تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية

المتحف المصري هو أقدم متحف أثري في الشرق الأوسط، ويضم أكبر مجموعة من الآثار المصرية القديمة في العالم. يعرض المتحف مجموعة كبيرة تمتد من فترة ما قبل الأسرات إلى العصرين اليوناني والروماني.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية
يُعد المتحف المصري بالتحرير من أهم المتاحف الأثرية في العالم، حيث ترجع أهميته لكونه أول متحف صُمم ونُفذ منذ البداية لكي يؤدي وظيفة المتحف، عكس ما كان شائعًا في أوروبا من تحويل قصور وبيوت الأمراء والملوك إلى متاحف، بالإضافة إلى ما يضمه من مجموعات أثرية مهمة تعد بمثابة ثروة هائلة من التراث المصري لا مثيل لها في العالم.

المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية
أهمية المتحف المصري ترتبط بتاريخ إنشائه، وهو يعد أوائل المتاحف في العالم التي شيدت في نهاية القرن الـ19، بعد أن وضع المعماري الفرنسي مارسيل دورنون تصميمه، وبدأت عملية التشييد عام 1897.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

تعرض المتحف للغرق بسبب الفيضان مما تسبب في إحداث تلف وأضرار بالغة للمتحف، ولم يعد مناسبا، وفي عام 1890م تم نقل المتحف إلى إحدى قصور الملك إسماعيل بالجيزة ونقل اليه محتويات متحف بولاق، وفي عام 1890م أعلن الخديوي توفيق عن مسابقة دولية لتقديم أفضل تصميم لبناء متحف جديد بالقاهرة.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

فاز بجائزة تصميم المتحف المعماري الفرنسي “مارسيل دورنون” أما الايطاليون فقد فازوا ببناء المتحف، وبدأ العمل به في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني عام 1897 وانتهى سنة 1901 وتم الافتتاح 15 نوفمبر 1902م.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية
صمم المتحف على الطراز الكلاسيكي، ولم يحو أي تأثيرات للفن المصري القديم والمعابد المصرية القديمة سوى تصميم قاعاته الداخلية، التي تحاكي المقصورات في المعابد المصرية القديمة.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

مدخل المتحف محاط بعمودين من الأعمدة اليونانية مثل التي في معبد فيله، ويعلو المدخل تمثال نصفي للآلهة حتحور مصورة كأنثى بقرنين وبين القرنين قرص الشمس.
على جانبي مدخل المتحف تمثالين للآلهة إيزيس وهي ترتدى زي إغريقي وفى الجزء العلوي على اليمين وعلى اليسار كتبت الأعوام 1897 و1901 في إشارة لبدء العمل ونهايته وأيضا يوجد الحرفين “أ – ح” كاختصار لاسم الخديوي عباس حلمي الثاني الذي بني في عهده.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

يتكون المتحف من طابقين رئيسيين يحتوي الطابق الأرضي على الآثار الثقيلة من توابيت ولوحات وتماثيل ضخمة وكبيرة مصنوعة من حجر جيري ورملي، مثل تمثال رمسيس الثاني، وسنوسرت، وخفرع، أبو الهول وأخناتون وحتشبسوت.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

الطابق العلوي للمتحف يضم آثار عصر الدولة الحديثة، وأشهرها مجموعة الفرعون الصغير، أو الذهبي «توت عنخ آمون»، بالإضافة إلى قاعتين للمومياوات الملكية، القاعات الداخلية فسيحة والجدران عالية ويدخل الضوء الطبيعي من خلال ألواح الزجاج على السقف ومن الشبابيك الموجودة بالدور الأرضي.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

يضم المتحف المصري أكثر من 150 ألف قطعة أثرية أهمها المجموعات الاثرية التي تم العثور عليها في مقابر الملوك والحاشية الملكية للأسرة الوسطى في دهشور عام 1894، ويضم المتحف الأن أعظم مجموعة أثرية في العالم تعبر عن كل مراحل التاريخ المصري القديم.
المتحف المصري .. شاهد على تاريخ الحضارة الفرعونية -صحيفة هتون الدولية

المتحف المصري هو أحد أكبر وأشهر المتاحف العالمية، يقع في قلب العاصمة المصرية “القاهرة” بالجهة الشمالية لميدان التحرير. يعود تاريخ إنشائه إلى عام 1835 وكان موقعه حينها بحديقة الأزبكية، حيث ضم وقتها عدداً كبيرًا من الآثار المتنوعة، ثم نقل بمحتوياته إلى قاعة العرض الثانية بقلعة صلاح الدين، حتى فكر عالم المصريات الفرنسي أوجوست مارييت الذي كان يعمل بمتحف اللوفر في افتتاح متحف يعرض فيه مجموعة من الآثار على شاطئ النيل عند بولاق، وعندما تعرضت هذه الآثار لخطر الفيضان تم نقلها إلى ملحق خاص بقصر الخديوي إسماعيل بالجيزة، ثم جاء عالم المصريات جاستون ماسبيرو وافتتح عام 1902 في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني مبنى المتحف الجديد في موقعه الحالي في قلب القاهرة.

يعتبر المتحف المصري من أوائل المتاحف في العالم التي أسست لتكون متحفًا عامًا على عكس المتاحف التي سبقته،

يضم المتحف أكثر من 180 ألف قطعة أثرية أهمها المجموعات الأثرية التي عثر عليها في مقابر الملوك والحاشية الملكية للأسرة الوسطى في دهشور عام 1894، ويضم المتحف الآن أعظم مجموعة أثرية في العالم تعبر عن جميع مراحل التاريخ المصري القديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى