التعذية والصحةالطب والحياة

الإلتهاب الرئوي وعلاجه وأبرز الأسباب

يعد الإلتهاب الرئوي مصطلحا واسعا لعدوى الرئة الشائعة التي تسببها عادة البكتيريا أو الفيروسات، ويمكن أن يكون المرض أيضا من مضاعفات الأنفلونزا، وأخيراً يمكن أن يصاب الإنسان بالإلتهاب الرئوي نتيجة مضاعفات فيروس كوفيد 19 المعروف باسم فيروس كورونا المستجد، وقالت الدكتورة مورين دزيورا، أخصائي الرئة في مركز تافتس الطبي في بوسطن، إنه عندما يدخل شيء مثل البكتيريا على سبيل المثال إلى أنسجة الرئة، فإنه يسبب استجابة التهابية، مما يؤدي إلى إنتاج المخاط، وقالت إن تراكم المخاط يمكن أن يسبب بعض أعراض الإلتهاب الرئوي مثل السعال وضيق التنفس والحمى والقشعريرة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

إن الالتهاب الرئوي مصطلح عام يشير إلى التهاب أنسجة الرئة. من الناحية الفنية، فإن التهاب الرئة أحد أنواع الالتهاب الرئوي؛ لأن العدوى تسبب التهابًا. ومع ذلك، عادة ما يستخدم الأطباء مصطلح التهاب رئوي للإشارة إلى أسباب غير معدية لالتهاب الرئة.

اعراض التهاب الرئة
 اعراض التهاب الرئة عديدة ويمكن أن تتطور التأثيرات الملحوظة لالتهاب الرئة بسرعة أو ببطء، اعتمادًا على مدى الالتهاب والسبب وصحتك العامة إذا كنت تعاني من التهاب مزمن ، فقد ينتهي بك الأمر إلى التعود على الموقف وتجاهل الأعراض ، خاصة إذا كانت خفيفة وثابتة إلى حد ما.

مع التهاب الرئتين الحاد والمتفاقم بسرعة ، من الصعب تجاهل التأثيرات، وربما لن تتمكن من التغاضي عن وجود خطأ ما.

يمكن أن تشمل أعراض التهاب الرئة:

-الشعور بالتعب بعد النشاط البدني

-شعور عام بالتعب

-صفير

-سعال جاف أو منتج

-صعوبة في التنفس

-انزعاج أو ضيق في الصدر أو ألم

-شعور بألم في الرئة

– صعوبة التنفس.

ما الذي يسبب الإلتهاب الرئوي؟
يمكن أن يحدث الإلتهاب الرئوي بسبب البكتيريا والفيروسات والفطريات، ومع ذلك، فإن البكتيريا هي السبب الأكثر شيوعا للإلتهاب الرئوي لدى البالغين، والأكثر شيوعا هي العقدية الرئوية، ويحدث الإلتهاب الرئوي الجوال عادة بسبب بكتيريا تسمى بكتريا الميكوبلازما الرئوية، ويمكن أن تؤدي الفيروسات مثل فيروس الأنفلونزا والزكام إلى الإلتهاب الرئوي، وتشمل الأسباب الفيروسية الأخرى الفيروس المخلوي التنفسي، وهو سبب شائع للإلتهاب الرئوي لدى الرضع والأطفال الصغار، والفيروسات الخيطية البشرية، وفقا للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم.

علاج الالتهاب الرئوي

حين يكون الالتهاب الرئوي ناجمًا عن جرثومة ما فيتم علاجه بواسطة المضادات الحيوية (Antibiotics)، ويجب اتباع بعض الأمور المهمة، وهي كما يأتي:

  • تناول جرعة المضادات الحيوية كاملة، تبعًا لتعليمات الطبيب.
  • تجنب التوقف عن تناول الدواء، حتى في حال حدوث تحسن ما.

يوجد العديد من المضادات الحيوية المستعملة لعلاج الالتهاب الرئوي البسيط، مثل ما يأتي:

  • أزيتروميتسين (Azithromycim).
  • الكلاريتروميتسين (Clarithromycin).
  • الدوكسيسيكلين (Doxycycline).

في حال كان المرض أكثر تعقيدًا أو كان المريض بحاجة للاستشفاء، أو كان يعاني من أمراض مزمنة أخرى فيتم إعطاءه مضادات حيوية أكثر قوة وفعالية مضادة لمجموعة أوسع من الجراثيم.
الإلتهاب الرئوي وعلاجه وأبرز الأسباب -صحيفة هتون الدولية

التهاب الرئة أو الالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: pneumonitis)‏ التهاب الرئة هو الإصابة البكتيرية، أو الفيروسية، أو الفطرية الحاصلة في كلتا الرئتين أو إحداهما. قبل اكتشاف المضادات الحيوية، كان ثلث المصابين بالتهاب الرئة يموتون. حاليا، يصاب ثلاثة ملايين شخص بالتهاب الرئة كل عام في الولايات المتحدة، أكثر من نصف مليون منهم يتم حجزهم في المستشفيات لتلقي العلاج. ومع تطور علاج هذا المرض في أيامنا هذه، يتوقع أن يقارب الخمسة بالمائة سيموتون من الإصابة به، فالتهاب الرئة يحتل المرتبة السادسة في قائمة أكثر أسباب الوفاة شيوعا في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى