‏Snap videoالفنون والإعلامفن و ثقافة

نانسي عجرم تحتفل بزفاف شقيقها في لبنان

احتفلت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم بحفل زفاف شقيقها نبيل عجرم أمس في لبنان.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وقامت نانسي عجرم بإحياء الحفل وقدمت مجموعة من اغانيها المميزة سواء القديمة أو من البوم ” نانسي 10 ” الذي أطلقته مؤخراً.

 

نانسي نبيل عجرم (16 مايو 1983قرية سهيلة، بمحافظة جبل لبنان)؛ مغنية لبنانية، حاصلة على جوائز بلاتينية متعددة وفائزة بثلاث جوائز موسيقى عالمية؛ تشتهر بأغانيها المصورة البلاتينية، شكلت ثنائيًا مع المخرجة اللبنانية نادين لبكي في أغاني اشتهرت على الصعيد اللبناني والعربي، مثل: «أخاصمك آه»، «يا سلام»، «آه ونص»، «يا طبطب يا دلع»، «شخبط شخابيط»، «بتفكر في ايه»؛ ووجدت أغنيتها «إحساس جديد» استحسان الجماهير.

حققت نانسي نجاحا جماهيريا كبير في ألبومات: يا سلام في عام 2003، آه ونص في عام 2004، وفي أوائل القرن الحادي والعشرين قامت بصفقات إعلانية مع شركات مثل كوكاكولا وداماس للمجوهرات وسوني إريكسون.

حياتها الشخصية

ولدت في الأشرفية إحدى ضواحي بيروت، من أسرة مسيحية أرثوذكسية شرقية،

والديها هما نبيل وريموندا، وهي الأكبر بين أخواتها وهما نادين، ونبيل مغن أيضًا، تزوجت عام 2008 من طبيب الأسنان «فادي الهاشم»، وانجبا طفلة في نفس يوم ميلادها 16 مايو 2009 أطلقت عليها اسم «ميلا» وغنت لها أغنية بعنوان «يارب تكبر ميلا». في استطلاع رأي أجرته مجلة روتانا، تم التصويت على نانسي على أنها “أجمل أُم” لعام 2009. قررت نانسي عدم الكشف عن ابنتها ميلا حتى ظهرت معها على غلاف مجلة بريستيج في جلسة تصوير حصرية. بعدها ظهرت «ميلا» في فيديو كليب “يا كثر”. في 23 أبريل 2011، وأنجبا ابنتهما الثانية بعام 23 أبريل 2011 وأسمتها «إيلا» وأصدرت أغنية لها بعنوان “حضري لعبك” في نفس يوم ولادتها. في 30 يناير 2019، أنجبت ابنتها الثالثة «ليا».

وبعد أربعة أيام من ولادتها، أصدرت أغنية لها بعنوان “ليا”.

حادثة إقتحام منزلها

في 5 يناير 2020، اقتحم متسلل مسلح يدعى محمد حسن موسى منزل نانسي وزوجها فادي الهاشم في سهيلة قضاء كسروان. وتمكن من التسلل والمكوث لأكثر من ساعتين خارج فناء المنزل ثم دخل للمنزل حاملًا مسدس صوتي من خلال الشرفة المطلة على الحديقة في الطابق الأول وتجول بالمنزل ووصولًا للطابق الثاني حيث رأه فادي الهاشم ودار بينهم حوار ولم يتمكن الهاشم من إبعاده رغم التفاوض معه وعرض المال عليه ومحاولة إقناعه بأخذ المال والانصراف، ثم تابع المتسلل السير إلى غرفة نوم الأطفال مهدّدًا بقتل من يعترض طريقه، ليلحق به فادي الهاشم ويطلق عليه 16 رصاصة من مسدس نصف آلي ليفارق محمد الموسى الحياة على الفور، وأصيبت نانسي بإصابات طفيفة في ساقها اليمنى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى