الفنون والإعلامفن و ثقافة

الكشف عن حقيقة زواج شهد برمدا بنجم منتخب سوريا

انتشرت أنباء متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن خطوبة الفنانة السورية شهد برمدا على لاعب منتخب سوريا أحمد الصالح.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتصدر اسم كل من شهد برمدا وأحمد الصالح الترند بساعات قليلة، وذلك بعد أن شاركت برمدا عبر حسابها الرسمي على إنستغرام مباركات أصدقائها ومتابعيها.

كما نشرت برمدا عبر خاصية “الستوري” على إنستغرام صورةً أعربت من خلالها عن سعادتها بالخطوبة.

وعلقت برمدا قائلةً: “أخدتوو“، وبدوره نشر اللاعب أحمد الصالح عبر خاصية “الستوري” منشورا شبيهاً بما نشرته برمدا فعلق قائلاً: “أخدتااا”.

تكريم شهاب جوهر وإلهام الفضالة في مهرجان بتونس - صحيفة هتون الدولية تكريم شهاب جوهر وإلهام الفضالة في مهرجان بتونس - صحيفة هتون الدولية

شهد برمدا (14 آب / أغسطس 1989 -)، مغنية سورية ولدت في حلب . اشتهرت بعد وصولها إلى نهائيات برنامج سوبر ستار الموسم الثالث وحصولها على المركز الثاني بنسبة 47% من مجموع الأصوات ضد المتسابق السعودي إبراهيم الحكمي الذي فاز.من اشد المعجبين بصوتها هو قيصر الأغنية العربية الموسيقار كاظم الساهر الذي اشاد بها وبصوتها أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبه.

سيرتها

تلقت علومها الابتدائية في مدرستي قرطبة ومدرسة الشهيد زكريا غباش ,, اما علومها الإعدادية والثانوية فكانت في مدرسة هدى شعرواي. بدأت الموهبة لديها تظهر في سن مبكرة “سبع سنوات” حينما اكتشفت مدرّستها جمال صوتها. لفتت الأنظار إلى موهبتها الغنائية الفذّة فقدّمها المسؤولون عن مدرستها إلى مسابقة الأطفال الهواة، لكن مشاركتها جاءت شرفية بسبب صغر سنها، وبالرغم من ذلك استطاعت الفوز بالمركز الأول على مختلف محافظات الجمهورية العربية السورية. ثم اشتركت بالمسابقة نفسها بشكل رسمي وحلت أيضا بالمركز الأول لمدة خمس سنوات. التحقت بالمعهد الموسيقي في مدينة حلب حيث اتقنت دراسة العود عزفا وقراءة وتخرجت من المعهد حائزة على البكالورريوس في عزف العود والسولفيج. في عام 2006 كانت النقلة التي ابهرت جميع الفنانين والهواة للفن عند مشاركتها في برنامج سوبر ستار مع نخبة من أصدقائها الذين هم في الوقت الراهن فنانون رائعون امثال إبراهيم الحكمي وأيمن لسيق, والجدير ذكره انه تم قبولها من قبل لجنة التحكيم بعد انتهاء مدة الالتحاق بالبرنامج نظرا لجمال وعذوبة صوتها التي اسرت فيه قلوب جميع من شاهدها وسمعها. وبعد سنتين من تخرجها من سوبر ستار، شاركت في مهرجان الموسيقى العربية التي تجري فعاليته سنويا في دار الأوبرا المصرية، بالرغم أنها لم تكن تملك في رصيدها أية أغنية خاصة لها. وفي العام نفسه 2008 تبنتها شركة نينار للإنتاج الفني وأصدرت لها عملها الغنائي الأول ألبوم يحمل عنوان “بعد إلّي صار” ويتضمن عشر أغنيات تعاونت من خلاله مع كبار الشعرا والملحنين أمثال سمير صفير ونزار فرنسيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى