الجمال والديكورالمظهر والأزياء

صيحات التسعينيات تعود من جديد

مع اقتراب نهاية الصيف، من المستحيل عدم ملاحظة مجموعات الخريف التي ظهرت في المتاجر وعلى منصات العرض وحتى في الشارع. بالنسبة لمرتادي الشواطئ المتحمسين ومحبي الطقس الحار الملتهب، فإن هذا التوجه نحو الملابس الثقيلة والطبقات قد يبدو سابقًا لأوانه. بالنسبة لعاشقات الخريف، قولي وداعاً للتنانير والفساتين القصيرة وأهلاً بموسم السترات وسراويل الـBaggy.
لكن لمعلوماتك، لن تكون السترات الصوفية كبيرة الحجم العنصر الأساسي الوحيد في خزانات ملابسنا هذا العام. وفقًا لخبراء الموضة بالأناقة، فإن خزانة الملابس اليومية المستوحاة من حقبة التسعينيات ستكون الأقوى في الموسم المقبل. سترين اتجاهات الموضة من الحقبات الزمنية السابقة تسيطر على إطلالات شهيرات العالم، بالإضافة إلى بعض اتجاهات الثمانينيات التي لا يبدو أن عالم الموضة قد انتهى بها أبدًا، لكن خريف 2021 يتمثل في عودة العصر البديل ونحن شخصياً نعشق ذلك.

لقد اعتدنا في موضة التسعينيات على رؤية القمصان الفضفاضة والقلنسوات، ولكن تمت إعادة إبتكارها بأسلوب عصري يلائم عام 2021، مما يعني المزيد من الأنوثة والنعومة. إنها صيحة ليست بجديدة، بل هي استمرار طبيعي لظهور القطع المريحة للارتداء في المنزل والعمل. على عكس السنوات الماضية، سيكون التركيز على القماش، مع تفضيل الخامات الأكثر رقة، والظلال الأكثر نعومة، بحيث تلعب الأنماط الأنيقة دوراً بارزاً في الإطلالة وتبرز أنماط أخرى بوحي من الملابس الرياضية التي لاقت رواجاً كبيراً في المواسم الأخيرة.

سروال الـBaggy

لقد ولت أيام الجينز السكيني الضيق، وهو على أي حال يقيد حركتنا في ظل طريقتنا الجديدة في العيش والعمل. إنها القطعة الفضفاضة التي ستصبح نجمة الدنيم في عام 2021. بساقيها الواسعتين للغاية، توفر راحة مطلقة دون التخلي عن الأناقة. من بيلا حديد إلى هايلي بيبر وكايتي هولمز، جعلتها العديد من النجمات قطعة الملابس المفضلة لديهنّ منذ بداية هذا العام، حتى أن بعض مدونات الموضة أعدن تسميتها بـ ‘الجينز واسع الساق’ في نسخته الأحدث مع خصر أعلى وأقل اتساعًا، لإضفاء مظهر أكثر أناقة. الميزة هي أن القصة الفضفاضة لهذا السروال وخاماته المختلفة، إن كان من الدنيم أو الجلد أو القماش أو القطن، تجعله مناسباً لأيّ سيدة مهما كان شكل جسمها، نحيفاً أو مكتنزاً. ارتديه مع أحذية رياضية وأحذية طويلة وحتى أحذية الكعب العالي لمناسباتك الرسمية.

الفيست Vest

بدأت الفيست أو السترة الصوفية بدون أكمام تشق طريقها ببطء إلى خزاناتنا منذ عام 2020، لذلك ليس أمراً مفاجئاً أن نراها مستمرة في الموسم المقبل. قد تتذكرين أن عارضة الأزياء كايا جربر كانت ترتدي سترة محبوكة كبلوزة في أكتوبر من العام الماضي. منذ ذلك الحين، بدأت النجمات وعاشقات الموضة يظهرن بهذه القطعة ويقدّمن لنا الكثير من الإلهام في الأزياء. يمكن تنسيق الفيست بعدّ أساليب منها فكرة المظهر الكاجوال المريح للخريف، حيث ترتدين الفيست فوق قميص أو فستان طويل، مقترنًا بحذاء جلدي .

البدلة النسائية مع سترة قصيرة

ظهرت البدلات النسائية الكلاسيكية مع سترات كروب قصيرة أو ما يُعرف بموضة الـCropped suiting في مجموعات خريف 2021 لدى كل من شانيل وجورجيو أرماني وفندي وإيميليا ويكستيد وغيرها، والذي يطلقون عليها بدلة الفتيات الرائعة Cool Girls Suit. الطراز مستوحى من بدلة فيرساتشي التي ارتدتها ليندا إيفانجليستا في عام 1990 وهي ‘أفضل ما يمكن إقرانها مع بنطلون متناسق بخصر مرتفع وقميص قصير’.

الكرديغان القصير

اقترب موسم الخريف، مما يعني أن الوقت قد حان لتحديث خزانة ملابسك للطقس الأكثر دفئًا. كما نعلم جميعًا، يمكن أن يتركنا الطقس المتقلب في حالة من عدم اليقين: إنه دافئ جدًا بالنسبة لمعطف الشتاء، ولكنه بارد جدًا بالنسبة للأكتاف العارية. الحل؟ كارديغان قصير أو ما يُعرف بالـCropped Cardigan بأقمشة خفيفة وألوانًا أكثر دفئاً، ستساعدك على الانتقال إلى الخريف بسهولة.

النقشة الحيوانية

يقول أحد خبراء الموضة أن التوجه إلى نقشة الحيوانات هذا الموسم، هو مرادف للرغبة في الفرار وتجربة طاقة الأراضي الغريبة ومناخها. ووفقًا لمصممي الأزياء، فإن النقشة الحيوانية تعود بكامل قوتها، مع إطلالات من الرأس إلى أخمص القدمين بخامات حريرية فخمة وأقمشة اصطناعية تنسدل على الجسم لخلق نمط مريح. جمال النقشة الحيوانية هو أن لديك عددًا كبيرًا من الخيارات لاعتمادها هذا الخريف. يعتبر الفستان الطويل بنقشة جلد الفهد قطعة انتقالية رائعة في خزانتك. عندما لا يكون الجو دافئًا بدرجة كافية لارتدائه بمفرده، أضيفي بلوزة بأكمام طويلة وسراويل جينز أسفل الفستان.

أحذية Chuncky Sneakers

ليس سراً أن أسلوب التسعينيات قد عاد، لكن القطعة البطل من تلك الحقبة هي الأحذية الرياضية بنمط Chumcky Sneakers، التي لطالما كانت اتجاهًا سائداً منذ أن عادت للظهور في في عام 2017. بينما يشيد البعض بعودة التصاميم الضخمة ‘القبيحة’ ، يتجه الكثيرون نحو المزيد من الأحذية الرياضية الخالدة. تحبينها أو تكرهينها، لن ننكر شعبية هذه الأحذية الرياضية الضخمة. لقد برزت بقوة على منصات العرض في أسبوع الموضة كما في أسلوب الشارع، ورأيناها في إطلالات مدونات ومؤثرات الموضة على موقع إنستقرام.

الموضة أو الجَدِيلَة هي شكل من أشكال التعبير عن الذات والاستقلالية في فترة ومكان معينين وفي سياق محدد، من الملابس، الأحذية، نمط الحياة، الإكسسوارات، المكياج، تسريحة الشعر ووضعية الجسم.[1] في الاستخدام اليومي، يشير المصطلح إلى نظرة تعرفها صناعة الأزياء على أنها تتجه. كل ما يعتبر موضة متاح وشائع من قبل نظام الموضة (الصناعة والإعلام).

كرد فعل على الإنتاج الضخم لسلع الملابس بأسعار منخفضة ونطاق عالمي، أصبحت الاستدامة قضية ملحة بين السياسيين والعلامات التجارية والمستهلكين.[2][3]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى