لحظة بلحظة

شاهد: تمساح برأس متجمد وجسم

تداولت صفحات وسائل التواصل الاجتماعي المتخصصة بعالم الحيوان، بشكل واسع، مشهدا غريبا لتجمد رأس تمساح، لكن قسوة الطبيعة قد “تبيح المحظورات” لدى الحيوانات، وتضطرهم للتكيف معها، مهما كان الثمن غاليا.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

نشرت صفحة “wildonplanet”المتخصصة بعالم الحيوان، على “إنستغرام”، مشهدا غريبا لتمساح تجمد جزء من رأسه وعلق في مياه بحيرة متجمدة، ليبقى برأس متجمد من الأعلى وجسم حي وحر الحركة من الأسفل.

ولاحظ ناشطون رأس التمساح عند تجولهم بجانب بحيرة متجمدة، حيث ظهر فم التمساح من أعلى المياه ليتحول إلى ما يشبه التمثال المتجمد بلا أي حركة.

وتدخل المواطنون على الفور، على الرغم من خطورة الحيوان، وقاموا بتكسير طبقات الجليد المتراكمة حول الرأس، وحرروا التمساح، ليقوموا بعدها بدليك الرأس بهدف إعادة إحيائه وتحرك الدماء بداخله ورفع درجة حرارته، حيث تظهر المشاهد نجاحهم بفتح فهمه، لتعود إلى التمساح حركته الطبيعية.

التمساح (بالإنجليزية: Crocodile)‏ من أضخم الزواحف الحية. ينتمي إلى فصيلة التمساحيات، له جسم طويل وأرجل قصيرة وذنب طويل قوي يمكنه من السباحة، وأسنان حادة يقبض بها على فريسته، ويوجد 12 نوعاً من التماسيح، ومن الغرائب أنه لا يستطيع إخراج لسانه من فمه،[ما هي؟] ويمكن أن تعيش التماسيح بضعة أشهر بلا طعام أو 3 سنوات في الحالات القصوى.ينتمي إلى فصيلة التمساحيات، له جسم طويل وأرجل قصيرة وذنب طويل قوي يمكّنه من السباحة، وأسنان حادة يقبض بها على فريسته. تعيش التماسيح في الماء واليابسة لكنها أكثر مرونة في الماء وتكون حركتها أكثر انسيابية. لعيونها طبقة بلورية في مؤخرتها مما تجعلها مرئية في الظلام بمجرد تسليط الضوء على الماء، فالتماسيح لا تتنفس تحت الماء بل فوقه لذلك تحتاج للبقاء على السطح لغرض التنفس .وكذلك التجسس واستشعار الفريسة التمساح يتغذى على اللحوم يفترس ضحاياه غالباً في الماء حتى أنه يفترس الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى