الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد اللحوم لجسم الإنسان

أصبحت اللحوم غذاءًا مثيرًِا للجدل حيث يعتقد البعض أنّها مصدرًا للأمراض وأنِّ تناولها غير صحيّ، وبالرّغم من ذلك فهي عنصرًا أساسيًِّا في العديد من الوجبات المختلفة ومصدرًا للمواد الغذائيّة الضروريّة للجسم، ويشير مصطلح اللحوم إلى النسيج العضلي للثديات والطيور الذي يتم استهلاكه كغذاء وبعدِّة أشكالٍ كالشرائح أو الضلوع المشويّة، لكن في الماضي كان شائعًا استخدام الاعضاء الدّاخلية كالكبد والأمعاء والدّماغ والكلى واعتمادها كلحوم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تقسم اللحوم إلى نوعين، هما: لحوم بيضاء، مثل: الدجاج والحمام والبط، واللحوم الحمراء، مثل: البقر والجاموس والضأن والغزلان، وهي عبارةٌ عن نسيج عضلي حيواني يتعلق به كميات مختلفة من الدهون، لذلك تُعتبر من الأغذية الأساسية لتكوين خلايا وأنسجة جسم الإنسان، ولها دورٌ مهم في تعويض الخلايا التالفة وإعادة ترميمها وتحسين الوظائف الهضمية والدموية والدماغية في الجسم.

تُعتبر اللحوم من الأغذية الأساسية لتكوين خلايا وأنسجة جسم الإنسان، ولها دورٌ مهم في تعويض الخلايا التالفة وإعادة ترميمها وتحسين الوظائف الهضمية والدموية والدماغية في الجسم.

فوائد اللحوم

مصدرًا للطاقة
عند تناول الوجبات الغذائيّة التي تحتوي على المغذيات الكبيرة والتي هي عبارة عن: البروتين والدّهون والكربوهيدرات يتم تحطيمها بواسطة فيتامينات B واستخدامها كمصدرًا للطّاقة، حيث إنّ اللحوم تحتوي على كميّاتٍ كبيرةٍ من فيتامينات B الخمسة وهي:

الثيامين والنياسين وحمض البانتوثنيك والبيوتين وفيتيامين B 12 التي تساعد جميعها الجسم على تكوين خلايا الدّم الحمراء وتكوين الهرمونات وتعزيز وظيفة الجهاز العصبي، لذلك يعد تناول وجبة تحتوي على اللحوم وإقرانها مع الحبوب الكاملة وجبةً غذائيّةً غنيّةً توفر الحصول على فيتامينات B الضروريّة التي يحتاجها الجسم.

يعتبر لحم الضأن من أهم المصادر التي تزود أجسامنا بالبروتينات، حيث يمدّ الجسم بحوالي 60% من احتياجاته اليومية من البروتينات، كما أنّه يحتوي على كمية عالية من السيلينيوم الذي يقي الجسم من المواد المسببة للسرطان، ويحارب الشيخوخة ويقوي الجهاز المناعي.

يقي الإنسان من الإصابة بمرض الأنيميا (فقر الدم)؛ لاحتوائه على كمية كبيرة من الحديد، وهو مصدرٌ أساسي لفيتامين B12 الذي يقوي الأعصاب ويكوّن خلايا الدم الحمراء.

يقي من الإصابة بالزهايمر، ومرض هشاشة العظام؛ لاحتوائه على فيتامين B3.

مصدرًا للبروتينات الكاملة
الأحماض الأمينيّة هي المركبات الأسايّة التي تشكّل البروتين، وتتألف من 9 أحماض أمينيّة ضروريّة و11 غير ضروريّة، ومن فوائد اللحوم احتوائها بجميع أشكالها على الأحماض الأمينيّة الاساسيّة التي تسمى البروتينات الكاملة، ويفتقر البروتين غير المكتمل إلى وجود حمضًا أمينيّا أساسيًّا واجدًا على الأقل، ويعد الحصول على البروتين الكامل من النّظام الغذائي أمرًا مهمًِّا لإعادة نمو خلايا الجسم وإنتاج الهرمونات وتعزيز مناعة الجسم، كما انّها تحافظ على صحّة ومستوى العضلات ومنعها من الإنهيار بالنّسبة للرياضيّن الذين يمارسون التمارين الرياضيّة عالية الكثافة، وتقدر الحصّة اليروميّة من البروتين بحاولي 0.8 غرام لكل كيلو غرام من وزن الجسم.

لحم الدجاج
الدجاج ثروةٌ غذائية لا يُمكن الاستغناء عنها لأنّه من أهمّ وأفضل مصادر التغذية للصحة والجسم، فهو يحتوي على البروتينات ذات النوعية الجيدة للجسم، والدهون الصحية، والفيتامينات، والأملاح المعدنية، وبشكلٍ عام فإنّ اللحوم البيضاء هي ذات قيمة غذائية أكبر من اللحوم الحمراء لذلك لا بدَّ من التركيز على تناول لحم الدجاج الأبيض دون الجلد أي صدر الدجاج. لحم الأسماك
فوائد اللحوم لجسم الإنسان -صحيفة هتون الدولية-

اللحم عبارة عن نسيج حيواني يشكل أحد أغذية الإنسان، وفي معظم الأحيان يقصد به النسيج العضلي الحيواني والدهن المتعلق به، ولكن أحيانا يقصد به الأعضاء غير العضلية مثل الرئة، والكبد، والجلد، والمخ، ونخاع العظم والكلى، وتسمى اللحوم المجردة عن العظام هبرة.وتعتبر اللحوم من الأغذية الأساسية لتكوين خلايا الجسم وأنسجته ولترميم ما تهدم من هذه الخلايا والأنسجة وهي تعمل على تنشيط الوظائف الهضمية والدموية والدماغية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى