أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

«جوجل» تختبر ميزة التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة

بَيْنَت وَاِظْهَرْت تقارير صحفية عالمية، أن شركة “جوجل” الأمريكية تختبر حاليًا خاصية التصفح اللانهائي، من أَثناء إصدار محرك البحث الأشهر على الهواتف المحمولة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وعبر موقع “تايمز نيوز ناو”، أوضح تقرير منشور أن جوجل تختبر حاليًا طرح ميزة “التمرير المستمر” في البحث عبر نظامها الأساسي للهواتف المحمولة.

ولفت التقرير إلى أن هذه الخاصية ستظهر تدريجيًّا لكل المستخدمين؛ لكنها في الوقت الحالي مقتصرة على البحث باللغة الإنجليزية، وسيتم تمديدها إلى باقي اللغات في وقت قريب.

وتختبر جوجل خاصيتها حاليًا في الولايات المتحدة الأمريكية، ووعدت بأن تضيف دولًا أخرى في القريب العاجل.

ولن يحتاج المستخدم لضغط الصفحات المتتالية عند بحثه عن أي شيء؛ فبمجرد التمرير لأسفل سينتقل مباشرة محرك بحث “جوجل” إلى الصفحة التالية.

وأعلنت جوجل في وقت سابق من هذا الأسبوع عن تشكيل “فريق عمل للأمن السيبراني” رئيسًا لدعم الأمن والتحول الرقمي للحكومات والبنية التحتية الحيوية والمؤسسات والشركات الصغيرة، مع تزايد حوادث القرصنة بين الدول.

وقام فريق عمل الأمن السيبراني لجوجل بالفعل بصياغة إطار عمل للأمان والمرونة يقدم خارطة طريق لبرنامج إدارة أمان شامل.

في يناير من عام 1996، كانت بداية شركة جوجل في صورة مشروع بحثي بدأه لاري بيج وسرعان ما شارك فيه سيرجي برين، وذلك حينما كانا طالبين يقومان بتحضير رسالة الدكتوراه في جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا. وقد افترضا أن محرك البحث الذي يقوم بتحليل العلاقات بين مواقع الشبكة من شأنه أن يوفر ترتيبًا لنتائج البحث أفضل من ذلك الذي توفره أي أساليب متبعة بالفعل والتي تقوم بترتيب النتائج حسب عدد مرات ظهور المصطلح الذي يتم البحث عنه داخل الصفحة. وكان قد أطلق على محرك البحث الذي قاما بإنشائه اسم باك رب (بالإنجليزية: BackRub)‏ لأن النظام الخاص به كان يفحص روابط العودة الموجودة بالموقع من أجل تقييم درجة أهمية الموقع، وكان هناك محرك بحث صغير اسمه “Rankdex” يحاول بالفعل البحث عن تقنية مماثلة. ومن منطلق اقتناع “بيدج” و”برن” بأن الصفحات التي تتضمن روابط تشير لصفحات أخرى ذات صلة هي الصفحات الأكثر ارتباطًا بعملية البحث. قام كلاهما باختبار فرضيتهما كجزء من الدراسة التي يقومان بها، ومن ثم وضعا أساس محرك البحث الخاص بهما. ولقد استخدم محرك البحث آنذاك موقع الويب الخاص في جامعة “ستانفورد” مستخدمين النطاق google.stanford.edu. وفي 15 سبتمبر 1997 تم تسجيل ملكية جوجل دوت كوم، وفي 4 سبتمبر عام 1998 تم تسجيل الشركة بإسم جوجل. وكان مقرها مرآب سيارات بمنزل أحد أصدقاء “برن” و”بيدج” في مدينة “مينلو بارك بولاية كاليفورنيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى