التعذية والصحةالطب والحياة

أعراض التهاب المعدة والأمعاء والوقاية منه

تؤثر النظافة الشخصية للفرد، ونظافة الأطعمة التي يأكلها، والبيئة التي يعيش فيها على صحته الجسدية، حيث إن قلة النظافة والتلوث الذي قد يصيب الماء والطعام والبيئة هو أحد أكبر مسببات مرض التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي هو عدوى معوية تتمُّ ملاحظتها بالإسهال المائي وتقلُّصات البطن والغثيان أو القيء، والحُمَّى في بعض الأحيان.

أكثر طرق الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي شيوعًا  وغالبًا ما تُعرَف باسم إنفلونزا المعدة تكون عبر الاتصال بشخصٍ مصاب أو بتناوُل ماء أو طعام مُلوَّث. إن كنتَ سليمًا بخلاف ذلك، فمن المرجَّح أن تتماثَل للشفاء دون حدوث مضاعفات. ولكن يمكن أن يُؤدِّي التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي إلى الوفاة في الرُّضَّع والمسنِّين والأشخاص ذوي الأجهزة المناعية الضعيفة.

يمكن أن تسبب العديد من البكتيريا التهاب المعدة والأمعاء، بما في ذلك:

نوروفيروس

المكورات العنقودية الموجودة في منتجات الألبان واللحوم والبيض

الشيغيلا الموجودة في الماء (غالباً حمامات السباحة)

السالمونيلا الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان والبيض

الكامبيلوباكتر campylobacter الموجودة في اللحوم والدواجن

إيشريشيا كولاي توجد في اللحم المفروم والسلطات

هناك مجموعة من الأعراض والعلامات التي تظهر بعد يوم إلى يومين بعد التعرض للعدوى، وتدل الشخص على إصابته بالتهاب المعدة والأمعاء الفيروسي :

ألم حاد في المعدة.

الشعور بالدوخة والدوار.

تقيؤ مستمر.

الإحساس بالإرهاق والتعب الشديد.

ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

إسهال شديد يخلو من الدم، لذلك قد يسبب هذا المرض للمصاب بالجفاف.

الحمى.

يهدف العلاج إلى إبقائك رطباً وتجنب المضاعفات. من المهم عدم فقدان الكثير من الملح ، مثل الصوديوم والبوتاسيوم . يحتاج جسمك إلى هذه بكميات معينة حتى يعمل بشكل صحيح. إذا كانت لديك حالة خطيرة من التهاب المعدة والأمعاء البكتيري، فقد يتم إدخالك إلى المستشفى حيث تتلقى السوائل والأملاح عن طريق الوريد. عادة ما يتم توفير المضادات الحيوية لأكثر الحالات خطورة.

حاول القيام بما يلي في منزلك:

اشرب السوائل بانتظام طوال اليوم ، وخاصة بعد نوبات الإسهال.

كل بشكل اقل وغالبا ، وتشمل بعض الأطعمة المالحة.

استهلك الأطعمة أو المشروبات مع البوتاسيوم ، مثل عصير الفاكهة والموز.

لا تأخذ أي أدوية دون سؤال طبيبك.

اذهب إلى المستشفى إذا لم تستطع الحفاظ على اي سوائل في جسمك.

بعض المكونات التي قد تكون في المنزل يمكن أن تساعد في الحفاظ على توازن الشوارد وعلاج الإسهال. يمكن أن يساعد الزنجبيل في مكافحة العدوى وجعل ألم المعدة أو البطن أقل حدة بالاضافة الى فيتامين سي . ايضا يمكن لخل التفاح والريحان أن يهدئ معدتك وكذلك يقوي معدتك من الالتهابات المستقبلية.

بعد التعافي من التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، لا بد للشخص من أن يعمل على وقاية نفسه من الإصابة بالمرض مرة أخرى، من خلال المحافظة على النظافة الشخصية، والحرص على غسل اليدين جيدًا بعد الخروج من المرحاض، وغسل الطعام جيدًا قبل تناوله أو طبخه، كما يجب تجنب الاقتراب من الشخص المصاب بهذا المرض خشية العدوى منه، وتجنب تناول الأطعمة المكشوفة أو المنتهية صلاحيتها.

كما أن هناك لقاح خاص ضد هذا المرض، يُنصح بأخذه وإعطائه للأطفال تجنبًا للإصابة بالمرض، أو للبالغين وخاصةً قبل السفر إلى البلدان المعروفة بانتشار هذا المرض فيها.
أعراض التهاب المعدة والأمعاء والوقاية منه -صحيفة هتون الدولية

التهاب المعدة والأمعاء ويُسمى أيضًا الإسهال المُعدِ أو النزلة المعوية،(1) هو التهابٌ في القناة الهضمية (المعدة والأمعاء الدقيقة)، يترافقُ مع أعراضٍ مُتعددةٍ تتضمن الإسهال والتقيؤ والألم البطني، كما قد يرافقها حمى وتعبٌ عام وجفاف. تستمر هذه الأعراض عادةً أقل من أسبوعين. يُطلق البعض على هذا المرض اسم “إنفلونزا المعدة”، وهي تسميةٌ شائعةٌ خاطئة، حيثُ أنَّ التهاب المعدة والأمعاء لا يرتبط بمرض الإنفلونزا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى