مواسم الخير 1443هـ

وطني.. الفخر والعزة

ليس قبل حبك حب سوى حب الخالق -عز وجل- الذي نحمده كل يوم على نعمة السعودية، على نعمة انتمائي لهذا الوطن الغالي بقيادته الحكيمة وشعبها الوفي.

نحمده سبحانه على أمننا وأماننا واستقرارنا، في حين دول تنهار وشعوبٍ تشرد.. ونحن نزهو بالخير والسلام والتقدم المرتبط بعجلة الحداثة، فنحن الأول والمركز الأول لا يليق إلا بالسعودية.

وكيف لا أفخر بوطني قبلة الإسلام والمسلمين؟

كيف لا أفخر بوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؟

كيف لا أفخر بعراب الرؤية قائد النهضة الحديثة ولي العهد محمد بن سلمان؟

أعتز وأفتخر.. إذا قالوا سعودية.

الكاتبة/ نهى عبد الله الجابري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى