أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

عطل جديد في “فيسبوك” .. ومخاوف من عودة “الكابوس”

مستخدمون يبلغون لمنصة التواصل الاجتماعي الأشهر والأوسع انتشارا “فيسبوك”، عن مشاكل في استخدامه، الثلاثاء، وفقا لمجموعة “داونديتكتور” التي ترصد أعطال الإنترنت.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأعادت البلاغات مخاوف من حدوث عطل في “فيسبوك”، مشابه لما وقع قبل نحو أسبوع واستمر 6 ساعات، حيث عجز نحو 3.5 مليون مستخدم عن الولوج إلى المنصة إلى جانب خدمات أخرى تابعة لها، شملت “واتساب” و”إنستغرام” و”ماسنجر”.

وأعلنت منصة “إنستغرام” التابعة لـ”فيسبوك” الاثنين أنها تختبر خاصية لإخطار المستخدمين بانقطاع الخدمة أو المشكلات الفنية بشكل مباشر على التطبيق.

وفي تدوينة قالت “إنستغرام” إن “الاختبار سيجري في الولايات المتحدة وسيستمر لبضعة أشهر”.

وواجه العديد من المستخدمين في وقت سابق من يوم الاثنين، مشاكل مع “إنستغرام”، بحسب تقارير المستخدمين على “داونديتكتور”.

وتخطط المنصة أيضا لطرح خاصية ستساعد في التسهيل على الأشخاص معرفة ما إذا كانت حساباتهم معرضة لخطر التعطيل.

انطلق موقع فيسبوك كنتاج غير متوقع من موقع “فيس ماتش” (بالإنجليزية: Facemach)‏ التابع لجامعة هارفارد، وهو موقع من نوع Hot or Not يعتمد على نشر صور لمجموعة من الأشخاص ثم اختيار رواد الموقع للشخص الأكثر جاذبية. وقد قام مارك زوكربيرغ بابتكار الفيس ماتش في 28 أكتوبر من عام 2003، عندما كان يرتاد جامعة هارفاد كطالب في السنة الثانية. ففي هذه الأثناء،

وفقاً لما نشرته جريدة هارفارد كريمسون، فإن موقع “فيس ماتش” “استخدم صورًا مجمعة من دليل الصور المتاح على الإنترنت والخاص بتسعة من طلبة المدينة الجامعية مع وضع صورتين بجانب بعضهما البعض ودعوة المستخدمين إلى اختيار الشخص “الأكثر جاذبية”. وكي يتمكن زوكربيرغ من تأسيس الموقع، فإنه لجأ إلى اختراق مناطق محمية في شبكة الحاسوب الخاصة بجامعة هارفارد، وقام بنسخ صور خاصة بالطلبة في السكن الجامعي.

“إن مبادرة جامعة هارفارد باتخاذ إجراء مضاد لذلك الفعل ربما يرجع لأسباب قانونية دون إدراك القيمة الحقيقية لذلك الانتهاك الذي ربما يحدث للعديد من الكليات الأخرى”، ورد ذلك على لسان زوكربيرغ في مدونته الشخصية. يستطرد زوكربيرغ قائلاً: “ولكن هناك أمر واحد مؤكد، وهو أنني ارتكبت حماقةً عندما أقدمت على إنشاء ذلك الموقع. على كل حال إن أي شخص آخر كان سيقوم بذلك في نهاية الأمر…”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى