الفنون والإعلامفن و ثقافة

الكبيسي يشارك جمهوره أغنيته الجديدة

أعلن الفنان فهد الكبيسي عن جديده القادم في عالم الغناء، وكتب: تونا بدري جديد فهد الكبيسي قريباً على تطبيق DEEZER.

ونشر الفنان فهد الكبيسي عبر حسابه الرسمي على موقع “انستقرام” مقطع فيديو لأغنيته الجديدة والتي تم طرحها بالأسواق.

يُذكر أن آخر نشاطات الكبيسي كانت حفلة بالرياض مع الفنان عبد الله الرويشد والفنانة داليا مبارك، وأطلق مؤخراً أغنية “قل ليش”، كلمات سلطان الحربي، وألحان عبد الله المناعي، ومن توزيع سيروس عيسى. والكبيسي مغنٍّ ومنتج أغانٍ وعارض أزياء وناشط إنساني واجتماعي قطري.

وأحد أقوى رموز الغناء الخليجي الحديث، لقّبه علي عبد الستار بـ”عندليب الأغنية الخليجية”، عُرف عنه تقديم موسيقى خليجية متطورة، كما أنه اشتهر بنمطه المحافظ في تصوير الكليبات.

بدأ فهد الكبيسي حياته الفنية كمنشد إسلامي وهو بالمرحلة الثانوية، وأصدر العديد من الأناشيد الإسلامية المنفردة.

اتجه إلى مجال الغناء بمساعدة الملحن القطري مطر علي الكواري، ليطرح في نفس العام ألبومه الغنائي الأول، الذي كان من إنتاج وتوزيع شركة روتانا، بعدها في عام 2008 أصدر ألبومه الغنائي الثاني أسئلة، الذي كان أول ألبوم من إنتاج وتوزيع بلاتينيوم ريكوردز، ومن وتوزيعها، واستمر بطرح أغانٍ منفردة كان من أبرزها أغنية (الليلة) التي كانت إحدى أغاني ألبوم راشد وأحبابه 2008 , وأغنية (سر الأرواح) التي كانت أيضاً إحدى أغاني ألبوم خليجيات بلاتينيوم عام 2009، وعلى الرغم من هذا فإن شهرته كانت محدودة على الصعيد المحلي في قطر.

وأصدر ألبوماً في إبريل عام 2010 في السعودية من قِبل بلاتينيوم ريكوردز، وهو ثاني ألبوم تنتجه وتوزعه للكبيسي، وثالث ألبوم غنائي له، وحقق هذا الألبوم شهرة واسعة خليجياً وعربياً، حيث ظل محتلاً المرتبة الأول في قطر قرابة الشهر، وحل في المرتبة الثانية في السعودية والكويت.

فهد الكبيسي (12 أبريل 1981-)، مغني ومنتج أغاني وعارض أزياء وناشط إنساني واجتماعي قطري. أحد أقوى رموز الغناء الخليجي الحديث، لقبه علي عبد الستار بـ”عندليب الأغنية الخليجية” عُرف عنه بتقديم موسيقى خليجية متطورة، كما أنه اشتهر بنمطه المحافظ في تصوير الكليبات .[1]

ولد في مدينة الدوحة ونشأ في كنف عائلة محافظة متدينة وهو الابن الثاني بين 8 أولاد، حاصل على درجة بكالوريوس في التربية البدنية والعلوم الرياضية من جامعة قطر. منذ طفولته والغناء كان غريزةً فيه، تربى على موسيقى أبرز الفنانين في تلك الحقبة . متأثراً بـمحمد عبده وطلال مداح وعبد المجيد عبد الله ونوال الكويتية.

بدأ حياته الفنية كمنشد إسلامي وهو بالمرحلة الثانوية واصدر العديد من الإناشيد الإسلامية منفردة في عام 1997 وفي عام 2001 اصدر ألبومه الإنشادي الأول جمال الروح وبعدها في عام 2005 عندما كان معيداً بالجامعة أصدر ألبومه الإنشادي الثاني إلى روحي واستمر بذلك وحصل على العديد من الجوائز الإنشادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى