التعذية والصحةالطب والحياة

طرق علاج التهاب الحلق

يمكن أن يكون التهاب الحلق مؤلمًا ومزعجًا، لكنه عادة لا يستمر أكثر من أسبوع.

كيف تتخلص من التهاب في الحلق؟ وفقًا لخدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة هناك ثمانية أشياء يجب تجربتها.

يسبب التهاب الحلق إحساسًا مؤلمًا في الحلق عند البلع. يمكن أن يسبب أيضًا إحساسًا جافًا وخدشًا واحمرارًا في مؤخرة الفم.

إذا كنت تعاني من التهاب في الحلق، فقد يكون لديك أيضًا رائحة فم كريهة وسعال خفيف وتورم في غدد الرقبة.

• الغرغرة بالماء الدافئ والملح (ليس للأطفال)

• الإكثار من شرب الماء

• تناول الأطعمة اللينة

• تجنب التدخين أو الأماكن المليئة بالدخان

• تناول مصاصة أو حلوى صلبة، لكن لا تعط الأطفال الصغار أي شيء صغير أو صلب.

•الاسترخاء

إذا لم ينجح ذلك، فقد يقترح طبيبك أحد العلاجات الثلاثة التالية لالتهاب الحلق:

• استخدام الباراسيتامول أو الإيبوبروفين

• تناول مصاصة تحتوي على مخدر موضعي أو مطهر أو مضاد للالتهابات

• استخدام بخاخ مخدر

التهاب في الحلق أو اِلْتِهاب الحنجرة[1] (أو ألم في الحلق) (بالإنجليزيةSore throat)‏ هو ألم أو تهيج الحلق. وتعتبر أعراض جسدية شائعة، وعادة ما ينتج هذا الالتهاب عن التهاب البلعوم الحاد (التهاب الحلق)، وعلى الرغم من أنه يمكن أن يظهر الالتهاب نتيجة لصدمة، أو بسبب بكتريا الدفتيريا، أو غيرها من الحالات. تكثر الإصابة به في فصل الشتاء، ويرتبط بالعديد من المسببات له وأكثرها شيوعاً الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي مثل الزكام أو الإصابة بفيروس الإنفلونزا.

وعادةً تزول أعراض المرض خلال أسبوع دون تدخل طبي يذكر. [2]

التهاب الحلق هو الألم في أي مكان في الحلق.[3] ومن أعراض التهاب الحلق: الم الحلق . حمى . لعيان وتقيؤ . ألم متعدد في أنحاء مختلفة من الجسم . صداع . سعال . سيلان من الانف . الم الاذن . فقد الشهية . عطاس . [2] ضعف . احمرار في الحلق واللوزتين . ظهور بقع بيضاء على اللوزتين . انتفاخ اللوز والعقد الليمفاوية . خشونة في الصوت .

التهاب الحلق ينتج عادة من تهيج أو التهاب. السبب الأكثر شيوعا (80٪) هو التهاب البلعوم الفيروسي الحاد، التهاب فيروسي في الحلق.[3] وتشمل الأسباب الأخرى العدوى الأخرى (مثل التهاب الحلق)، والصدمات النفسية، والأورام.[3] يمكن أن يحدث بسبب ارتجاع معدي مريئي وهو عبارة عن صعود حمض المعدة للمريء مما قد يؤدي أيضا لقرحة في الحلق.[4] سبب التهاب الحلق في 37٪ من الأطفال هو التهاب البلعوم العقدي.[5] أو ينتج عن الخناق ( Diphtheria ) (و هو مرض بكتيري معد يسبب التهاب حاد ) . عدوى فيروسية مثل فيروس ايبشتاين- بار (Epstein – Barr virus) . التعرض لمواد مهيجة مثل دخان السجائر أو نتيجة حساسية . التعرض لإصابة على الرقبة . الإصابة بأمراض الجهاز المناعي . التحسس من بعض المواد الكيماوية السامة . الإصابة بالزكام أو النزلات الصدرية والالتهابات الرئوية . [2]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى