أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

تطبيق جديد ينافس فيسبوك بقوة

أصبحت السوشيال ميديا هي لغة العصر الحالي، في ظل إيقاع الحياة السريع، وصعوبة التواصل الفعلي بسبب عدم توافر الوقت وزيادة أعباء الحياة،

فالسوشيال ميديا هي أفضل وسيلة للتواصل لملاءمتها لجميع الأعمار والفئات.

وظهور مختلف وسائل التواصل الاجتماعي كان سببا في كسر حواجز الزمان والمكان، فأصبح بإمكان أي شخص التواصل مع الآخرين في أي وقت مهما كان بعدهم عنه.

راودت المهندس المصري سامح شافعي فكرة مبتكرة، ربما تكون قادرة على إحداث طفرة كبرى في عالم التواصل الاجتماعي من خلال ابتكار تطبيق “i TOP” بديلا لـ”فيسبوك” و”تويتر” بمميزات كثيرة أهمها التعليق الصوتي و الفويس بوست.

البداية
قال شافعي، في حديثه لـ”العين الإخبارية”، إنه بدأ العمل على التطبيق من عام 2018، وتم العمل به في آخر عام 2019، ثم بدأ في تطويره عام 2020، وما زال مستمرا في التطوير.

فبدأ التطبيق كتطبيق خدمي فهو يقدم خدمات للجميع، ثم اتجه بعد ذلك للعمل على إضافة تحديثات جديدة لتطوير التطبيق، فأضاف له العديد من الميزات وخدمات مواقع التواصل الاجتماعي.

استخدام “i TOP” في الوطن العربي
وتابع “شافعي” حديثه أن تطبيق “iTop” متوافر على متاجر التطبيقات للآيفون والأندرويد ومتاح لجميع أنواع الهواتف الذكية عبر المتجر الرسمي لكل جهاز، ووصل عدد المستخدمين في التطبيق من عدد التحميلات على متجر جوجل بلاي حوالي 500 ألف مستخدم.

وعلى آب ستور بلغ عددهم ما يقرب من 300 ألف، فأكبر عدد من المستخدمين للتطبيق في مصر، ومن بعدها في معظم الدول العربية.

ويطمح شافعي لأن يستفيد حاملو الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم من التطبيق.

مميزات تطبيق “i TOP”
أضاف أن التطبيق يتميز بأنه يتوفر به جميع المميزات المتوفرة في تطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى، بالإضافة إلى مميزات أخرى جديدة، لا يوفرها أي تطبيق آخر، أهمها أنه يتيح عمل كومنت صوتي وبوست صوتي.

وهناك العديد من الخواص الأخرى مثل “World” و”Home”، فخاصية “World” تمكننا من رؤية جميع المنشورات العامة على مستوى العالم.

وخاصية الـ Home، يتيح لنا رؤية منشورات المستخدمين الذين نقوم بمتابعتهم فقط، وفي حالة كتابة بوست جديد يقوم التطبيق بتوفير خيارين، أحدهما يمكننا من جعل المنشور متاحاً للجميع أو للمتابعين فقط وذلك في حالة الضغط على زر “عام”، والآخر في حالة الضغط على “خاص” يظهر المنشور للمتابعين في صفحتك بس أو في الـ “Home”، بالإضافة إلى أن التطبيق يوفر صفحة خاصة بمقاطع الفيديو يتم ترتيبها تبعا للفيديوهات الأكثر مشاهدة.

وأضاف “شافعي” أن خدمات التطبيق ليست متوفرة في أي تطبيق آخر فهي الأساس التي تم عليه عمل التطبيق، ففي حالة تصفح المستخدم لقسم الخدمات يتيح له التطبيق جميع الخدمات مرورا من الطبيب إلى الصنايعي والملابس والمطاعم، كما أن السوق يتوفر به منشورات وبيع شراء ولايكات وشير، بالإضافة إلى وجود فلاتر لترتيب المنشورات، داخل السوق ،بالإضافة إلى وجود فلاتر لترتيب المنشورات، داخل السوق .

انطلق موقع فيسبوك كنتاج غير متوقع من موقع “فيس ماتش” (بالإنجليزيةFacemach)‏ التابع لجامعة هارفارد، وهو موقع من نوع Hot or Not يعتمد على نشر صور لمجموعة من الأشخاص ثم اختيار رواد الموقع للشخص الأكثر جاذبية.[11] وقد قام مارك زوكربيرغ بابتكار الفيس ماتش في 28 أكتوبر من عام 2003، عندما كان يرتاد جامعة هارفارد كطالب في السنة الثانية. ففي هذه الأثناء،[12]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى