الفنون والإعلامفن و ثقافة

منة عرفة تروج لأغنيتها الجديدة

نشرت الفنانة منة عرفة عبر حسابها على انستقرام مقطعا من الأغنية التي تستعد لطرحها قريبا مع زوجها محمود مهدي لتشوق جمهورها لها.

وتقول منة في الأغنية: “قمراية جيلي بحالة أنا خاطفة الكون بجمالي، اللي دا عايز يوصلي سوري أنا أبعد من خياله، أنا وحش الكون والقارة، أنا زي أجانب برا عارفاكي متغاظة يا صفرا أكمني أحسن منك 100 مرة”.

منة عرفة (1 مايو 1999[2] -)، ممثلة مصرية.

بدأت التمثيل للمرة الأولى من خلال مسلسل (السندريلا) مع المخرج سمير سيف في عام 2005، وشاركت بعدها في العديد من الأعمال السينمائية، منها: مطب صناعي، حلم العمر، البيه رومانسي، آخر كلاموجيران السعد،[3] كما شاركت في جميع مواسم سيتكوم راجل وست ستات.

بعد الموقف المحرج الذي تعرّضت له الفنانة الشابة منّة عرفة بعد دفع والدتها لها من دون اعطاء الاعتبار للجمهور الحاضر، في حفل “آخر موضة” المقام ضمن فعاليات مهرجان المرأة والإبداع، تحدثت منّة عن الانتقادات التي تواجهها بسبب ملابسها.

وردت الشابة في مقابلة مع Et  بالعربي على الانتقادات التي توجه لها بضحكة وقالت: “عادي كل الناس بتكبر مش أنا لوحدي، يمكن عشان شكل لبسي والماكياج وشعري وأدواري اختلفوا عن السابق فلفت الامر الجمهور”.

وكانت الشابة تعرّضت لدفع من والدتها التي اعترضت بصوت واضح على مشاركة ابنتها في الحفل من أجل تكريمها، بسبب ارتباطها بمواعيد فنية مهمة، فظهر على ملامح عرفة الاحراج وحاولت تلطيف الأجواء.

أعمالها[عدل]
الأفلام[عدل]
شريط 6 : 2020
ظرف صحي: 2014- نادين
جيران السعد: 2014
تتح: 2013
القشاش: 2013
الفيل في المنديل: 2011
إي.يو.سي: 2011- اخت ايهاب
أولاد الصول رجب: 2010
البيه رومانسي: 2009
آخر كلام: 2008
حلم العمر: 2008- إيمان
الحب كده: 2007- الطفلة سلمى
مطب صناعي: 2006- زينة
القرين
المسلسلات[عدل]
الحرامي : 2020
ليالينا 80 : 2020
بحر : 2019
ولاد الطيب مرزوق وإيتو: 2018
الكابوس: 2015
سرايا عابدين (ج1، 2): (2014، 2015) – نفيسة
القاصرات: 2013
المفطراتي: 2011
نعم مازلت آنسة: 2010
الست هانم عايزه تلعب بيه: 2010
قناة اطفال كوم: 2010 – منة
حضرة الضابط أخي: 2009 – الطفلة ياسمين
راجل وست ستات: (2007 إلى 2016) – ياسمين
تامر وشوقية (ج1): 2007 – طفلة
السندريلا: 2006 – سعاد حسني
أخرى[عدل]
أخر المطاف: 2010 – مسرحية
حلم النهار: 2007 – فيلم قصير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى