التعذية والصحةالطب والحياة

مرض البهاق .. أسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه

البهاق مرض يسبب ظهور بقع يفقد فيها الجلد لونه. وعادة ما يزيد حجم هذه البقع فاقدة اللون مع الوقت. وقد تصيب هذه الحالة الجلد في أي جزء من جسمك. ويمكن أيضًا أن تصيب الشعر وداخل الفم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

البُهاق أحد الاضطرابات الجلدية التي تؤثر في لون الجلد، بحيث يزول اللون الطبيعي للجلد فتظهر المناطق المتأثرة بشكل واضح بلونٍ أفتح من لون جلد المُصاب أو بلونٍ أبيض؛ إذ عادةً ما يبدأ هذا الاضطراب بظهور بقع بيضاء صغيرة ما تلبث أن تزداد وتنتشر تدريجيًّا في أرجاء جلد المصاب خلال عدة شهور.

ما سبب الإصابة بالبهاق؟

مادة الميلانين هي المسؤولة عن تحديد لون الجلد والشعر في الجسم، وعندما تتوقف الخلايا الصبغية التي تنتج هذه المادة عن العمل بسبب مشكلة في جهاز المناعة، يظهر البهاق على شكل بقع تعطي البشرة لوناً فاتحاً أو أبيضاً. 

وبشكل عام، لا يزال غير معروفاً سبب توقف هذه الخلايا الصبغية عن العمل، ولكن يرتبط ظهور البهاق بالعوامل التالية:
اضطراب في جهاز المناعة (المناعة الذاتية).

تاريخ العائلة (الوراثة).

حروق الشمس الحادة أو تعرض الجلد لمادة كيميائية.

سرطان الجلد الذي قد يسبب خللاً في الخلايا الصبغية أو موتها.

الأعراض

تشمل مؤشرات مرض البُهاق ما يلي:
فقدان لون الجلد على شكل بقع، يظهر عادةً أولًا على اليدين والوجه والمناطق المحيطة بفتحات الجسم والأعضاء التناسلية
اكتساب شعر فروة الرأس أو الرموش أو الحواجب أو اللحية لونًا أبيض أو رماديًا بشكلٍ مبكر

تغير لون الأنسجة التي تبطن داخل الفم والأنف (الغشاء المخاطي)

ويُذكر أنه قد يظهر البُهاق في أي عمر ولكنه يظهر عادةً قبل سن 30.

واعتمادًا على نوع البُهاق الذي أصبت به، قد يؤثر في ما يلي:

سطح الجلد بالكامل تقريبًا. ومع هذا النوع، المسمى البُهاق الشامل، يتغير لون سطح الجلد بالكامل تقريبًا.”

عدة أجزاء من الجسم. مع هذا النوع الأكثر شيوعًا، المسمى البُهاق العام، غالبًا ما تتطور البقع متغيرة اللون بشكلٍ متماثل على أجزاء الجسم المقابلة (على نحو تماثلي).

جانب أو جزء واحد فقط من الجسم. يغلب على هذا النوع، الذي يُعرف باسم البُهاق الجزئي، الظهور في مرحلة عمرية مبكرة، ويتطور في فترة مدتها عام أو عامان، ثم يتوقف.

منطقة واحدة أو مناطق قليلة فقط من جسمك. يُطلق على هذا النوع اسم البُهاق الموضعي (البؤري).

الوجه واليدان. مع هذا النوع، الذي يُسمى بُهاق الأطراف والوجه، يظهر المرض على جلد الوجه واليدين وحول فتحات الجسم، مثل العينين والأنف والأذنين.

ومن الصعب التنبؤ بمدى تقدم مرضك. وفي بعض الأحيان يتوقف ظهور البقع من دون علاج. وفي معظم الحالات، ينتشر البهاق ليصيب في نهاية المطاف معظم الجلد. إلا أنه يستعيد الجلد لونه في بعض الأحيان.

مضاعفات البهاق

لا يتطور البهاق إلى أمراض أخرى، ولكن الأشخاص المصابون بهذه الحالة هم أكثر عرضة للإصابة بما يأتي:

حروق الشمس المؤلمة.

فقدان السمع.

تغييرات في الرؤية وإنتاج الدموع.

ضائقة اجتماعية أو نفسية.

ضربة شمس.

مشكلات العين.

من المرجح أن يٌعاني الشخص المصاب بالبهاق من اضطراب آخر في المناعة الذاتية، مثل: مشكلات الغدة الدرقية، أو مرض أديسون، أو التهاب الغدة الدرقية، أو داء السكري من النوع الأول، أو فقر الدم الخبيث، حيث لا يُعاني معظم المصابين بالبهاق من هذه الحالات، ولكن يمكن إجراء الاختبارات لاستبعادها.

علاج مرض البهاق

الغرض من علاج البهاق هو موازنة تغيّر لون الجلد من خلال استعادة اللون الطبيعي (إذا كان البهاق في بدايته) أو توحيد لون الجلد (في حال انتشار البهاق بشكل كبير).

ويعتمد نوع العلاج على عمر المريض، ومساحة الجلد المتأثرة ومناطق الانتشار، ومدى سرعة تقدّم المرض، وكيفية تأثير المرض على حياة المريض.

وهناك العديد من الخيارات العلاجية والتي تستغرق فترات طويلة حتى تظهر نتائجها، لذا يجب مناقشتها مع الطبيب. 

العلاج الدوائي لمرض البهاق:

لا يوجد دواء يمكنه إيقاف البهاق. لكن بعض العقاقير، عند استخدامها بمفردها أو دمجها مع العلاج الضوئي، يمكن أن تساعد في استعادة بعض لون الجلد.

ومن أشهر أنواع هذه الأدوية: الأدوية التي تتحكم في الالتهاب (مثل الكورتيكوستيرويد) ويكون على شكل كريمات موضعية (وهي مناسبة للأطفال) أو حبوب، أو حقن.

العلاج الضوئي لمرض البهاق:

أثبت العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية (B) قدرته على إيقاف أو تقليل نشاط البهاق وانتشاره. ويعدّ أفضل العلاجات الطبية لمرض البهاق.

ويعتبر العلاج من الطرق الآمنة والتي تساعد في تخفيف حدّة اللون الأبيض وجعله أكثر مقاربة من لون الجلد الطبيعي.

وعلى الرغم من النتائج الممتازة للعلاج الضوئي، إلا أنه يحتاج إلى متابعة مستمرة لمدة شهور والعديد من الجلسات قبل ملاحظة الفرق بشكل واضح.
مرض البهاق .. أسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه -صحيفة هتون الدولية

البهاق (بالإنجليزية: Vitiligo)‏ أحد الأمراض الجلدية المنتشرة في العالم ويعرف تحديداً بزوال اللون الطبيعي للجلد على شكل بقع بيضاء واضحة في الجلد، وقد يكون شاملاً للجسم كله كما قد يكون في مكان واحد.تتكون البقع التي تشكل مرض البهاق بسبب فقدان الخلايا الملونة التي تنتج مادة الميلانين، والتي توجد بشكل أساسي طبيعي في الجلد وفي حويصلات الشعر والفم(أي الشفاه) والعيون (لون العينين) وبعض من الأجزاء العصبية المركزية، وتعتبر كمية ونوعية خلايا الميلانين هي العنصر المحدد للون الجلد والشعر والعيون التي تميز الناس عن بعضهم البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى