار التي تدل على أول وجود للإنسان في المغرب مثل الجماجم وبعض بقايا الرفات البشرية بالإضافة إلى المصنوعات البرونزية والمعدنية
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-

وفي قاعة العصور القديمة ستشاهد تحف وآثار لتاريخ مختلف الحضارت التي مرت على المغرب مثل الفينيقية والأمازيغية والرومانية من قطع خزفية ولوحات سيراميكية ورخامية، أما في القسم الإسلامي يوجد معروضات لفنون الحضارات الإسلامية أبرزها الأندلسة
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-

وتشمل هذه المعروضات أعمدة حجرية منحوتة ونماذج للديكورات الخشبية المحفورة، والإكتشافات العلمية والأجهزة الإسلامية مثل الإسطرلاب، والعملات النقدية المعدينة.
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-

ومن أبرز الآثار التي ستشاهدها في متحف الرباط هي تمثال جوبا الثاني الملك الأمازيغي الروماني، وتمثال لكلب في وضعية الإنقضاض، وتمثال غزالة شالة.
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-
ومن خلال العودة إلى المعطيات التاريخية المرتبطة بمتحف الآثار بالرباط، يتبن أنه ذو أهمية خاصة بالنظر لفرادة الأيقونات الأثرية التي يضمنها، حيث تم وضعه على رأس اهتمامات المؤسسة الوطنية للمتاحف منذ سنة 2004، الأمر الذي يترجم مكانته الخاصة، حيث تم الشروع في ترميمه وإعادة تهيئة مرافقه، الأمر الذي يبين أن أهميته تجاوزت حدود البعد العلمي، لتشمل مسارا بيداغوجبا حافلا بالدروس التاريخية الناطقة بأهم المحطات التي عبر منها المغرب.
متحف الرباط الاثري.. تاريخ وحضارات ممتدة -صحيفة هتون الدولية-

متحف التاريخ والحضارات هو متحف للآثار ودراستها بمدينة الرباط المغربية، أحدث المتحف في العشرينات من القرن الماضي.يقدم المتحف تاريخ المغرب مند فترات ما قبل التاريخ حتى الفترة الإسلامية وذلك بواسطة قطع مختلفة (أدوات الإنسان القديم، أدوات العصر الحجري الحديث، كتابات ليبية وبربرية، مجموعات رومانية برونزية ومرمرية، وقطع خزفية إسلامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى