الجمال والديكورالمظهر والأزياء

للنساء قطع أساسية في فصل الخريف

اقترب فصل الصيف من نهايته لنستعد لفصل الخريف الذي تبدأ به درجات الحرارة بالإنخفاض تدريجياً، وبالرغم من تقلب الطقس فيه إلا أن هذا لا يمنع من احتياجك لبعض القطع الأساسية التي لا غنى عنها في خزانتك الخريفية إذا كنتِ ترغبين في الحصول على إطلالتك مختلفة.
وفي السطور القادمة سنستعرض بعض القطع الأساسية التي يجب أن تضعيها على قائمة التسوق الخاصة بكِ لفصل الخريف.

مهما تغيرت موضة البناطيل سيظل بنطلون الكوردروي من البناطيل المتواجدة خلال فصلي الخريف والشتاء بقوة؛ إذ يعتبر أيضاً من القطع الأساسية، خاصةً وأنه يمتاز بألوانه الخريفية الترابية، وأيضاً مريح ويعطيكِ الدفء الذي تحتاجينه، ويمكنكِ ارتدائه مع الكنزة أو معطف كلاسيك وحذاء رياضي أو عسكري.

على الرغم من أن الفستان الميدي يرتبط بفصل الصيف عند معظم الفتيات والسيدات، لكنه من القطع المناسبة أيضاً لفصل الخريف، ويمكنكِ اختياره بأكمام طويلة بسيطة لتعطيكِ القليل من الدفء دون التضحية بالأناقة، لذلك عليكِ اقتناء الفستان الميدي بأكمام طويلة الآن لجعل إطلالاتك الخريفية جذابة، ودون عناء.

تعتقد الكثير من السيدات أن فستان الكتف الواحد لا يتناسب مع فصل الخريف، لكن في الحقيقة يمكنكِ اختيار الفستان ذو الأقمشة الثقيلة، ويمكنكِ ارتداؤه خلال الأيام الدافئة، وفي الأجواء الباردة قومي بوضع معطف خفيف على أكتافك.

لا غنى عن البناطيل الجلدية في فصل الخريف، خاصةً وأن البنطلون الجلد يتناسب مع جميع البلايز سواء الملونة، أو السادة، أو القمصان الجينز، كما يمكنك تنسيقه مع مختلف أنواع الأحذية إما المبسطة أو الرياضية أو أحذية الكاحل.

أسهل طريقة للحصول على مظهر أنيق ومميز في فصل الخريف، هي ارتداء الفساتين الجلدية ذات الألوان الخريفية مثل البني الجملي، أو الزيتي، ومن المزايا أن هذه القطعة أيضاً تتناسب مع معظم الأحذية الخريفية الأنيقة.

في فصل الخريف تعد القطع الإضافية من أهم القطع في خزانة ملابسك مثل الجاكيتات والمعاطف وأيضاً الكارديجان، الذي يُعد من القطع الأنيقة والتي يمكنكِ إرتداؤها في جميع الأوقات.

ترتدي النساء بشكل متزايد السراويل كما في الرياضة في العشرينيات الثلاثينيات من القرن العشرين. في الطيران في وقت مبكر من القرن العشرين كانت النساء الطيارات وغيرهن من النساء العاملات في كثير من الأحيان يرتدين البنطلون. الممثلات مارلين ديتريش وكاثرين هيبورن كثيرا ما صورن في السراويل في 1930s. خلال الحرب العالمية الثانية، أرتدت النساء العاملات في العمل الصناعي في خدمة الحرب سراويل أزواجهن (غيرت بشكل مناسب)، و خلال حقبة ما بعد الحرب ما زالت السراويل ترتدى كلباس عفوي مشترك في الحدائق، والتواصل الأجتماعي، وغيرها من الانشطة الترفيهية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى