تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة

المتحف الأثري بتطوان  هو أحد أهم معالم مدينة تطوان السياحية التي تقدم للزائر معلومات تفصيلية قيمة حول تاريخ تطوان والتطورات الحضارية التي مرت بها حتى وقتنا هذا من خلال عرض مجموعة من القطع والمقتنيات الأثرية التي يرجع بعضها لعصور ما قبل التاريخ.
متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة -صحيفة هتون الدولية-

يقع متحف تطوان الأثري قرب ساحة الفدان أي عند نقطة لقاء مدينة تطوان العتيقة بالحي الإسباني الجديد، وقد تم تأسيسه سنة 1939.
متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة -صحيفة هتون الدولية-

افتتح المتحف الأثري يوم 19 يوليوز 1940 وسط المدينة على مقربة من المدينة العتيقة الخلابة. و قد أضيف إلى التراث العالمي عام 1997. ترتبط المجموعات المتحفية المعروضة في هذا المتحف بالأبحاث الأثرية في المنطقة. بحيث أن غالبية البقايا و التحف المعروضة اكتشفت عن طريق حفريات منتظمة أجريت شمال المغرب ابتداء من ثلاثينيات القرن الماضي.
متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة -صحيفة هتون الدولية-

ويتألف المتحف الاثري بتطوان ،من حديقة مقامة على طراز أندلسي تضم لوحات فسيفساء تعود إلى القرن الثاني بعد الميلاد وجدت بموقع بليكسوس و قاعات للعرض المستمر ، وقاعة صغيرة لعرض الافلام ، وورشة صغيرة للترميم ومخزن .
متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة -صحيفة هتون الدولية-

ويتم في احدى قاعات المتحف عرض نموذجين من الفسيفساء الرومانية تؤرخ لاستقرار الانسان منذ عهود ما قبل التاريخ إلى العصور الوسطى (القرن 16) وخزف يعود تاريخه إلى مختلف حضارات ما قبل التاريخ ، وبقايا رومانية وإسلامية مثل النحت والزليج والفخار وقناديل زيتية عثر عليها بموقعي ليكسوس والقصر الصغير ما بين القرنين 13 و 16 .
متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة -صحيفة هتون الدولية-

فيما تضم القاعتان الاخريتان للمتحف الاثري فسيفساء رومانية تعود إلى أواخر القرن الثاني بعد الميلاد ، تحتوي على زخارف هندسية ومشاهد ميتولوجية واشكال تؤرخ لنمط عيش الانسان خلال العهود السابقة ،ومنها الحقبة الرومانية وعهود ما قبل التاريخ ،وتقدم معروضات من الاسلحة المستعملة انذاك ووسائل الانارة والعادات المأتمية (مدامع ونقائش) وتعبدية (أنصاب ونحوتات) واثاث روماني (أجزاء برونزية تتعلق بالسرير وأخرى بالتزيين)، بالإضافة إلى وسائل المطبخ (الصحون والاقداح والاكواب) وحلي نسائية (أسورة وخواتم من البرونز وحلقات من ذهب ومرايا برونزية) ،وأدوات تتعلق بأشكال أخرى من الحياة الرومانية، خاصة في مجالات الصيد البحري والخياطة والموسيقى والتطبيب.
متحف تطوان الأثري .. مجموعة لبقايا أثرية غنية ومتنوعة -صحيفة هتون الدولية-

متحف تطوان الأثري متحف بمدينة تطوان في المغرب، يقع قرب ساحة الفدان أي عند نقطة لقاء مدينة تطوان العتيقة بالحي الإسباني الجديد.

تم تأسيسه سنة 1939 في مبنى شيد أساسا من أجل هدا الغرض.

تعرض بهذا المتحف بقايا أركيولوجية مهمة تقرب من تاريخ شمال المغرب، اكتشفت معظمهاعن طريق حفريات منتظمة أجريت بشمال المغرب ابتداء من بداية القرن العشرين. يحتوي المتحف على بقايا أثرية غنية ومتنوعة، تتكون من مجموعات هامة من الخزف والأمفورات والفسيفساء والنقائش والنصب التذكارية وأجزاء هندسية ونحوثات من البرونز والمرمر وحلي ونقود عتيقة. كما يعرض أدوات حجرية وبقايا حيوانية وإنسانية تعود إلى فترة ما قبل التاريخ ، عثر عليها بمواقع محلية أو جهوية مثل مغارة الغار الكحل ومغارة كهف تحت الغار ووادي مارتيل وامزورة وتامودا وليكسوس وزليل وطنجيس والقصر الصغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى