علوم طبيعيةعلوم وتقنية

“القائمة الحمراء” للأنواع المهددة بالانقراض

كشفت “القائمة الحمراء للأنواع المهددة” الصادرة عن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، عن تعداد الأنواع المهددة بالانقراض على كوكبنا.

وتضم القائمة أكثر من 134 ألف نوع، من بينها 37400 مهددة بالانقراض، وهي أحد المؤشرات الرئيسية لحالة الحياة على كوكبنا.

ومنذ العام 1964، ينشر خبراء الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة هذه اللائحة التي تصنّف عشرات آلاف الحيوانات والنباتات والكائنات الحية، كلّ نوع بنوعه، على مقياس من تسع فئات، من تلك التي لا تثير القلق إلى تلك التي “ستنقرض” نهائياً.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وقام خبراء المنظمة على مرّ السنوات، بتقييم وإعادة تقييم 135 ألف نوع، قرابة 28% منها تُعتبر اليوم مهددة.

وشرح رئيس القسم الذي يدير القائمة الحمراء في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة كرايغ هيلتون-تايلور لوكالة فرانس برس أن “الاتجاهات تُظهر أننا بين مئة وألف مرة أعلى من معدلات الانقراض العادية إذا تواصل الارتفاع بهذه الوتيرة، سنواجه قريباً أزمة كبيرة”.

ألحق تدمير الإنسان للطبيعة الذي يقلص بشكل حاد موائل الحياة البرية، وكذلك الإفراط في استغلال بعض الأنواع والصيد والاتجار، أضراراً كبيرة بالكائنات الحيّة.

إلا أن علماء وخبراء النباتات والحيوانات يعربون أكثر فأكثر عن قلقهم من تأثير الاحترار المناخي.

وتجري دراسة كل نوع أو نوع فرعي على حدة، وتدرج بعضها في مجموعات خاصة بها، مثل القطط الكبيرة.

وبعد ذلك، تخضع الدراسات للمراجعة من خبراء آخرين قبل إرسالها إلى “هيئة القائمة الحمراء” المتخصصة.

وعقب مراجعتها، ترسل إلى “قسم القائمة الحمراء” في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، وإذا تم قبولها، يتم تضمينها في التحديث التالي للقائمة (مرتان على الأقل في السنة).

وتُجمع التقييمات أيضا وفق الأنواع (ثدييات وطيور ونباتات وشعاب مرجانية وأسماك.. إلخ) في “فهرس”، ما يجعل ممكنا مراقبة توجهات بقاء هذه الأنواع مع مرور الوقت.

ووفقا للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، فإن أفضل الأنواع توثيقا هي تلك التي تعيش في الأنظمة البيئية الأرضية، خصوصا في الغابات، بينما هناك في المقابل، نقص في البيانات المرتبطة بالأسماك.

وأعلن الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة هدفا يتمثل في الوصول إلى 160 ألف نوع مدروس في السنوات القليلة المقبلة.
"القائمة الحمراء" للأنواع المهددة بالانقراض -صحيفة هتون الدولية-

القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض هي لائحة تُصنِّفُ وتَدّرسُ حالة حفظ الأنواع النباتية والحيوانية. أنشئت في عام 1963، يصدرها اتحاد الحماية العالمي، السلطة الرسمية القائمة على حفظ الأنواع في العالم. يهدف اتحاد الحماية العالمي إلى إعادة تقييم كل فئة من الأنواع كل 5 سنوات إذا أمكن، أو كل عشر سنوات على الأقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى