11المميز لديناالفنون والإعلامفن و ثقافة

صورة لـ”حفيدية إسماعيل يس” .. هل تشبه؟

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “انستقرام” صورة لـ”سارة ياسين إسماعيل ياسين” حفيدة نجم الكوميديا العربية وصاحب الضحكة الشقية الفنان الراحل اسماعيل ياسين.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وشاركت الإعلامية ” مي العيدان ” متابعيها عبر حسابها على إنستجرام صورة لـ ” سارة ياسين ” وانقسمت الصورة إلى جزئين الجزء الأول به صورة لسارة ياسين والجزء الثاني صورة لجدها الراحل إسماعيل ياسين .

وتساءلت مي العيدان في تعليقها على الصورة عن وجه الشبه بين سارة ياسين وجدها .. فكتبت في تعليقها عليها قائلة : ” صورة سارة ياسين حفيدة إسماعيل ياسين .. يتشابهون ؟ ” .

إسماعيل ياسين (15 سبتمبر 191224 مايو 1972)، ممثل كوميدي مصري.

عن حياته

ولد في محافظة السويس وانتقل إلى القاهرة، في بدايات الثلاثينيات لكي يبحث عن مشواره الفني كمطرب، إلا أن شكله وخفة ظله حجبا عنه النجاح في الغناء، وقد امتلك إسماعيل الصفات التي جعلت منه نجما من نجوم الاستعراض حيث أنه مطرب و‌مونولوجست وممثل، وظل أحد روّاد هذا الفن على امتداد عشر سنوات من عام 19351945 ثم عمل بالسينما وأُنتجت له أفلام باسمه بعد أن أنتجت أفلام باسم ليلى مراد، ومن هذه الأفلام (إسماعيل ياسين في متحف الشمع – إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة – إسماعيل ياسين في الجيش -إسماعيل ياسين بوليس حربي (فيلم) – إسماعيل ياسين في الطيران – إسماعيل ياسين في البحرية – إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين ..إلخ).

تزوّج إسماعيل ياسين 3 مرات، ولم ينجب غير ولد واحد هو المخرج الراحل ياسين إسماعيل ياسين من زوجته الأخيرة السيدة فوزية.

حياته المهنية

ولد إسماعيل ياسين في 15 سبتمبر عام 1912 م، وهو الابن الوحيد لصائغ ميسور الحال في شارع عباس بمدينة السويس، وتوفيت والدته وهو لا يزال طفلا يافعاً.

التحق إسماعيل بأحد الكتاتيب، ثم تابع في مدرسة ابتدائية حتى الصف الرابع الابتدائي. عندما أفلس محل الصاغة الخاص بوالده نتيجة لسوء إنفاقه ثم دخل والده السجن لتراكم الديون عليه، اضطر الفتى للعمل مناديا أمام محل لبيع الأقمشة، فقد كان عليه أن يتحمل مسؤولية نفسه منذ صغره. ثم اضطر إلى هجر المنزل خوفا من بطش زوجة أبيه ليعمل مناديا للسيارات بأحد المواقف بالسويس.

كان إسماعيل ياسين يعشق أغنيات الموسيقار محمد عبد الوهاب ويرددها منذ نعومة أظافره، ويحلم بأن يكون مطربا منافسا له.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى