تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم

يقع معبد الكرنك شمال مدينة الاقصر التي تقع في جنوب جمهورية مصر العربية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويعتبر معبد الكرنك أو”معابد الكرنك” نظرًا لكثرت المعابد التي انشئت بداخلة من اعظم المعابد التي شيدت في تاريخ مصر القديم، ويعد اكبر دار عبادة في العالم. ولا يزال ما تبقى منها من اطلاله يقـف شاهدًا على ابداعات الحضارة المصرية القديمة؛ و تعتبر معابد الكرنك بمثابة سجل تاريخي حافل لتاريخ وحضارة مصر ابتداء من عصرالدوله الوسطى حتى حكم البطالمه لمصر. فقد قام ملوكهم بتشييد المقاصير والبوابات في حرم الكرنك وذلك تمشيًّا مع السياسات التي كانت متبعة لإرضاء آلهة وكهنة مصر. فآثار معبد الكرنك تعطينا صورة واضحة لتاريخ مصر في قوته وازدهاره وفي ضعفه واضمحلاله لحقبة من الزمن تصل الى الفي عام تبدأ من الدولة الوسطى تقريبًا.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

ويُعد معبد الكرنك ثاني أكبر مجمع ديني قديم في العالم بعد معبد “أنغكور وات” في كمبوديا، كما يعتبر ثاني أكثر المواقع التاريخية زيارة في مصر، بعد أهرامات الجيزة، ويتكون من أربعة أجزاء رئيسية هي فناء “آمون رع”، ومقاطعة “موت”، ومقاطعة “مونتو” ومعبد “أمنحوتب الرابع” الذي تم تفكيكه، بالإضافة إلى عدد قليل من المعابد الصغيرة والمقدسات التي تربط بين مقاطعة موت، ومعبد آمون رع، ومعبد الأٌقصر.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

يقع المعبد بالبر الشرقى للأقصر، ومثل معظم المعابد المصرية القديمة كان محور المعبد شرق –غرب، وكانت المعابد المصرية القديمة نموذجًا للكون، لذا فإن تصميم المعبد يعكس مسار رب الشمس عبر السماء، كما ينفرد المعبد بوجود محور شمال- جنوب منفرداً عن بقية المعابد، مواجهاً لمعبد آخر وهو معبد الأقصر والمعرف قديماً آمون إم أوبت أى آمون بالأفق، وتم ربط المعبدين بطريق محفوف بتماثيل على هيئة أبو الهول يعرف باسم طريق الكباش، وكان هذا الطريق مستخدماً فى أحد أهم الاحتفالات بالتقويم المصرى القديم وهو عيد الأوبت.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

 بالإضافة إلى إتقان المصريين القدماء فى استخدام الحجر والذى يتجلى فى كل مكان فى نطاق المعبد، حسب ما ذكر موقع وزارة السياحة والآثار، أبدع المصريون فى نقش النقوش التى تغطى جدرانه، ونحت التماثيل التى تزينه، تضم صالة الأعمدة الكبرى حوالى 134 عمود وهى الصالة لاأشهر والأكبر على مستوى العالم. ويبلغ ارتفاع هذه الأعمدة الضخمة 15 مترًا ، باستثناء الأعمدة الوسطى الاثنى عشر والتى يبلغ ارتفاعها 21 مترًا، وقد بدأ فى تشييد تلك الصالة أمنحتب الثالث “1390-1352 ق.م” من الأسرة الثامنة عشر، فى حين أن زخارفها ترجع لعهد الملك سيتى الأول “1294-1279ق.م” ورمسيس الثانى “1279-1213ق.م” من الأسرة التاسعة عشر، وإلى القرب من الصالة تقف مسلة حتشبسوت الرائعة “حوالى ١٤٧٣-١٤٨ ق.م” والتى تصل إلى نحو ٣٠ م فى الارتفاع.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

وتضم معابد الكرنك عشرة صروح، ستة منها على محور شرق غرب، وأربعة على محورشمال جنوب. بالإضافة إلى معبد رعمسيس الثالث، وصالة الاحتفالات الخاصة بالملك تحتمس الثالث (آخ منو)، وحديقة آمون، وحجرة الأجداد، والبحيرة المقدسة، والمتحف المفتوح الذي يضم مقاصير سنوسرت الأول، وأمنحتب الأول، وحتشبسوت وتحتمس الرابع، ومجموعة تماثيل للإلهة سخمت، وعناصر معمارية أخرى. وتقف في معبد الكرنك مسلتان، إحداهما للملكة حتشبسوت، والأخرى للملك تحتمس الأول، بالإضافة إلى أجزاء مكسورة من مسلة حتشبسوت وغيرها.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

وفي قلب الكرنك توجد “البحيرة المقدسة”، تلك البحيرة التي مازالت تعتبر سر من أسرار الفراعنة، بمياهها الثابتة التي لا تجف طوال العام، رغم بعدها عن نهر النيل، ورغم مرور 3 آلاف سنة على وجودها، منذ حُفرت في عهد الملك الأسطورة “تحتمس الثالث” سادس فراعنة الأسرة الـ18، وحتى الآن، والغريب أنها لا تجف رغم عوامل الفقد والبخر والتسرب، حتى أن نساء الأقصر أصبحوا يعتقدون بقدسيتها، ويذهبون إليها للتبرك بها.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

يبلغ طول تلك البحيرة 80 متر، بينما يصل عرضها 40 مترا، قديما كان يحيط بها سورا ضخما تهدم مع مرور الزمن، وكان ملوك وكهنة وخدم المصريين القدماء يغتسلون داخلها قبل بداية أي مراسم دينية، أو الاحتفالات القومية المرتبطة بالمعابد، يوجد على جانبي البحيرة الشمالي والجنوبي مقياسين للنيل، مهمتهما تحديد مواعيد الفيضان كل عام، ومازال للبحيرة مدخلان، الأول من الجهة الشرقية، والثاني من الجهة الغربية.
معبد الكرنك.. أكبر دار فرعونية للعبادة في العالم  -صحيفة هتون الدولية

الكرنك أو مجمع معابد الكرنك الذي يُشتهر باسم معبد الكرنك هو مجموعة من المعابد والبنايات والأعمدة، حيث استمرت عمليات التوسع والبناء منذ العصر الفرعونى وتحديدا ملوك الدولة الوسطي حتى العصر الرومانى في الأقصر في مصر على الشط الشرقى. المعبد بُنى للثالوث الإلهى أمون (أمون رع في العصر الحديث)، زوجته الالهة موت وابنهم الاله خونسو؛ ولكل منهم معبد تابع لمجمع معابد الكرنك. أحياناً يعنى السائحين وغير المتخصصين بمعبد الكرنك فقط المعبد تابع لأمون آى أمون رع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى