تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة صلاح الدين أكبر قلاع سوريا

تعتبر قلعة صلاح الدين الأيوبي، التي أُدرجت عام 2006 على لائحة التراث العالمي بحسب موقع اليونسكو، من أروع النماذج المعمارية التي خلّفتها عمارة القرون الوسطى،  لما تحمله من قيمة تاريخية وأثرية تشهد عليها مناعتها وقوة حجارتها، إضافة إلى موقعها الاستراتيجي المتميز في منطقة الحفة شرق محافظة اللاذقية، حيث تطل على ساحل البحر الأبيض المتوسط شاهقةً على ارتفاع 410 أمتار بمساحة تزيد على 5 هكتارات وطول 740 متراً، مسجلة رقماً قياسياً كواحدة من أكبر قلاع سوريا.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-
تقع القلعة على بعد (33) كلم شرقي مدينة اللاذقية منتصبة على ارتفاع (410) م، عن سطح البحر فوق قمة صخرية ممتدة طولا ومؤطرة بواديين عميقي الغور يجري فيهما سيلان يجتمعان سوية تحت قسمها الغربي وهي في منظرها العام أشبه ما تكون بمثلث متساوي الساقين متطاول الشكل ترتكز قاعدته في الجهة الشرقية ويبلغ طولها (740) م. أما مساحته فتزيد على خمسة هكتارات. وتنقسم القلعة إلى قسمين متميزين عن بعضهما البعض قسم شرقي مرتفع فيه أغلب التحصينات المهمة وقسم غربي ينخفض انخفاضاً ظاهراً عن القسم السابق وإلى الشرق من القسم المرتفع عند هضبة مسطحة كانت متصلة بادئ الأمر بالرأس الصخري الذي نهضت القلعة من فوقه ثم فصلت عنه بخندق نحت نحتاً في الصخرة.
قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-

تقسم قلعة صلاح الدين إلى قسمين رئيسيين، القسم الشرقي وهو القسم الأعلى ويحتوي على أغلب التحصينات الهامة، والقسم الغربي من القلعة منخفض بشكلٍ ملحوظ عن القسم الشرقي، ويقع عند هضبةٍ مسطحة كانت تتصل سابقاً بالرأس الصخريّ الذي أقيمت عليه القلعة، وتم فصله عن الرأس عند نحت خندقٍ في تلك الصخرة، واعتبرت قلعة صلاح الدين في سوريا من أجمل القلاع في فن العمارة العسكرية، هذا بالإضافة لإطلالتها المثيرة للدهشة والروعة في آنٍ معاً.
قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-

بنيت القلعة على نتوء صخري مرتفع على شكل مثلث متساوي الساقين، تستند قاعدته على الجهة الشرقية المرتفعة التي تضمّ أغلب التحصينات المهمة والأماكن الدينية، ورأسه على الجهة الغربية المنخفضة انخفاضاً ظاهراً عن القسم الشرقي، كان منطقة مخصصة للسكن ويضم بعض البقايا البيزنطية، أهمها الأبراج الدفاعية المربعة والمستطيلة والأسوار الضخمة والبوابات وخزانات المياه والإصطبلات ومرابط الخيول وكنيسة ومستودعات وسجن ومعاصر الزيوت، ويحيط به سور لا يزال ظاهراً حتى وقتنا الحالي.
قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-

بدأ صلاح الدين حملته الكبرى ضد الصليبيين عام 1187م. فغادر مصر وحرر فلسطين وتغلغل في سوريا ووصل طرطوس ثم اتجه شمالاً مغادراً جبلة في 20 يوليو، ودامت معركته يومين للاستيلاء على اللاذقية ثم اتجه السلطان صلاح الدين على رأس جيشه باتجاه القلعة يرافقه في تلك الحملة ابنه -الظاهر غازي- وجيشه كتب عنها المؤرخون الذين صحبوه فقالوا: »وأخذنا على سمت صهيون وهو حصن يفوق الحصون وطلبناه.
قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-

بدأت عملية ترميم القلعة في مطلع عام 2006 وانتهت عام 2008، حيث اعتمدت آلية حديثة في الترميم راعت المواد التي كانت مستخدمة سابقاً في البناء، وشمل الترميم السور البيزنطي الشرقي وأبراجه وذلك لمعالجة التشققات في السور وإعطاء المتانة والديمومة للبرج وحمايته من العوامل الجوية، إضافة الى ترميم أقواس الأسوار الصليبية، والمئذنة في المجمع الأيوبي.
قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-

كما رُممت القلعة البيزنطية لمعالجة ‏التشققات الناجمة عن العوامل الجوية ومنع تسرب المياه إلى داخل الجدران وتكحيل الواجهات، لمنع هروب المونة التقليدية، إضافة إلى إكمال بناء الأقواس ومنع انهيار الجزء الأصلي وإعطاء الشكل المعماري الأصلي.
قلعة صلاح الدين‏ أكبر قلاع سوريا -صحيفة هتون الدولية-

قلعة صلاح الدين الأيوبي أو قلعة صهيون إحدى قلاع جبال الساحل السوري في محافظة اللاذقية في سوريا. تتربع فوق قمة مرتفعة وتحيط بها الغابات والمناظر الرائعة وكانت تسمى لزمن غير قصير بقلعة صهيون أو السون، وأصبحت اليوم تحمل اسم قلعة صلاح الدين الأيوبي تيمناً بذكرى القائد الإسلامي الكردي صلاح الدين الأيوبي. وفي عام 2006 مـ سجلت القلعة على لائحة التراث العالمي إلى جانب قلعة الحصن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى