الفنون والإعلامفن و ثقافة

عفاف راضي تعود للغناء

تستعد الفنانة القديرة عفاف راضي لإحياء أولى حفلاتها الغنائية بعد غياب، تطل خلالها على مسرح النافورة بدار الأوبرا المصرية، وذلك في تمام الثامنة مساء الخميس 16 سبتمبر المقبل، بمناسبة الاحتفال بذكرى مكتشفها الملحن الراحل بليغ حمدي.

وتعلن عفاف راضي عبر هذه الإطلالة المنتظرة عودتها الرسمية للحفلات الجماهيرية في مصر، وتروي عطش جمهورها بوجبة غنائية من وحي أيام الزمن الجميل بأشهر أغنياتها، مثل ردوا السلام وهوا يا هوا ولمين يا قمر وقضينا الليالي.

وتحيي أيقونة الزمن الجميل ذكرى الموسيقار الراحل بليغ حمدي عبر ليلة غنائية مميزة تحتضنها دار الأوبرا المصرية، تعيد خلالها عفاف إحياء أشهر الأعمال الغنائية التي جمعتها مع بليغ عبر حفل أوركسترالي كبير بمشاركة المايسترو سليم سحاب.

وكشفت عفاف راضي سر قرار العودة لساحة الحفلات الغنائية، قائلة: “بعد تكريمي الذي أقدره جدًّا مؤخرًا من مؤسسة الرئاسة، وظهوري في بعض الإطلالات التليفزيونية لمست من الجمهور من الحب والامتنان والشوق لأعمالي ما أعطاني دفعة قوية، كما أني لم أجد فرصة أنسب من الاحتفاء بذكرى بليغ حمدي للعودة لحفلات المسرح تكريمًا له واعتزازًا بأهم الأعمال الغنائية التي جمعتنا أمام الجمهور المصري.

يذكر أن آخر حفل قدمته عفاف راضي كان في دار الأوبرا المصرية منذ تسع سنوات، وغابت بعدها عن الأنظار عدا ظهورها المتقطع في بعض الإعلانات الخيرية وتتر نهاية مسلسل “أبو العروسة”، ومشاركة وحيدة عام 2019 بحفل غنائي في معرض دمشق الدولي ولكنها رفضت العودة إلى التمثيل أو تقديم أغنيات جديدة مؤكدة أن المناخ الفني السائد لا يناسب طبيعة أعمالها الفنية.

ولدت عفاف عبد الحليم راضى في المحلة الكبرى واصل عائلتها هو مركز السنطة، ثم أتت إلى القاهرة، وعملت في برامج الأطفال لمعت في نهايه السيتينيات وبدايه السبعينيات غنت الأغنيات العاطفية، وأغنيات الأطفال، درست في الكونسير فتوار، وهي في العاشرة من عمرها فدرست البيانو وحصلت على البكالوريوس بتقديرامتياز وهي في سن الثامنة عشرة حيث حصلت على درجتي الماجستير والدكتوراة من أكاديميه الفنون، وعملت في مسرحيات غنائية منها الأرملة الطروب، ياسين والدي، أة يا غجر، دنيا البيانولا، على فين يا دوسه، ولها فيلم واحد فقط في السينما هو مولد يا دنيا (1976) ، تزوجت من الطبيب كمال خلوصى، عمها هو المخرج الراحل السيد راضي، من أغنيتها ردوا السلام، وحدي قاعدة في البيت، هوا يا هوا، عطاشى، والنبى تبسم، تعالى جنبي، لحن لها كبار الملحنين مثل بليغ حمدي ، ظهرت في اواخر الستينات في حفلات أضواء المدينة ومثلت في فيلم مولد يا دنيا مع محمود ياسين ومحيي إسماعيل، من أشهر أغانيها تسأل يا حبيبي، مصر هي أمي، ابعد يا حب، المولد-بستان من الفرح، تساهيل، تعالى جنبي، جرحتني عيونة السودا، حبيتك، راح وقالوا راح، ردوا السلام، سلم سلم، يطر يا حمام الدوح، شاق الليل، عطاشى، عوج الطاقية قال لي تعالى، قضينا الليالي، كله في المواني، لمين يا قمر، هو الطريق، هوا يا هوا، والنبي ده حرام، وعدى ع الغربة، ولما بيهل المسا، يا وابور الساعة 12 ، يلا يا دنيا، يمكن علي باله، يهديك

كما غنت مجموعة أغاني الاطفال منها، هم النم، سوسة سوسة، يلا بينا .. وكانت معظم أغاني الاطفال من اشعار سيد حجاب .وقام تلحينها وتوزيعها الموسيقي الراحل –عمار الشريعي..

أشهر أغنيات عفاف راضي ردوا السلام ـ هوا ياهوا ـ تساهيل ـ والنبي ده حرام ـ يهديك يرضيك ـ تعالي جنبي ـ لمين يا قمر ـ شبيك لبيك ـ يمكن علي باله ـ طير يا حمام الدوح ـ وقالوا راح ـ عشاق الليل ـ جرحتني عيونه السوده ـ حاسب وأنت ماشي ـ كله في الموانيء ـ قالي تعالي ـ بحلم ببلاد يعيدة ـ وبتسأل يا حبيبي ـ أنا ملك أمرك ـ هو الطريق وضحكتلي ـ كذبة كبيرة ـ فتن الذي ـ حبي منيتي ـ يا شادي اسمعنا ـ ياليل الصب ـ كم في الغربة ـ مصر هي أمي ـ وعدي علي الغربة ـ سهر الحبايب ـ سوسة كف عروسة ـ هم النم ـ شمس الشموسة ـ حادي بادي ـ أمشي عنه ـ حاباحابا ـ ياقطتي ـ تاتا تاتا ـ اصحي دنيا. برواز أهم أعمالها الفنية قدمت للمسرح: عصفور الجنة ـ وطني عكا ـ ياسين ولدي ـ دنيا البيانولا ـ علي فين يا دوسة ـ الشخص ـ نسمة سلام ـ جحا ـ آه يا غجر ـ لن تسقط القدس ـ بالإضافة إلي مسرحيتي الأرملة الطروب ولابوهيم اللتين قدمتهما في الأوبرا. كما قدمت للسينما فيلم مولد يا دنيا بطولة محمود ياسين ـ عبد المنعم مدبولي ـ لبلبة وسعيد صالح، وحقق نجاحا باهرا واستمر عرضه أكثر من30 أسبوعا. وللتليفزيون قدمت مسلسل: زمن الحلم الضائع إخراج وفيق وجدي وللإذاعة قدمت مسلسلا وحيدا بعنوان حبي أنا شاركها بطولته الملحن بليغ حمدي. وبعد غياب 17 عامًا تعود عفاف راضي بحفل في أوبرا دمشق حيث أرجعت المطربة المصرية عفاف راضي، أسباب غيابها عن المشهد الفني خلال السنوات الماضية، لـ”اختلاف المناخ” في الوسط الغنائي، حيث أحيت حفلاً بـ “أوبرا دمشق” مساء السبت 31 آب/ أغسطس، أعادها للغناء في سوريا بعد غياب 17 عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى