الأدب والثقافةفن و ثقافة

جائزة الملك فيصل تفتح باب الترشيح لدورتها الـ 45

الأمانة العامة لجائزة الملك فيصل تعلن عن فتح باب الترشيح للدورة الخامسة والأربعين 2023، في أفرع الجائزة الخمسة .

وأوضح الدكتور عبدالعزيز السبيل، أمين الجائزة أن لجان الجائزة تحدد في كل عام موضوعاً علمياً لكل جائزة من الجوائز الأربع، وقد تم تحديد موضوعات هذه الدورة على النحو الآتي .. جائزة الدراسات الإسلامية “العمارة الإسلامية”، جائزة اللغة العربية والأدب “السرد العربي القديم والنظريات الحديثة” ، جائزة الطب ” الأوبئة وتطوير اللقاحات” ، جائزة العلوم ” الكيمياء ” .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

أما جائزة خدمة الإسلام، فهي جائزة تقديرية، تمنح لمن له دور ريادي في خدمة الإسلام والمسلمين، فكرياً، وعلمياً، واجتماعياً، من خلال أعمال مختلفة، وأنشطة متنوعة، وبرامج، ومشروعات، ذات أثر في المجتمع المسلم .

وأشار السبيل إلى أن الترشحات تقبل من الهيئات والمؤسسات والمراكز العلمية والجامعات، ويمتد الترشيح للجائزة حتى نهاية شهر مارس 2022 .

وتستقبل الجائزة الترشيحات من خلال البريد الجوي، أو البريد الإلكتروني، أو عبر بوابة الترشيح الإلكترونية للجائزة www.kingfaisalprize.org/nomination، ولمزيد من المعلومات عن الترشيح وشروطه، يمكن زيارة موقع الجائزة www.kingfaisalprize.org .

جائزة الملك فيصل العالمية هي جائزة عالمية أنشأتها مؤسسة الملك فيصل الخيرية سنة 1397هـ الموافقة لسنة 1977م، وسميت باسم الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، وتمنح للعلماء بعد اختيارهم تكريمًا لمساهماتهم البارزة في خدمة الإسلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية والأدب، والطب والعلوم. كانت في بدايتها تغطي ثلاث مجالاتٍ هي خدمة الإسلام، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية والأدب؛ وتم منح أول جائزة سنة 1399هـ الموافقة لسنة 1979م، لاحقاً أضيف لها مجالان آخران وهما الطب والعلوم.كان أول من حاز على الجائزة في نسختها الأولى كلاً من أبي الأعلى المودودي في مجال خدمة الإسلام، وفؤاد سزكين في مجال الدراسات الإسلامية. كما أن إحسان عباس وعبد القادر القط هما أول من حازا على الجائزة في مجال اللغة العربية والأدب سنة 1400هـ الموافقة لسنة 1980م مشاركة بينهما. كما يُعد ديفيد مورلي أول من نال الجائزة في مجال الطب وذلك سنة 1402هـ الموافقة لسنة 1982م، وفي مجال العلوم فيعتبر كلاً من هاينريخ روهرير وجيرد بينيج هما أول من يفوز بالجائزة في مجال العلوم وكان ذلك بالمشاركة، بينما كانت جانيت راولي أول امرأة تحصل على الجائزة، وقد حازت عليها في مجال الطب مشتركة مع ملفن فرانسيس غريفز سنة 1408هـ الموافقة لسنة 1988م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى