البشرة والشعرالجمال والديكور

أسباب تشقق الكعبين

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية إن تشقق الكعبين يعد من المتاعب الصحية المزعجة للمرأة بصفة خاصة.

ويجعل التشقق الأقدام تبدو بمظهر سيء، فضلا عن الآلام، التي يسببها أثناء المشي.

وأوضحت الرابطة أن تشقق الكعبين يحدث بسبب الجفاف الشديد للجلد في هذه المنطقة، والذي يقترن في البداية بالشعور بالشد والحساسية للضغط في منطقة الكعب، ثم المعاناة من حكة وتصبغات لونية.

وبعد ذلك تظهر الشقوق، التي قد تتسبب في حدوث نزيف مع المعاناة من آلام مبرحة. وتعد هذه الشقوق بيئة مثالية لتكاثر وانتشار البكتيريا، التي قد تتسبب في الإصابات بالتهابات.

عناصر غذائية مهمة
وقد يرجع سبب تشقق الكعبين إلى افتقار الجسم لعناصر غذائية مهمة كفيتامين E الموجود مثلا في الأفوكادو والفلفل الحلو، وأوميجا 3 الموجودة مثلا في السلمون والجوز وبذور الكتان.

كما قد يرجع تشقق الكعبين إلى ارتداء الأحذية المفتوحة من الخلف أو المشي بأقدام حافية بشكل متكرر؛ حيث يمكن أن تنشأ إصابات متناهية الصغر، والتي تمهد الطريق لحدوث تشقق الكعبين. لذا ينبغي حماية الكعبين بارتداء أحذية مغلقة من الخلف.

عناية جيدة
وأكدت الرابطة أن العناية الجيدة تلعب دورا مهما في مواجهة تشقق الكعبين؛ حيث ينبغي بعد الاستحمام استعمال كريم مرطب أو لوشن.

كما يمكن استعمال مرهم لعلاج التشققات؛ حيث يتم تطبيقه مرة صباحا ومرة أخرى مساء، على أن يتم ارتداء جورب سميك قبل النوم، كي يكون أمام الجلد فرصة للاستشفاء والتجدد طوال الليل.

ومن المهم أيضا إزالة الجلد المتقرن، الذي ينشأ بالكعب. ولهذا الغرض يمكن استخدام مستحضر تقشير أو حجر الخفاف أو مِبرد، مع مراعاة توخي الحرص والحذر أثناء القيام بذلك.

جفاف الجلد (بالإنجليزيةxerosis)‏ العادي ليس خطيراً ولكنه مزعج حيث يحول خلايا الجلد إلى خلايا فاقدة للحيوية ويتسبب في ظهور خطوط وتجاعيد على الجلد، ولكن هناك العديد من حالات جفاف الجلد الخطيرة كالمرض الوراثي المسمى السُماك (داء السمك) وهو مرض حلقي وراثي يصيب البشرة ويجعلها خشنة ومتقشرة باستمرار. هذا المرض من الممكن أن يكون مشوهاً لدرجة تدخل المصاب في مشاكل نفسية.

يلاحظ أن أغلب حالات جفاف الجلد تنشأ من العوامل البيئية التي من الممكن التحكم بها جزئياً وكلياً ومن هذه العوامل:

التعرض للجو البارد أو الحار مع قلة الرطوبة، الاستعمال الطويل للمكيفات والاستحمام بكثرة وبالرغم من أن مشاكل جفاف الجلد المزمنة أو الخطيرة تحتاج إلى طبيب مختص، لكن تستطيع أن تعمل الكثير لتحسين هذه المشكلة وذلك عن طريق استخدام مواد لترطيب الجلد مع تجنب كثرة الاستحمام والابتعاد عن الصابون الجاف والشديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى