الفنون والإعلامفن و ثقافة

الإعلامية بسمة وهبة تعلن “التبرع بأعضائهم”

أعلنت الإعلامية المصرية بسمة وهبة، نيّتها التبرع بأعضائها بعد الوفاة، وذلك بعد نحو أسبوع من إعلان الفنانتين المصريتين إلهام شاهين ورانيا يوسف، عن الأمر ذاته.

بسمة قالت إنها ستكتب ذلك في وصيتها، بعد فتوى من إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف.

وأضافت خلال برنامجها “90 دقيقة” المذاع على شاشة “المحور” المصرية: “أعلن التبرع بأعضائي عند الوفاة وسأكتب ذلك في وصيتي”.

وعلق الداعية الإسلامي، الذي حضر ضيفا في حلقتها بالبرنامج، قائلا: “جميع المجامع الفقهية أكدت جواز نقل الأعضاء من الحي للحي، على سبيل التبرع”.

وأضاف: “نقل الأعضاء من الميت للحي جائز، ولا يجوز نقل أعضاء الميت إلا بعد وصية منه”، مشيرًا إلى أن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة من باب الصدقة الجارية. مشيرا إلى أن الفتوى بمنع التبرع بالأعضاء فتحت باب تجارة الأعضاء.

وكانت الفنانة إلهام شاهين كشفت قرارها بالتبرع بكامل أعضاء جسدها بعد وفاتها، وحثت الناس على القيام بخطوةٍ مماثلة في فيديو نشرته عبر صفحتها في فيسبوك، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2021.

كما أعلنت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، في اليوم ذاته تبرعها بأعضائها عقب وفاتها، وخاطبت متابعيها من خلال فيديو نشرته أيضاً عبر حسابها في فيسبوك، قائلةّ: “أؤكد بملء إرادتي، وبأعلى صوت؛ أنني متبرعة بجميع أعضاء جسدي بعد وفاتي لأي محتاج لها”.

بسمة وهبة (22 يونيو 1972 -)، إعلامية مصرية. قدمت برامج على قناة اقرأ، ثم اعتزلت لفترة، وعادت مرة أخرى ولكن دون حجاب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى