الفنون والإعلامفن و ثقافة

نانسي عجرم تتحدث عن طفولتها

كشفت النجمة اللبنانية، نانسي عجرم، عدداً من كواليس حياتها الخاصة، وتحديداً علاقتها ببناتها، وطريقة عقابها لهن ومواهبهن اللاتي يتمتعن بها، فضلاً عن حديثها بشأن آرائها في الموسيقى، وكيفية اختيارها أعمالها، مفجرة مفاجأة عن تواصلها مع بيلي آيليش، لتقديم “ديو غنائي” معها.
 وقالت عجرم، التي حلت ضيفة على إذاعة “إنرجي”، عبر برنامج “قول يا كبير”، إنها دائماً تنزعج من عدم وجود خصوصية على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل اعتبار وجود بعض الفنانين عليها جزءاً كبيراً من حياتهم. وأكدت أنها “سلاح ذو حدين”، إذ إنها تمنح المجال لبعض الأشخاص غير المؤهلين لنشر أخبار غير صحيحة، ما يبعث على الانزعاج.
 وبينت عجرم أنها تعاني “فوبيا” المرتفعات (الأماكن العالية)، مردفة أنها عندما تصور مشهداً في أغنية بمكان مرتفع، تشعر بأنها تقوم بتضحية كبيرة.
 وتحدثت نانسي عجرم عن ذكريات طفولتها مع أسرتها في منطقة “وطا الجوز” الجبلية، موضحة أنها كانت تحب تناول الجبن والبطيخ، كما أنها تحب تناول المانجو المصرية.
 وعند حديثها عن بناتها، قالت إن ابنتها الوسطى “إيلا” لديها ميول فنية، حيث إنها تحب الطبخ والغناء والرسم، مضيفة أن ابنتها الصغرى “ليا” لديها صفة مختلفة عن شقيقتيها فهي “عنيدة للغاية”، و”تحب الضجيج”، في حين ابنتها الكبرى “ميلا” تعد الأكثر هدوءاً، وتحب النوم.
 وتابعت “أم البنات”، في الوسط الفني الغنائي، أنها تعتبر نفسها أماً تقليدية مع بناتها، وتستخدم معهن “التبريق” بالعين حال طلبن أشياء صعبة أمام الضيوف، معقبة بأنها تهددهن بمغادرة المنزل بسبب شقاوتهن، وتستطيع إجبارهن على أكل الوجبات التي لا يحببنها، كما أنها تعثر على أشيائهن الضائعة.
 وشددت عجرم على أنها ليست متساهلة مع بناتها، وتعتبر نفسها “أماً محافظة”، إذ تميل إلى اتباع أساليب التربية القديمة، من خلال مزج القسوة مع الحوار في طريقة عقابها لبناتها.
 ولم يخلُ اللقاء من الحديث عن الفن وأعمالها القادمة، فقالت إنها تعتبر ألبوم “نانسي 10″، الذي طرحته في يوليو الماضي أفضل من كل أعمالها السابقة، خاصة أن العمل عليه استغرق حوالي 4 سنوات.
 وأوضحت عجرم أنها في كل ألبوم تقوم بطرحه للجمهور تشعر معه بنوع من التطور عن الأعمال السابقة، مبينة أنها تتوقع أن يكون ألبومها المقبل أفضل مما سبقه، مضيفة أنها تعمل على ألبوم “نانسي 11″، في اليوم التالي لطرحها ألبومها الأخير، أي منذ 11 يوليو الماضي.
 وبينت نانسي عجرم أنها تمنت الغناء مع مايكل جاكسون في طفولتها، إذ تلقت عروضاً لتقديم “دويتو” مع مطربين أجانب، إلا أنها لم تعثر على فكرة تناسبها حتى الآن، مردفة أنها واصلت مع بيلي أيليش للتعاون معها في “ديو”، بعد إعجابها بأغنياتها، غير أن المشروع توقف بسبب جائحة “كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى