التعذية والصحةالطب والحياة

احذروا من ارتفاع الكولسترول في الدم ..فهو قاتل صامت

الكولسترول هو مادة دهنية تنتج طبيعياً عن طريق الكبد و تتواجد في الدم. للكولسترول عدة وظائف في الجسم لكنه يمكن أن يشكل خطورة عندما يتواجد بشكل كثيف في الدم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

بعض الأطعمة تحتوي على الكولسترول, خاصةً المنتجات الحيوانية منها, و يسمى بالكولسترول ذو العلاقة بالحمية (dietary cholesterol). تناول الأطعمة الغنية بهذا النوع من الكولسترول في الحقيقة له تأثير صغير على الكولسترول في الدم. المستويات العالية من الكولسترول في الدم تأتي من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة (saturated fats) و الدهون الغير مشبعة (trans-fat).

أسباب إرتفاع الكولسترول في الدم
• تناول القليل من الأطعمة الصحية التي تحتوي على دهون يطلق عليها polyunsaturated و monounsaturated و التي قد تزيد من نسبة الكولسترول الجيد (HDL) في الدم.

• تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة (saturated fats) و الدهون الغير مشبعة (trans-fat) مثل اللحوم التي تحتوي على شحوم أو دهون, الزبد, منتجات الألبان كاملة الدسم, أغلب الأطعمة المقلية و الأطعمة الجاهزة و الحلويات.

• الكولسترول ذو العلاقة بالحمية (dietary cholesterol) له تأثير قليل على الكولسترول الضار (LDL). يمكن إضافة بعض الأطعمة الغنية بالكولسترول مثل الكبد, الأسماك و الروبيان كجزء من نظام غذائي متوازن إذا تم تناولها بكميات معتدلة.

• عوامل وراثية – تأريخ العائلة الوراثي و الصحي قد يؤثرعلى مستويات الكولسترول في الدم حيث ان بعض الأشخاص يعانون من إرتفاع في الكولسترول على الرغم من إتباعهم نظام غذائي صحي. هؤلاء الأشخاص يمكنهم تناول بعض الأدوية التي تخفض الكولسترول حسب ما يصفه طبيبهم الخاص.

مخاطر ارتفاع نسبة الكولسترول السيّىء
إنَّ الكمية الزائدة من الكولسترول تترسب على جدار الأوعية الدموية، ومع مرور الزمن تتكوّن طبقة سميكة تسبب تضيّقًا أو انسدادًا في هذه الأوعية، ما يؤدي إلى انخفاض تدفّق الدم، وهي الحالة التي يطلق عليها “تصلّب الشرايين”.

أما “الأزمة القلبية” فتحدث حين يتكوّن تجلّط للدم يمنع تدفق الدم إلى عضلة القلب، بينما تنتج “السكتات الدماغية” عن جلطة تسّد أحد الشرايين المتجهة إلى الدماغ، أو الموجودة في داخله.

يزيد ارتفاع مستوى الكولسترول، من خطر إصابة الجسم بمرض الشرايين التاجية، وهي حالة ينتج عنها وصول كمية أقل من الدم إلى الأنسجة، فيؤدي إلى نقص بالأكسجين في أنسجة القلب، الأمر الذي يمكن أن يسبب نوبة قلبية، وفي حال تمت العملية في شرايين الدماغ، تؤدي الى سكتة دماغية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للجسم أن يمرض بأمراض القلب المختلفة، وتزداد مخاطر الإصابة بالنوبة القلبية. لذا يجب المحافظة على حمية الكولسترول ونمط حياة رياضي.

تتعلق القيم الطبيعية للكولسترول، سواء كان كولسترولاً جيدًا أو كولسترولاً سيئًا بجنس المريض، سنه وحالته الصحية. إن الأشخاص الموجودين في مجموعة الخطر، من حيث ارتفاع الكولسترول في الدم، هم المدخنون بكثرة، ذوو سوابق عائلية للإصابة بأمراض القلب، الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة أو المصابون بالأمراض المختلفة.

على سبيل المثال، المرضى الذين يعانون من مجموعة متنوعة من أمراض القلب والسكري، ينبغي عليهم الحفاظ على مستوى LDL أقل من – 70 ملغ / ديسيلتر، في حين أن الاخرين، ينبغي عليهم الحفاظ على مستوى LDL أقل من 130 ملغ / ديسيلتر. الأشخاص الذين ليسوا في أي مجموعة خطر، يجب عليهم الحفاظ على مستوى LDL من 160 ملغ / ديسيلتر.

يختلف مستوى الـ HDL بين الرجال والنساء، حيث يكون المستوى عند المرأة أعلى منه عند الرجال.

يجب عليهم الحفاظ على مستوى HDL حوالي 40 ملغ / ديسيلتر. إذا كان الأمر كذلك، فإنهم يبعدون الكولسترول السيئ من جسمهم، وبهذا يقل خطر الإصابة بتصلب الشرايين أو الأزمات القلبية.
احذروا من ارتفاع الكولسترول في الدم ..فهو قاتل صامت -صحيفة هتون الدولية


فرط كولسترول الدم (بالإنجليزية: Hypercholesterolemia)‏ (ارتفاع كولسترول الدم أو اضطراب الدهون في الدم) وهو ارتفاع نسبة الكولسترول الموجودة في الدم، وهو نوع من أنواع فرط دهون الدم “ارتفاع نسبة الدهون في الدم” وفرط بروتينات الدم الدهنية “ارتفاع نسبة بروتينات الدم الدهنية”.فرط شحميات الدم هو أحد أشكاله والتي يحصل فيها زيادة في الدهنيات في الدم، وفرط بروتينات الدم الشحمية وهو الزيادة في البروتينات الدهنية. الكولسترول هو ستيرول الخلايا الحيوانية، لاتصنع الخلايا النباتية الكولسترول، ويعتبر أيضا من طليعة الهرمونات الستيرويدية، والأحماض الصفراوية، وفيتامين دي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى