التعذية والصحةالطب والحياة

أفضل توقيت للحصول على لقاح الإنفلونزا

أفضل وقت للحصول على لقاح الإنفلونزا السنوية، هو الآن، نصيحة الأطباء لتعزيز جهاز المناعة في وقت مبكر قبل بداية موسم الإنفلونزا.

قال الدكتور ويليام شافنز، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت في ولاية تينيسي الأمريكية: “من بداية أكتوبر إلى الأسابيع الأولى من نوفمبر هو الوقت الأمثل للتطعيم ضد الإنفلونزا”.

وتوصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بالحصول على لقاح الأنفلونزا في أكتوبر للتحضير لموسم ذروة الإنفلونزا، والذي يكون عادة في فبراير، التطعيم الذي يمكن أن يأخذه أي شخص فوق سن الـ6 أشهر، وفقاً لموقع “healthline” الأمريكي.

وقال شافنر إن موسم الإنفلونزا 2021-2022 سيكون مختلفاً عن العام الماضي، لأننا في فترة مختلفة بسبب جائحة كوفيد-19، إذ رفعت الكثير من الدول حول العالم لقواعدها وحالة الطوارئ بها، ولم يذهب الكثير من الأشخاص العام الماضي إلى مكاتبهم وقاموا بمتابعة أعمالهم من المنزل وارتدوا الكمامات عند الخروج واهتموا بغسل أيديهم باستمرار، ولم يذهب الأطفال إلى المدارس.

كما أوضح شافنر: “عندما يصاب الأطفال بفيروس الإنفلونزا، فإنهم ينتجون كميات كبيرة جداً من الفيروسات، أكثر من البالغين، كما أنهم يحملون أيضا الفيروس لفترات زمنية أطول”.

وأضاف: “ولذلك، عندما يتفاعل الأطفال فيما بينهم، يقوموا بنشر الفيروس ثم إحضاره إلى المنزل لعائلاتهم”.

وتابع: “مع عودة الأطفال إلى المدارس وخروج البالغين لأشغالهم وأماكن الترفيه والعبادة وما إلى ذلك، ستكون الفرصة موجودة مرة أخرى لفيروس الإنفلونزا للبدء في الانتشار على نطاق أوسع”.

ومن بين الأمور الهامة التي تطرق لها شافنر، اعتقاد الكثير من الأشخاص الأصحاء عدم أهمية حصولهم هم أيضاً على لقاح الأنفلونزا.

وفي هذا الصدد قال أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية: “الإنفلونزا هي فيروسات تنفسية منفصلة للغاية، وسيئة أيضاً، الأمر الذي يخلق في حد ذاته طفرة ضخمة في المستشفيات والوفيات كل عام”.

وأضاف: “تتركز الوفيات في كبار السن والأشخاص الأصغر سناً الذين لديهم أمراض مزمنة، لكن الجميع يمكن أن يكونوا ناشري أنفلونزا”.

ولذلك، الحصول على لقاح الأنفلونزا لا يحمي الشخص نفسه فقط، ولكن أيضاً من حوله، ومن هنا جاءت أهمية حصول حتى الأصحاء على التطعيم.

في الوقت الحالي، بما أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لا يزال جزءاً كبيراً من الحياة اليومية مسبباً عبء على نظام الرعاية الصحية حول العالم، فإن إبقاء الشخص نفسه محمي من خلال التطعيم هو أفضل طريقة للقيام بدوره في حماية المجتمع ومساعدة الدولة على مواجهة الأوبة والأمراض.

لقاح الإنفلونزا هو عبارة عن تطعيم موسمي سنوي باستخدام لقاح يحوي أجسام مضادة تقاوم فيروسات الإنفلونزا ويحفز الجهاز المناعي لدى الإنسان.[2] . و يحتوي اللقاح عادة على عدة أنواع من الفيروسات المضعفة أو الميتة. تتغير هذه اللقاحات تبعا لتغير الفيروسات المتوقع انتشارها سنويا، وينصح بأخذ التطعيم سنويا لضمان استمرار المناعة التي تتراوح ما بين صفر – 90%، وفي الحالات التي تحصل بها الإصابة بالإنفلونزا بعد التطعيم تكون الإعراض أخف وأقل حدة.كل لقاح للإنفلونزا الموسمية يحتوي على ثلاثة انواع من فيروسات الإنفلونزا : نوع واحد إنفلونزا A H3N2 ، نوع واحد من سلالة H1N1 إنفلونزا سلالة فيروس (موسمي)، و سلالة فيروس الإنفلونزا B .[3] يعطى اللقاح عادة في بداية فصل الشتاء (في شهر أكتوبر أو نوفمبر) عندما تكثر الإصابة بالإنفلونزا. والمدة المتوقعة للحماية من الإنفلونزا هي سنة.وينصح بأخذ التطعيم سنويا لضمان استمرار المناعة التي تتراوح ما بين صفر – 90% يتم تركيب لقاحات الإنفلونزا الموسمية كل عام، على أساس التوصيات الموسمية لمنظمة الصحة العالمية ,وتحتوى على مضادات الهيماجلوتينين وإنزيم النورامينيداز لنوعين فرعيين من فيروس الإنفلونزا A (H3N2، H1N1) وفيروس الإنفلونزا B.صادقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية على لقاح الإنفلونزا للعام 2012-2013 .يجدر بالذكر أن فيروسات الإنفلونزا لديها القدرة على تفادى الجهاز المناعى بالجسم، من خلال مرورها المستمر باختلافات جينية مستمرة، وقد تتغير من فصل إلى آخر.ويفسر ذلكـ تعرض الأفراد لسلالات جديدة على الرغم من الإصابة السابقة بفيروسات إنفلونزا أخرى، فقد يكون لدى الأشخاص وقاية محدودة ضد الفيروسات الجديدة السائدة.وهذا هو سبب الحاجة إلى تغيرات في سلالات لقاح الإنفلونزا من عام لآخر والسبب وراء توصية السلطات الطبية بتلقى لقاح الإنفلونزا سنويا[4].اللقاح يحتوي على ثلاثة أنواع فقط من الفيروسات المسببة، لانه يوجد العديد من سلالات الفيروسات المسببة للإنفلونزا. لذلك اللقاح يكون مضاد لثلاثة انواع من هذه الفيروسات الثلاثة والتي تعتبر أشهر المسببات المنتشرة حاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى