أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

أنستقرام يمنع المراهقين من التصفح

في القريب العاجل، سيجد المراهقون أنفسهم مجبرين على التوقف عن تصفح الصور على تطبيق أنستقرام بسبب ميزة مستحدثة.

وبحسب نيك كليج، نائب رئيس فيسبوك للشؤون العالمية، تعتزم الشركة تقديم شيئا “أظن أنه سيحدث فارقا كبيرا (لحماية المراهقين) على تطبيق أنستقرام”.

وأوضح كليج لشبكة (سي.إن.إن) “عندما ترى أنظمتنا أن المراهق يتابع المحتوى نفسه مرارا وتكرارا، وهو محتوى قد لا يفيده، فسندفعه لمتابعة محتوى آخر”.

وتابع أنه بالإضافة إلى ذلك فإن الشركة “ستستحدث شيئا يُسمى ‭’‬خذ استراحة‭’‬، إذ سندفع المراهقين ببساطة إلى أخذ استراحة من تصفح أنستقرام”.

الحفاظ على الصحة العقلية
وقال كليج إن الشركة ستُدخل إجراءات جديدة على تطبيقاتها بشكل عام لصرف المراهقين بعيدا عن المحتوى الضار.

ويأتي ذلك بينما يدقق مشرعون أمريكيون في كيفية تأثير فيسبوك والوحدات التابعة لها مثل أنستقرام على الصحة العقلية لصغار السن.

وعبّر كليج أيضا عن الانفتاح على فكرة السماح للمنظمين بالوصول إلى خوارزميات فيسبوك المستخدمة لوصول المحتوى لجمهور أوسع.

لكن كليج قال إنه لا يستطيع الإجابة على سؤال عما إذا كانت خوارزمياته أوصلت الأشخاص الذين هاجموا مبنى الكابيتول في السادس من يناير كانون الثاني لعدد كبير من المستخدمين.

التدقيق في الخوارزميات
وقال كليج في برنامج (حالة الاتحاد) الذي تبثه شبكة (سي.إن.إن) “الخوارزميات يجب أن تخضع للتدقيق إذا لزم الأمر من خلال اللوائح بحيث يمكن مطابقة ما تقول أنظمتنا إن من المفترض أنها تفعله بما يحدث بالفعل”.

وجاءت تصريحاته بعد أيام من إدلاء موظفة فيسبوك السابقة، التي أبلغت عن مخالفات، فرنسيس هوجين بشهادتها في مبنى الكونجرس بخصوص كيفية إغراء الشركة المستخدمين بالاستمرار في التصفح، الأمر الذي يضر بسلامة المراهقين العقلية.

واستجوب أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي شركة فيسبوك بخصوص خططها لتوفير حماية أفضل للمستخدمين الشبان على تطبيقاتها، وذلك عقب تسريب بحث داخلي أظهر أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي كانت على دراية بكيفية إلحاق تطبيق أنستقرام ضررا بالصحة العقلية للشباب.

وأشار كليج إلى أن فيسبوك أوقفت في الآونة الأخيرة خططها لتطوير أنستقرام كيدز، الذي يستهدف الأطفال قبل سن المراهقة، وأنها تقدم ضوابط اختيارية جديدة للبالغين للإشراف على المراهقين.

إنستغرام أو إنستقرام أو إنستجرام (بالإنجليزيةInstagram)‏ (يعرف اختصاراً بشكل شائع ب إنستا)[5] هو خدمة شبكة اجتماعية أمريكية ولمشاركة الصور والفيديوهات مملوكة من قبل فيس بوك، انشأت من قبل كيفن سيستروم، ومايك كرايغر، أطلقت لأول مرة لأنظمة آي أو إس في أكتوبر 2010. وفي أبريل 2012 أطلقت نسخة الأندرويد، تبعهما إطلاق نسخة سطح المكتب في نوفمبر 2012 مع مزايا محدودة مقارنة بنسخ الهاتف، وفي يونيو 2014 أطلق تطبيق إنستغرام لنظام فاير أو أس، وفي أكتوبر 2016 أطلق تطبيق إنستغرام لنظام تشغيل ويندوز 10. التطبيق يسمح لمستخدميه برفع الوسائط التي بالإمكان تعديلها من خلال الفلاتر وتنظيمها باستخدام الوسوم والإشارات الجغرافية. المنشورات بإمكان مشاركتها للعامة أو مع مستخدمين يتم قبول طلبات متابعتهم مُسبقاً. المستخدمين بإمكانهم تصفح محتوى المستخدمين الأخرين من خلال الإشارات والمواقع ومشاهدة المحتوى الأكثر شيوعاً. المستخدمين بإمكانهم الإعجاب بالصور ومتابعة المستخدمين الآخرين لإضافة محتواهم في الصفحة الرئيسية لمتابعة أخر المستجدات والأخبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى