التعذية والصحةالطب والحياة

أسرع العلاجات الطبيعية للكبد الدهني

بسبب تكاثر الدهون في الكبد أعراض مبكرة مثل عسر الهضم، شيب الشعر المبكر، رائحة الفم الكريهة، الانتفاخ. إليك بعض الأطعمة التي يمكنك تضمينها في نظامك الغذائي من أجل كبد صحي:
1. دقيق الشوفان

الألياف الغذائية وأحماض أوميجا 3 الدهنية في دقيق الشوفان تجعله أحد الأطعمة الصحية التي تساعد على فقدان الوزن. والدهون الزائدة، مما يساعد على التخلص من مرض الكبد الدهني.

2. الثوم

الثوم يساعد على حمايتك من الأمراض المختلفة؛ فهو غني بمضادات الأكسدة القوية التي تسمى الأليسين والتي تساعد على تقليل كتلة الدهون في الجسم عن طريق التخلص من السموم وتقليل الالتهاب. الأفضل أن تستهلك الثوم النيئ في الصباح.

3. القهوة

من أكثر المشروبات المحبوبة في جميع أنحاء العالم القهوة، يمكنك تناول كوبين إلى ثلاثة أكواب من القهوة يوميًا وهي الجرعة المثالية لكبد صحي.

4.السمك

الأسماك الدهنية غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي واحدة من أفضل الأطعمة لعلاج الكبد الدهني الذي يعيد نسبة أوميغا 3 إلى أوميغا 6 إلى المستويات الطبيعية، مما يؤدي إلى فقدان الوزن وتقليل الالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول الأسماك الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية يمكن أن يكون أفضل طريقة لعلاج الدهون في الكبد.

5. زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من أفضل الأطعمة الأخرى للكبد الدهني الذي يعزز عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز ، ويزيد من حساسية الجلوكوز ، ويحسن مستوى الدهون في الدم بكفاءة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون تساعد في تحسين حالة المرضى الذين يعانون من الكبد الدهني، يمكن أن يكون استخدام أربع إلى خمس ملاعق كبيرة من زيت الزيتون يوميًا مفيدًا.

6. الحبوب الكاملة

تساعد الحبوب الكاملة على تقليل الكوليسترول والدهون؛ لأنها مصادر غنية بالألياف الغذائية. يمكنك حماية نفسك من مرض الكبد الدهني، يمكن أن تكون حصتان إلى ثلاث حصص من الحبوب الكاملة يوميًا مفيدة جدًا للكبد الدهني.

7. الأفوكادو

الأفوكادو من الفواكه الدهنية والصحية التي يمكن أن تكون مفيدة جدًا لصحتك. إنه مليء بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، تساعد الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة على زيادة الكوليسترول الجيد، وتقليل الكوليسترول السيئ والدهون الثلاثية في الدم، مما يساعد على تقليل الالتهاب وزيادة الوزن الناجم عن الالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، تقل نسبة الدهون في الكبد عندما تفقد الوزن بشكل عام. لذلك قم بإنقاص الوزن عن طريق تناول كمية صحية من الأفوكادو

8. الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو مشروب آخر يساعد في إنقاص الوزن، فهو يساعد على تقليل مستوى إنزيمات الكبد الموجودة في مرضى الكبد الدهني غير الكحولي عن طريق الحد من التهاب الكبد وتقليل الدهون في الكبد؛ لأن الشاي الأخضر هو مخزن لمضادات الأكسدة. يمكنك التخلص من الدهون الزائدة عن طريق شرب ثلاثة إلى أربعة أكواب من الشاي الأخضر.

التغيرات الدهنية تتمثل في تراكم الدهون الثلاثية في السيتوبلازم (الدهون محايدة). في البداية، تتواجد في خلايا الكبد فجوات صغيرة من الدهون (الليبوزومات) حول النواة (تغيير حويصلات دهنية صغيرة). في هذه المرحلة خلايا الكبد تمتلئ بقطرات الدهون المتعددة التي لا تحل محل النواة مركزية الموقع. ولكن حجم الحويصلات يزيد في المراحل المتأخرة مما يدفع النواة إلى جانب أو طرف الخلية، مما يعطي الخلية شكل الخاتم أحادي الفص، وهذا هو التغير الدهني كبير الحويصلات. وهذه الحويصلات يتم رسمها وتبدو بصريا “فارغة” لتحلل الدهون أثناء معالجة الأنسجة. قد تتجمع فجوات كبيرة وتتنتج اكياس دهنية والتي لا رجعة فيها. ويعد تشحم الدهون ذات الحويصلات الدهنية الكبيرة الأكثر شيوعا، وعادة ما يرتبط مع الكحول، ومرض السكري والسمنة والقشرية. ولكن الكبد الدهني الحاد أثناء الحمل ومتلازمة راي أمثلةٌ لأمراض كبدية حادة سببها التغير الدهني صغير الحويصلات. ” يشخص التغير الدهني للكبد عندما تزيد نسبة الدهون في الكبد عن 5 – 10 % من وزن الكبد. “

والعيوب في التمثيل الغذائي للدهون مسؤولة عن التسبب في تدهن الكبد FLD الذي قد يكون ناجما عن خلل في استهلاك الطاقة والاحتراق مما أدى إلى تخزين الدهون أو يمكن أن يكون نتيجة لمقاومة الأنسولين، حيث يصبح نقل الأحماض الدهنية من الأنسجة الدهنية للكبد بمعدل أكبر.[1][3] ويبدو أن ضعف أو تثبيط جزيئات المستقبلات (PPAR – α، PPAR – γ وSREBP1) التي تسيطر على الانزيمات المسؤولة عن الأكسدة وصناعة الأحماض الدهنية يساهم في تراكم الدهون. بالإضافة إلى أن الإدمان الكحولي يدمر الميتوكوندريا وغيرها من عناصر البنية الخلوية، مما يضعف آلية الطاقة الخلوية بدرجةٍ أكبر. من ناحية أخرى قد يبدأ تدهن الكبد غير الكحولي كفائض الطاقة غير المستهلكة في خلايا الكبد. ويعتبر التدهن الكبدى قابل للشفاء وإلى حد ما غير تقدمي إذا كان هناك وقف أو إزالة للسبب الكامن وراء المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى