11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

من بطولة رانيا شهاب .. موعد عرض فيلم غيبوبة

كشفت الفنانة رانيا شهاب، عبر حسابها الرسمي بموقع انستقرام عن موعد عرض فيلم (غيبوبة) حيث سيبدأ عرضه ابتداءً من يوم الأربعاء 16/9 بسينمات الكويت.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وواصلت وكتبت: أنا وايد مستأنسة بتمثيلي بالفيلم.. أول تجربة لي فيلم سينما وبطولة.. أتمنى يعجبكم.. كوميدي وقصة حلوة.. وأشكر طاقم العمل.

وفيلم غيبوبة من بطولة: خالد العجيرب وأحمد العونان وشهاب حاجية ورانيا شهاب وهبة العبسي).

 

كانت السينما الكويتية تعتمد على استيراد أفلامهم من دول أجنبية وعرضها في دور السينما الكويتية. كانت الاستعمارية الأمريكية تؤثر بشكل سلبي في تشكيل السينما العربية بشكل عام والسينما الكويتية بشكل خاص. تسبب هذا في غياب الشخصية وطابع الثقافة الكويتية. إلا أن الكويتيين حاولوا الحفاظ على هويتهم الوطنية من خلال إنتاج وبث محتوى محلي في قنواتهم التلفزيونية. هيمنة الأفلام الأمريكية والأجنبية الأخرى جعلت السينما الكويتية تقلدها وتعتمد عليها لفترة طويلة. في عام 1971 ظهرت المواهب لخالد الصديق وأخرج أول فيلم روائي كويتي يتحدث عن تراث الكويت الثقافي وتاريخها.على الرغم من أن الكويت تعتمد بشكل كبير على استيراد الأفلام، إلا أنهم لم يتخلوا عن ثقافتهم وتقاليدهم. تتم إزالة العبارات والمشاهد الحساسة. إذا كان الفيلم يحتوي على وفرة من هذه الأنواع من المحتوى المسيء أو الفاحش، فهم يفضلون إلغاء الفيلم بأكمله وعدم عرضه في دور السينما.في عام 1972، أنتجت الكويت أول فيلم روائي طويل لها “بس يا بحر“. الذي يتحدث عن حياة ما قبل اكتشاف النفط وعندما كان الصيد المهنة ومصدر الدخل الأساسي لإمارة الكويت في ذلك الزمن.

أدى هذا الفيلم إلى بدء صناعة السينما في الكويت حيث كان أحد أشهر الأفلام الروائية وأكثرها شهرة في تلك الحقبة. في عام 1976، أنتجت الكويت فيلمها الطويل الثاني عرس زين. تعتبر الكويت أكبر منتج تلفزيوني وسينيمائي في منطقة الخليج.

في التاريخ السينمائي للكويت، كان هناك عدد قليل من الممثلات اللواتي كان لهن دور بارز في تشكيل السينما اليوم. واحدة منهم هي حياة الفهد. وهي واحدة من الممثلات الكويتيات البارزات في الصناعة إلى يومنا هذا، كما شاركت في أول فيلم روائي كويتي بس يا بحر.

وسعاد عبد الله التي تعتبر ممثلة بارزة كان لها دور بارز في تشكيل السينما الكويتية اليوم.في عام 1954 تم تأسيس شركة السينما الوطنية الكويتية. كانت شركة ترفيهية رائدة في الكويت والخليج. علاوة على ذلك، أصدرت في عام 2005 علامتها التجارية السينمائية والمسرحية في البلاد، سينسكيب. خلقت سينسكيب مساحة بيئية للجمهور لتجربة الأفلام في خمس تجارب مختلفة مع ميزات مختلفة. كانت الكويت الدولة الأولى في الشرق الأوسط والثانية على مستوى العالم بعد أستراليا لتسهيل الدفع عبر كي نت، مما يجعل تجارب الجمهور في سينسكيب سهلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى