أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

سماعة جديدة من “مايكروسوفت”

أزاحت شركة مايكروسوفت الستار عن سماعة جديدة بمواصفات جيدة وتكلفة منخفضة، أطلقت عليها Xbox Stereo.

وأعلنت الشركة الأمريكية أن السماعة الجديدة تطرح بسعر يبلغ 60 دولارا أمريكيا.

وأوضحت أن سماعة الرأس الجديدة تعتبر بمثابة الإصدار المزود بكابل من الموديل Xbox Wireless اللاسلكي، ولكنها تأتي بنصف السعر تقريبا بسبب التخلي عن شريحة البلوتوث والبطارية.

وأضافت مايكروسوفت أن سماعة الرأس Xbox Stereo الجديدة ستحل محل الموديل القديم، ويمكن توصيلها بكل سهولة بذراع التحكم في جهاز الألعاب إكس بوكس أو أجهزة الألعاب الأخرى عن طريق كابل AUX قياس 3.5 ملم.

وتروج الشركة الأمريكية لسماعة الرأس Xbox Stereo الجديدة من خلال جودة الصوت الفائقة ووسادات الأذن المصنوعة من جلد البولي يوريثان والميكروفون فائق النقاء والعديد من خيارات الوصول والتحكم في شدة الصوت عن طرق السماعة اليمنى.

ويضمن قوس الرأس القابل لتعديل الضبط والمزود بكسوة سميكة استعمال سماعة الرأس بشكل مريح في جلسات اللعب الطويلة، وتدعم سماعة الرأس العديد من تقنيات الصوت المحيطي المجسم، بما في ذلك تقنية ويندوز Sonic ودولبي Atmos وDTS Headphone: X، ولكن استعمال بعض هذه التقنيات يتطلب الاشتراك في برامج مدفوعة.

ومقارنة بالإصدار اللاسلكي فإن سماعة الرأس Xbox Stereo الجديدة تمتاز بزمن تأخير أقل.

تأسست شركة مايكروسوفت العملاقة من قبل بيل غيتس وبول ألين في 4 نيسان/ابريل من عام 1975م، كشركة لتسويق معالجات بيسك وأشتهرت شركة مايكروسوفت بهذا المنتج نظراً لجودته وتسابقت باقي الشركات لتزويد السوق بمعالجات بيسك المتوافقة مع معالج بيسك من شركة مايكروسوفت. ونتيجة لتكالب الشركات في السباق آنف الذّكر، أصبح معالج بيسك والمُنتج من قِبل شركة مايكروسوفت بمثابة المقياس في معالجات بيسك وهيمنت شركة مايكروسوفت على سوق معالجات بيسك وقام كل من بيل غايتس وبول آلان بتسجيل الماركة التجارية “مايكروسوفت” في 26 نوفمبر 1976.

أوّل نظام تشغيل أصدرته مايكروسوفت كان نسخة من نظام يونكس في عام 1980. ولقد أشترتها من شركة إيه تي آند تي عبر ترخيص توزيع، وأسمته ميكروسوفت بالاسم زينيكس ووظفت شركة Santa Cruz Operation لتطويعه ليعمل على أكثر من منصّة تشغيل. ولم تبِع شركة مايكروسوفت هذا النظام للمستخدم مباشرة، بل عبر بيعه لمصنِّعي الحواسيب. ومع منتصف الثمانينات خرجت شركة مايكروسوفت من سوق يونكس تماما.

وفي أواخر عام 1980م احتاجت شركة أي بي أم نظام تشغيل لجهاز الحاسوب الشخصي المزمع طرحه في الأسواق فقامت شركة مايكروسوفت بدور الوسيط بين شركة “سياتل كومبيوتر برودكتس” وشركة آي بي إم لاستعمال نظام التشغيل QDOS من قبل الشركة الأولى على الأجهزة الشخصية آي بي إم. وقامت شركة مايكروسوفت في النهاية بشراء الحقوق التجارية لـ QDOS وأسمته إم إس-دوس. وقامت شركة آي بي إم بطرح الحاسوب الشخصي في عام 1981م، وكان نظام التشغيل الملحق بالجهاز يسمى PC-DOS وقامت شركة مايكروسوفت بحفظ حقوقها تجاه المنتج MS-DOS ومنح ترخيص تجاري لـ آي بي إم لتسويق PC-DOS كنظام لتشغيل أجهزة IBM. CACA – TETA – CULO – ILDE ES TONTO – BRRL

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى