الفنون والإعلامفن و ثقافة

حورية فرغلي سبب تأجيل إجراء عملية الأنف

أوضحت الفنانة المصرية حورية فرغلي خلال مقابلة لها مع “تلفزيون الجديد” اللبناني على هامش حضورها حفل جوائز “الموريكس دور” في لبنان عن سبب تأجيل إجراء عمليتها الخامسة والأخيرة لترميم ألأنف.

وأكدت حورية فرغلي أن الطبيب المشرف على علاجها سمح لها باستكمال تصوير أعمالها الفنية ومن بينها مسلسل “أيام وبنعيشها” الذي يعد أول بطولة لها بعد التعافي من أزمتها الصحية.

وأوضحت فرغلي أنها تواصلت مع طبيبها المعالج ولم يجد أزمة في تأجيل العملية لما بعد انتهاء التصوير خاصة وان الجراحة الأخيرة تجميلية وهدفها توسيع الأنف لأن الفتحات الموجودة حاليا ليست واسعة بالقدر الكافي.

حورية فرغلي (18 أكتوبر 1976)، ممثلة مصرية ولدت وعاشت في الإمارات، وعادت إلى بلدها مصر في عام 2009.

حصلت على لقب ملكة جمال مصر عام 2002، إلا إنها تنازلت عنه بعد ذلك لوصيفتها «نور السمري»، ومثلت منتخب الإمارات للفروسية. اتجهت إلى التمثيل بعام 2010 وشاركت ببطولة عدد من المسلسلات والأعمال السينمائية و كانت أول بطولة لها في التلفزيون من خلال مسلسل ساحرة الجنوب .

في يوم 15 مايو سنة 2021، أَعلنتْ حورية أنها كانت قد أصيبت بسحر، ثم شُفيتْ منه، وقالت «أنا بصدق بالسحر طبعا لأنه مذكور في القرآن وأنا اتعملي على فكرة ولقيته وشفته…وأنا بعد المسلسل قعدت سنة بالسرير عيانة مش عارفة أنا عندي إيه والدكاترة كلهم مش عارفين أنا عندي إيه وبعدين مامي جابتلي حد يقرأ قرآن علي وقال البنت دي معمولها حاجة…الشغالة في البيت كانت بتنظف ولقيت في حوض زرع حاجة ملفوفة ولما فتحتها لقيت ورقة مكتوب عليها بالأحمر حورية بنت نادية تصاب بالمرض وتصبح طريحة الفراش ويوقف زواجها وخلفتها ورزقها مع شعرتين من شعري».، وقبل ذلك بتسع سنوات وقعت من ظهر حصان في مسابقة فروسية فكسرَ الأنف، فعولج أنفها بأربع عمليات غير كاملة النجاح.[2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى