‏Snap video

مقطع مثير لـ”ثعلب الماء وصغاره”

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

القُضاعات ومفردها قُضَاعَة

، والتي تعرف أيضا باسم ثعالب الماء وكلاب الماء هي ثدييات برمائية (مائية بالكامل بحالة نوع واحد منها) آكلة للأسماك والمحار وغيره من الطرائد المائية. تُشكل الأسرة القضاعيّة (باللاتينية: Lutrinae) أحد أسر فصيلة العرسيات، التي تضم أيضا بنات عرس، بنات عرس المنتنة أو فأران الخيل، الغريرات، وغيرها. تنتشر القضاعات في جميع أنحاء العالم تقريبا، إذ أن منها 13 نوعا ينتمون إلى 7 أجناس. تقتات هذه الحيوانات على المخلوقات المائية إجمالا، من شاكلة الأسماك والمحار غالبا، لكنها تأكل أيضا ضروبا أخرى من الطعام مثل اللافقاريات، البرمائيات، الطيور، والثدييات الصغيرة.

تعني كلمة قضاعة في اللغة “القَضْعُ” أي القهر، يُقال: قَضَعَه قَضْعاً والقَضْعُ والقُضاعُ تقطيع في البطن شديد، يُقال: وفي بطنه تَقْضِيعٌ، أَي تقطيع وانْقَضَعَ القومُ وتقضَّعوا أي تفرّقوا،

وفي اللغة الإنجليزية تأتي كلمة قضاعة (بالإنجليزية: Otter)‏ من الإنكليزية العتيقة حيث تُشتق من كلمات otr ،otor أو oter التي برزت، كما بضعة كلمات قريبة أخرى من جذر انبثقت منه الكلمات الإنكليزية “Winter” (شتاءWater (مياه)، وWet (رطب).

تسكن القضاعات في جحور تقع على ضفاف الأنهار. يُطلق على ذكر القضاعة اسم “ثعلب” أو “كلب“، والأنثى “ثعلبة” أو “كلبة“، والصغير “جرو“. يطلق على مجموعة من القضاعات اسم سرب، عصبة، أسرة، محفل، أو الصاخبون للإشارة إلى طبعهم المرح غالبا، وفي الإنكليزية يطلق عليهم في الشتاء اسم raft أي مجموعة كبيرة أو رمث.

تمتلك القضاعات جسدا طويلا نحيلا، وأطراف قصيرة نسبيّا وأكف ذات أغشية بين الأصابع، كما تمتلك معظمها مخالب حادة على قوائمها، وكلها عدا القضاعة البحرية تمتلك ذيولا عضليّة طويلة. للقضاعات طبقة من الفراء العازل شديد النعومة تقع تحت الطبقة الخارجية من شعرها، وهي تؤدي إلى حجز طبقة من الهواء تبقي هذه الحيوانات جافة ودافئة تحت المياه.

قضاعة أوراسية في حديقة حيوانات بجمهورية التشيك، لاحظ شعرها الخارجي الذي يمنع تسرب الماء إلى الطبقة الداخلية من فرائها.

يعيش الكثير من أنواع القضاعة في المياه الباردة، لذا فإنها تمتلك معدلات أيض مرتفعة جدا للمساعدة على إبقائها دافئة. تأكل القضاعات الأوراسية ما تصل نسبته إلى 15% من وزنها يوميّا لتحافظ على درجة حرارة جسدها، أما القضاعات البحرية فتتراوح نسبة ما تأكله يوميّا بين 20 و 25% من نسبة وزنها، وذلك وفقا لدرجة الحرارة في مؤلها خلال النهار أو الموسم المعين. لا يستطيع القضاعة البقاء في المياه التي تصل درجة حرارتها إلى 10° مئوية (50° فهرنهايت)، إلا إذا اقتات على 100 غرام (3 أونصات) من السمك في الساعة. تتراوح فترة الصيد عند معظم الأنواع بين 3 و 5 ساعات، أما الأمهات المرضعة فتصطاد لحوالي 8 ساعات في اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى