الأدب والثقافةفن و ثقافة

“هي لنا دار” .. معرض تشكيلي بمكتبة الملك فهد

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز والرئيس الفخري للجمعية السعودية للفنون التشكيلية ( جسفت ) المعرض التشكيلي “هي لنا دار” للجمعية بالشراكة مع مكتبة الملك فهد الوطنية احتفاءً باليوم الوطني (91) للمملكة .
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وانطلق المعرض أمس واحتوى على 80 عملا فنيا من أعمال الفنانين التشكيليين في المملكة, إضافة إلى جناح للراحل الفنان التشكيلي سعد العبيد -رحمه الله-, ضمن مبادرة “ويستمر الوفاء” تقديراً لتاريخ الفنان في إثراء ودعم الحركة التشكيلية وفنانيها, في حين سيستمر المعرض والفعاليات المصاحبة إلى الاثنين القادم الموافق “27 سبتمبر” من الساعة الخامسة عصرًا إلى الساعة العاشرة مساءً, ما عدا يومي الجمعة والسبت .

وأقيمت فعاليات ثقافية على هامش المعرض , واشتملت الفعاليات على “الرسم التفاعلي المباشر أمام الحضور, وركن لعرض الإنتاج الفني للموهوبين, وركن لذوي الإعاقة “.

وحضر المعرض التشكيلي الدكتورة منال الرويشد رئيس جمعية “جسفت” , وأمين مكتبة الملك فهد الوطنية سليمان المسعود, وأمين مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني إبراهيم عسيري .
"هي لنا دار" .. معرض تشكيلي بمكتبة الملك فهد -صحيفة هتون الدولية

الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جسفت-GSFT) مؤسسة ثقافية غير ربحية تُعنى بالفنون التشكيلية في المملكة العربية السعودية، أنشئت عام 1428هـ، مقرها الرئيسي في مدينة الرياض، ولها عدد من الفروع في كل من مكة المكرمة، والطائف، وجدة، وعسير، وينبع، ونجران، والدمام، والجوف، والمدينة المنورة.

وتعمل الجمعية على دعم الفنانين التشكيلين السعوديين، وذلك بإقامة المعارض والندوات والورش الفنية والمحاضرات ذات العلاقة بالفنون في جميع مناطق المملكة.
إقامة الدورات التدريبية للموهوبين في الفنون التشكيلية.
عقد الملتقى الأول للجمعية في المركز الرئيسي تحت عنوان (آثارنا إبداع يعانق الحاضر).
تنفيذ عدد من المعارض داخل المملكة وخارجها بالتعاون مع وكالة الشؤون الثقافية الدولية بوزارة الإعلام، وإقامة معارض أخرى بالتعاون مع وزارة التعليم.

تنفيذ معرض بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، ومشروع تجميل المبنى الجديد للمركز.إقامة معرض تواصل الرياض التشكيلي بمعهد الإدارة العامة بشكل سنوي.
المشاركة في ملتقى ألوان السعودية.

تنفيذ المبادرة الثقافية الفكرية (رواق جسفت)

التي تتضمن نشاط فني منبري لفنانين تشكيلين ومثقفين لهم صلة بالفن التشكيلي، من خلال تقديم بعض الأنشطة التي تهدف إلى تنمية الوعي الفني لدى المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى