تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

السياحة في مدينة وهران

جمال مدينة وهران وأين تقع تحديدًا وأهم مميزات تلك المدينة العريقة وكيف تبدو وهران اليوم، كل هذا وأكثر سوف نتناوله اليوم في مقالنا هذا، حيث سنقدم كافة المعلومات الهامة والأساسية عن مدينة وهران فهيا بنا في رحلة شيقة إلى مدينة وهران.

معلومات عن ولاية وهران
مدينة وهران هي واحدة من أشهر المدن بالمغرب العربي، وتعد ثاني أكبر مدينة في الجزائر، تقع تحديدًا في الشمال الغربي بالجزائر.

وتبعد 432 كيلو متر مربع عن العاصمة، تطل على خليج وهران مما جعل منها ميناء بحري هام ومركز اقتصادي حيوي لسنين طويلة وحتى الآن.

أشهر الأماكن السياحية في وهران الجزائرية | طقس العرب | طقس العرب

وصف مدينة وهران
يحد مدينة وهران من ناحية الغرب هضبة مولاي عبد القادر الجيلاني و جبل مرجاجو، ومن جهة الشمال يحدها خليج مفتوح، تقع المدينة على ضفة وادي رأس العين، وتلقب مدينة وهران بالباهية.

يبلغ عدد سكان مدينة وهران حسب إحصائيات عام 2009 ما يقرب من 852,000 نسمة في البادية، أما في الحضر فيبلغ عدد 1.648.642 نسمة، وبلغت ميزانية المدينة في عام 4,8 مليار دينار جزائري .

مميزات مدينة وهران
تتميز مدينة وهران بسحرها العربي الذي امتزجت معه ثقافة الغرب، ويظهر ذلك بشكل كبير في أسماء شوارع وهران التي تمتلك اسمان أحدهما قديم والآخر حديث.

فتجد أشهر شوارع مدينة وهران شارع ليسكور قديما والذي يعرف تبعًا للتسمية الحديثة باسم شارع زيغود يوسف، وكذلك شارع كافينياك قديمًا والذي يعرف الأن باسم شارع شريط علي شريف.

أشهر اماكن السياحة في وهران - ترافيو كوم لمختلف خدمات السياحة و السفر

معالم مدينة وهران السياحية
إن قمت بعمل بحث عن مدينة وهران ستجد أن هناك أماكن تستحق الزيارة لروعتها، وسحرها الذي يتجلى فيه جمال مدينة وهران وإليك هذه الأماكن:

قلعة سانتا كروز
بنيت قلعة سانتا كروز على يد الإسبان عام 1577 -1604، وتم بناؤها على قمة جبل المرجاجو حتى تكون حصن مراقبة لساحل وميناء ولاية وهران، تحتوي القلعة على عدد من الدهاليز توجد بأسفل القلعة وتصل حتى البحر.

قصر الباي بوهران
قصر الباي بوهران بناه محمد باي الكبير بن عثمان في أواخر القرن الثامن عشر، وكانت مقر حكم بايلك الغرب في فترة الحكم العثماني.

بُنيت القلعة قرب جبل مرجاجو، وأصبحت الأن واجهة يقصدها السياح من مختلف دول العالم.

أفضل 15 أنشطة سياحية في وهران (الجزائر) / ارشادات السفر | أفضل الأماكن للسفر. نصائح للسياح والمسافرين!

شواطئ وهران
كما ذكرنا من قبل أن مدينة وهران تطل على خليج وهران الذي يعد ميناء هام ومركز اقتصادي قوي، وبالطبع مدينة كهذه بموقعها المتميز على البحر ستجد بها عدد من الشواطئ المميزة.

وأشهر شواطئ مدينة وهران هو شاطئ مرسى الحجاج وشاطئ بوسفر، وتعد شواطئ وهران من أهم عوامل جذب السياح إلى مدينة وهران.

جنة الأحلام
من أفضل الأماكن الترفيهية الحديثة في مدينة وهران، فجنة الأحلام هي أكبر حديقة بوهران وبها عدد كبير من الألعاب الحديثة الممتعة للكبار والصغار على حد سواء، لذلك تجد الكثير من السائحين يقصدونها.

جمال مدينة وهران
تتجلى الطبيعة الساحرة الخلابة في مدينة وهران كلوحة فنان بارع في استخدام أدواته، ولكن جمال الطبيعة في وهران هو جمال رباني منحه الله سبحانه وتعالى مدينة وهران.

اجمل الاماكن في وهران 2016 - YouTube

حيث تجد المساحات الشاسعة من الزرع الأخضر وحدائق الكروم في منظر خلاب يحيط به الجبال والمرتفعات أشهر هذه الأماكن هي :

متنزه ليتونج
منتزه ليتونج عبارة عن مجموعة من الحدائق البديعة الخضراء المعلقة على قمة جبل شاطوناف، كما تُطلّ على البحر الأبيض أيضًا.

وأطلق على هذا المنتزه اسم القائد الذي قام ببنائه عام 1837م وهو الجنرال جورج ليتونج، وقد تم اعتماد المنتزه من المعالم التاريخية للمدينة عام 1932م.

جبل مرجاجو
جبل مدينة وهران الأشهر موقعه مميز جدًا فهو يطل على البحر ويرى كذلك مدينة وهران وبه قلعة سانتا كروز الشهيرة، ويتميز الجبل بوجود النباتات المتنوعة التي تزينه ببراعة مثل نبات التين الشوكي والصنوبر الحلبي.

المساء - وهران: 27 مليون سائح ومصطاف سنويا

ويستطيع زائر الجبل الوصول له عبر التلفريك كنزهة سياحية ممتعة أو عن طريق تسلق الجبل عبر البريّة.

وفي ختام موضوعنا اليوم عن جمال مدينة وهران لا يجب أن نغفل أبواب مدينة وهران التاريخية، التي لها شهرة كبيرة، مثل باب السوق أشهر أبواب مدينة وهران وهو موجود منذ الاحتلال الفرنسي للجزائر ويعرف أيضًا باسم باب نابليون.

وباب كانستيل الموجود في جنوب باب عمارة غرب القصر الأحمر ويرجع إلى عهد المرينيين وتم تصنيفه كأحد المصنفات الوطنيّة الجزائريّة.

وهران (تنطق باللهجة المحليةوهرن)؛ الملقبة بــالباهية هي ثاني أكبر مدن الجزائر بعد العاصمة[6] وإحدى أهم مدن المغرب العربي، تقع في شمال غرب الجزائر على بعد 432 كيلومترا عن الجزائر العاصمة. مطلة على خليج وهران في غرب البحر الأبيض المتوسط، ظلت المدينة منذ عقود عديدة ولا تزال مركزا اقتصاديا وميناءً بحريًا هامًا.

يحدها من الشمال خليج مفتوحة ومن الغرب جبل مرجاجو (420 متر) وهضبة مولاي عبد القادر الجيلاني. يقع تجمع المدينة على ضفتي خور وادي الرحي (جمع رحى) المسمى الآن وادي رأس العين. بلغ عدد سكان البلدية 852,000 نسمة في عام 2009 في حين يبلغ عدد سكان الحاضرة 1.648.642 نسمة، [7] كما تبين أن ميزانيتها وصلت إلى 4,8 مليار دينار جزائري سنة 2008.[c 1]

شّدت المدينة منذ القدم اهتمام الحضارات المختلفة وأطماعها، فتقلب حكمها بين سلالات حاكمة محلية من عرب وأتراك عثمانيين وبين محتلين إسبان وفرنسيين وضع كل منهم بصمته لتزين به المدينة فسيفساءها التراثي والثقافي. بعد استقلال الجزائر شهدت المدينة تطورات مهمة جعلت منها ثاني مدن البلد وقطبًا اقتصاديًا وعلميًا مهمًا. تنوع النشاط الاقتصادي فيها من صناعات كبيرة وصغيرة استفاد من مجاورتها لمدينة أرزيو النفطية، كما أصبحت المدينة قطبًا تجاريًا بفضل مينائها البحري النشط الذي شكل المنفذ الأساسي للتجارة الخارجية لكل الناحية الغربية للجزائر.

الثقافة الوهرانية صنعت للمدينة سمعة إقليمية وعربية وحتى عالمية. فاشتهرت المنطقة بشعراء ما يسمى بالملحون الذي شكل المعين الذي غرفت منه الأغنية الوهرانية عبر شيوخ الوهراني وأغنية الراي لاحقا لتصل به لآذان العالم عبر شباب المدينة. كان للمسرح أيضا نصيب تشهد عليه مسرحيات عبد القادر علولة وغيره. هذا التنوع جعل من المدينة مكان جذب للسياح فلا تزار الجزائر دون زيارة وهران. وقد فتح هذا المجال للاستثمار في البنية التحتية لقطاع السياحة فتعددت الفنادق الفخمة والمنتجعات السياحية التي استغلت جمال شواطئ المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى