البيت والأسرةمواقف طريفة

بسعر مميز اشتريا منزلا .. فكانت المفاجأة “الصادمة” بانتظارهما

زوجان اشتريا منزلا ريفيا جديدا تفاجأ بكميات هائلة من النحل في الجدران، الأمر الذي كلفهما مبلغا كبيرا لطردها.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وصدم الزوجان في جدران منزلهما ببنسلفانيا بوجود ما يقترب من نصف مليون نحلة ، واضطرا إلى إنفاق 12 ألف دولار لشركة متخصصة، للتخلص من هذه الحشرات.

وحسب ما ذ كرت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، فإن سارة ويفر وزوجها اشتريا المنزل الريفي بسعر رخيص نسبيا، وأرادا الانتقال للعيش فيه، لكنهما أدركا لاحقا طبيعة المشكلة المفاجئة.
ووفق الصحيفة، فإن المالك السابق للمنزل كان على علم بوجود النحل إلا أنه لم يفعل شيئا لحل المشكلة، بسبب التكلفة الباهظة لذلك.

وأشار خبير النحل الذي تم جلبه لتقدير كلفة إزالتها إلى أنها كانت مجمعة في 3 خلايا كبيرة، موضحا أنها تعيش في الجدران منذ حوالي 35 عاما.

والجدير بالذكر أن الزوجين طلبا المساعدة المالية لتغطية كلفة التخلص من خلايا النحل، وذلك عبر موقع متخصص بجمع التبرعات.

المنزل في المفهوم العام يتألف من مكان مصمم من قبل الإنسان ذو جدران وسقف وأرضية ليؤمن حماية العائلة من الأخطار الجوية (رياح، عواصف، حر، برد) ومن هجوم الحيوانات في القرى والغابات أو حتى من هجوم المجرمين واللصوص في المدن الحديثة. وكانت الغاية من بناء المنزل هي طلب الأمان سواء من أخطار بيئية أو حيوية. لذا فهو مثال أساسي للسكن والمأوى.

يختلف طراز المساكن بشكل كبير من بلد إلى آخر، كما أن نمط بناء المساكن قد تغير بمرور الزمن. ويحمل كثير من أنماط البناء اسم البلد أو الحقبة الزمنية التي شيد فيها، بينما تحمل أنماط أخرى أسماء المهندسين المعماريين الذين قاموا بتصميمها. ويشتمل طراز البناء الأوروبي التاريخي على فن العمارة الرومانسكي، والطراز القوطي، وطراز عصر النهضة، والباروكي، وطراز الروكوكو.
البيت الريفي عبارة عن مبنى يعمل كمحل إقامة رئيسي في بيئة ريفية أو زراعية. تاريخياً، كانت البيوت الريفية غالباً ما يتم دمجها مع مساحة للحيوانات تسمى الشائكة. قد تكون بعض البيوت الريفية متصلة بحظيرة واحدة أو أكث، تم بناؤها لتشكيل فناء مع مزرعة منفصلة عن بعضها البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى