الأدب والثقافةفن و ثقافة

قريباً..انطلاق معرض عمّان الدولي للكتاب

انطلق معرض عمّان الدولي للكتاب بدورته العشرين بمشاركة أكثر من 360 دار نشر من 20 دولة، بعد غياب استمر سنتين فرضته جائحة كوفيد-19.

ويقام المعرض حتى 2 أكتوبر/تشرين الأول في قاعة كبرى جنوب عمّان على أرض تبلغ مساحتها تسعة آلاف متر مربع، بمشاركة دور نشر من الأردن وبلدان عربية عدة إضافة إلى دول أخرى بينها الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وإيطاليا.

وقال أمين عام وزارة الثقافة الأردنية هزاع البراري إن المعرض الذي يقام تحت شعار “القدس عاصمة فلسطين”، يعود بعد توقف بسبب جائحة كوفيد-19 التي عطلت “جميع المعارض العربية للكتاب دون استثناء، وهو ما أثّر على صناعة وتسويق الكتاب وترك أثرا على دور النشر الأردنية وبالتالي على الكتاب الأردني”.

وعبر البراري عن أمله أن تكون هذه الدورة “فاتحة طريق لفعل ثقافي كبير بعد معاناة قطاع النشر في الأردن والعالم من صعوبات كبيرة” جراء الجائحة.

من جهته، اعتبر رئيس اتحاد الناشرين مدير المعرض جبر أبوفارس أن هذا الحدث “الذي يعود هذا العام في ظروف استثنائية، يشكل فرصة مناسبة للجمهور للاطلاع على مختلف الإصدارات المحلية والعربية في مجالات العلم والمعرفة لجميع الأعمار التي تقدمها دور النشر المختلفة”.

وأكد أبوفارس “التزام القائمين على المعرض والمشاركين بالشروط الصحية المعتمدة لدى الجهات الرسمية حيث عملت إدارة المعرض على توفير ممرات واسعة لتحقيق التباعد الاجتماعي حفاظا على صحة الجمهور والمشاركين”.

ورفعت السلطات الأردنية حظر التجول الليلي وأعادت فتح المدارس والمنشآت للعمل بكامل طاقتها اعتبارا من الأول من أيلول/سبتمبر الحالي، بعد قيود مشددة لاستيعاب تفشي الوباء.

وسجلت المملكة حتى الآن أكثر من 816 ألف إصابة بفيروس كورونا وأكثر من 10600 وفاة.

يعد معرض مسقط الدولي للكتاب منبرا ثقافيا بارزا يسعى في كل دوراته على أن يسوده المناخ الملائم للالتقاء بين الفئات الثقافية على مختلف توجهاتها الفكرية والأدبية. ففي دورته الجديدة لعام 2013م قدمت اللجنة الرئيسية المنظمة لمعرض مسقط الدولي للكتاب تفاصيل النسخة الثامنة عشرة للمعرض، والتي دشنت فعالياته يوم 26/2/2013م في افتتاح رسمي تحت رعاية معالي درويش بن إسماعيل البلوشي / الوزير المسؤول عن الشؤون المالية وإستمر حتى تاريخ 8/3/2013م.

ويشارك في المعرض هذا العام سواء بالحضور المباشر أو عبر التوكيلات عدد كبير من دور النشر المتخصصة في مختلف مجالات المعرفة العلمية والاجتماعية والسياسة والتربوية التعليمية والاقتصادية، والتي يبلغ عددها أكثر من (520) دار نشر أجنبية وعربية من (26) دولة، إضافة إلى المؤسسات الثقافية ومراكز البحوث والجمعيات والجامعات المختلفة. هذا و وزعت دور النشر على أربع قاعات:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى