لحظة بلحظة

شاهد: كوبرا خضراء تلسع عض رجل داخل بيته

سجل ساكن فيلا ليبرداد، في كروزيرو دو سول في البرازيل، لحظة تعرضه للعض من قبل ثعبان كوبرا الكرمة الخضراء الذي كان داخل منزله.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتعرض الرجل للعض عندما كان يلهو مع الحيوان، وفقًا لعائلته، وكان الحيوان طيعًا وودودًا، ومع ذلك، فإن ثعبان الكرمة الخضراء هو حيوان بري سام، وعلى الرغم من سميته، فإنه غير قادر على قتل البشر.

 

أو الناشِر أو الكوبرا أفعى من مجموعة الثعابين السامة.

وأفعى الكوبرا نشيطة جدًا، وإذا استثيرت حركت ضلوع رقبتها فتبدو مسطحة. وهذه الحركة تجعلها تبدو وكأن لرأسها غطاء. وفي معظم الثعابين تبدو ضلوع الرقبة أقصر من ضلوع الظهر البعيدة، لكن الكوبرا تبدو ضلوع رقبتها أكثر طولاً. وهذه الضلوع مستقيمة الشكل تقريباً، وليست منحنية كضلوع الجسم.

وللكوبرا طريقتان في استخدام سمها القاتل. البعض منها ينهش ضحاياه بأنيابه السامة الموجودة في مقدمة الفك العلوي. وبعضها الآخر يقوم بنفث السم في عين ضحيته. في هذه الأنواع تتخذ الأنياب شكلاً يتيح لها نفث السم للأمام عندما تعود الكوبرا برأسها للوراء. ويتم نفث السم بهذه الطريقة الفعالة عند نوعين من الكوبرا الإفريقية، ونوع آخر في شرق الهند. ولا يصيب السم المنفوث الإنسان بالأذى إلا في حالة دخوله العينين. إذ يسبب تهيجًا شديدًا، وقد يؤدي إلى فقد الإبصار، ما لم تُغسل العينان فورا. وقد يُسبِّب النهش موت الإنسان خلال ساعات قليلة.

يبلغ طول الكوبرا الهندية المكتملة النمو نحو مترين، وقطرها نحو 15سم. ويتدرج لونها من المائل للاصفرار إلى البني القاتم. وفي مؤخرة غطاء رأسها علامة تشبه النظارة، لذلك تسمى أحياناً الكوبرا ذات النظارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى