تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة اجياد من الماضي القريب

قلعة أجياد إحدى قلاع مكة المكرمة؛ أمر ببنائها حاكم مكة الشريف سرور بن مساعد على تلة تطل على المسجد الحرام لحماية العاصمة المقدسة، قلعة اجياد من الماضي القريب ومنها كانت تضرب المدافع في رمضان. أزيلت القلعة عام 2002 وبني مكانها مجمع أبراج البيت لخدمة زوار الحرم المكي الشريف   في المملكة العربية السعودية.
قلعة اجياد من الماضي القريب -صحيفة هتون الدولية

إنّ قصة بناء قلعة أجياد تعود إلى أمير مكّة وهو سرور بن مساعد وذلك عندما كان الوضع الأمني ​​بمكة غير مستقرة في عام 1186 هـ الموافق 1780 م، حيث أمر ببناء القلعة لحماية مكة والحرم. قام العديد من رؤساء العمارة والعمّال والحرفيين ببناء قلعة مكة، وتم تعيين موقع البناء على جبل أجياد مقابل المسجد الحرام من الجهة الجنوبية على الجانب الأيسر من حي أجياد، وبعد عامين من البداية بهذه الأعمال قام العمال بإنهاء بناء القلعة، ومن بين نظامها قصور تقع في الأسفل ممتدة على سفح الجبل وبعض البساتين والأسوار العالية، وعندما رآها الشريف رأى أنها ليست بنفس القدر.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
قلعة اجياد من الماضي القريب -صحيفة هتون الدولية

كما كان يأمل في القوة، أمر بهدمها وإعادتها بطريقة أفضل وأقوى. في عام 1202 هـ توفي أمير مكة سرور بن مساعد، وبعد وفاته أكمل بناء نظام القلعة. استمرت قلعة أجياد في لعب دورها التاريخي في حماية مكة المكرمة من أي هجوم تعرضت له، حتى أطلت على الخراب، فأعاد بناؤها أمير الحجاز عثمان نوري باشا عام 1302 هـ، و تم العمل على أساس أن تتسع القلعة لطابور واحد من الرجال، ويقدر الطابور بنحو 800 فرد، بالإضافة إلى استيعاب حوالي 300 شخص، وإنشاء غرف لجنود المدفعية، ومخزن للأسلحة.
قلعة اجياد من الماضي القريب -صحيفة هتون الدولية

كانت اجياد ثالث الحاميات التركية الاربع التي استسلمت بعد قصف احدث ثغرة في جدارها في الرابع من تموز/يوليو 1916.
وقد بقيت القلعة تلعب دورا مهما في الدفاع عن مكة المكرمة والحرم الشريف من غارات القبائل المتمردة حتى دخول الملك عبد العزيز، مؤسس المملكة، المدينة في 1923.
وقد اكد مسؤول في وزارة المعارف السعودية ان القلعة “بنيت بهدف حماية الحرم المكي الشريف من المعتدي وانتهى دورها بعد استتباب الامن في العهد السعودي.
وقرر العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز في شباط/فبراير الماضي وقف موقع القلعة اجياد والاراضي التابعة لها في مكة المكرمة على المسجد الحرام، واطلاق اسم “وقف الملك عبدالعزيز للحرم المكي الشريف” عليه
قلعة اجياد من الماضي القريب -صحيفة هتون الدولية.

تم هدم قلعة الأجياد التي يبلغ عمرها 220 عامًا في مطلع عام 2002 لإفساح المجال لمشروع بناء بقيمة 533 مليون دولار. قبل أيام من الهدم، أعطى الملك فؤاد العاهل السعودي الضوء الأخضر لمشروع ضخم سيغطي الموقع السابق لقلعة الأجياد. يتضمن مخطط البناء تسطيح التل الذي كانت عليه القلعة وإنشاء 11 برجًا شاهقًا تتكون من شقق وفندق خمس نجوم ببرج مزدوج ومطاعم ومركز تسوق.
قلعة اجياد من الماضي القريب -صحيفة هتون الدولية

قلعة أجياد إحدى قلاع مكة المكرمة؛ أمر ببنائها حاكم مكة الشريف سرور بن مساعد على تلة تطل على المسجد الحرام لحماية العاصمة المقدسة، ومنها كانت تضرب المدافع في رمضان. أزيلت القلعة عام 2002 وبني مكانها مجمع أبراج البيت لخدمة زوار الحرم المكي الشريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى