التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب الانسداد الرئوي المزمن

تزامناً مع اليوم العالمي للرئتين، أوضحت وزارة الصحة السعودية عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن أسباب الانسداد الرئوي المزمن.

وكشفت وزارة الصحة المصرية من خلال انفوجرافيك نشرته أن أسباب الإنسداد الرئوية هي كالتالي:

التعرض للأغبرة أو الأبخرة أو المواد الكيميائية في مكان العمل.

التهابات الجهاز التنفسي المتكرر أو الشديد في مرحلة الطفولة

حالة وراثية نادرة تسمي نقص مضاد التريبسين ألفا -1

التدخين المباشر أو التدخين السلبي

الربو في مرحلة الطفولة

ضعف النمو في الرحم

مرض الانسداد الرئوي المزمن (مرض إ. ر. م.) أو مرض الرئة الانسدادي المزمن (يرمز له بالاختصار COPD من Chronic Obstructive Pulmonary Disease) أو كما يعرفه المعجم الطبي الموحد باسم “الدَّاءُ الرِّئَوِيُّ المُسِدُّ المُزْمِن” أو قد يسمى “مرض انسداد مجرى الهواء المزمن” هو مرض مزمن يتميز بانسداد الشعب الهوائية وقلة تدفق الهواء بشكل مزمن وقصور في وظائف الرئة. ويتفاقم هذا القصور تدريجياً وهو غير قابل للرجوع كلياً بواسطة الأدوية الموسعة للشعب الهوائية. ويعد التدخين السبب الرئيس لهذا المرض الذي يصيب ما بين 10-20% من الذين تجاوزوا الـ 40 عام كما يتسبب بحوالي 2.5 مليون وفاة سنوياً وتشمل أعراض المرض الرئيسية ضيق في التنفس والسعال وإفراز البلغم.

ويشار إلى أن معظم المصابين بالالتهاب الشعبي يصابون بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

يندرج تحت هذا المرض حالتان هما: الالتهاب الشعبي المزمن (chronic bronchitis) وهو وجود كحة وبلغم لمدة ثلاثة أشهر في سنتين متتاليتين والنفاخ الرئوي emphysema وهو تشخيصٌ تشريحيّ يصف تغيّر بُنية الرئتين من توسع الشعيبات الهوائية وتلف جُدر الحويصلات الهوائية.

يعتبر تدخين التبغ المسبب الأكثر شيوعاً لمرض الانسداد الرئوي المزمن، بالإضافة إلى عدد من العوامل الأخرى مثل تلوث الهواء والوراثة التي تلعب دوراً أصغر.

في العالم النامي، ثمة عوامل أخرى مسببة للمرض كلهب وسائل الطبخ والتدفئة سيئة التهوية، فهو من المصادر الشائعة لتلوث الهواء. التعرض الطويل المدى لهذه المهيجات يسبب استجابة التهابية في الرئتين ما يؤدي إلى ضيق في الممرات الهوائية الصغيرة وتحلل أنسجة الرئة ويعرف هذا باسم النفاخ الرئوي . ويستند التشخيص على ضعف تدفق الهواء والذي يقاس بواسطة اختبار وظيفة الرئة. وعلى النقيض من الربو، نجد أن نقص تدفق الهواء لا يتحسن بشكل ملحوظ مع استخدام الموسعات القصبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى