الأدب والثقافةفن و ثقافة

انطلاق فعاليات المعرض الفني الدولي الرابع في أهرامات الجيزة

انطلقت فعاليات المعرض الفني الدولي الرابع في أهرامات الجيزة، بمؤتمر “إلى الأبد الآن”: معرض مصر الأول في أهرامات الجيزة منذ 4500 عام، الذي أقامته “Art D’Egypte”، عن معرضها السنوي الرابع بعنوان “Forever Is Now 2021″، وهو أول معرض فني دولي يقام في أهرامات الجيزة وهضبة الجيزة المحيطة بها.

تستمر فعاليات المؤتمر حتى 7 نوفمبر/ تشرين الثاني، في أهرامات الجيزة، ويهدف إلى الاهتمام بإحياء الفنون من خلال المبادرة، التي تقام تحت رعاية وزارة الآثار والسياحة المصرية، ووزارة الخارجية المصرية، ورعاية اليونسكو.

وقالت نادين عبد الغفار، مؤسسة “Art D’Egypte”: “الأهرامات تتمتع بتاريخ طويل من النوع الاستثنائي الذي أبهر وألهم الفنانين من جميع أنحاء العالم مع اتحاد الفن والتاريخ والتراث”.

وأوضحت خلال كلمتها في المؤتمر الصحفي اليوم، أن المعرض “يمثل دمجًا للتراث القديم والفن المعاصر في أقدم وآخر ما تبقى من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم والتي بقيت اليوم كموقع تراث عالمي لليونسكو”. وأعربت عن سعادتها بالملتقى الذي وصفته بأنه لا ينسى وسيكون بمثابة اتحاد الفن والتاريخ والتراث معا.

ويشارك في هذه النسخة مجموعة من الفنانين العالميين من مصر وروسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا والبرازيل، في المعرض الأول من نوعه منذ 4500 عام.

أبرز المشاركين الفنان الروسي ألكسندر بونوماريف، والفنانة الأمريكية جيزيلا كولون، والفنان البرازيلي جواو تريفيسان؛ والفنان المصري معتز نصر، والبريطاني ستيفن كوكس را.

وتتضمن فاعليات المعرض، حضور الروبوت “AI-DA” لأول مرة في مصر، والذي يعد أول روبوت فائق الواقعية يستعين بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في رسم اللوحات الفنية، ورغم كونه مجرد آلة، إلا أن الروبوت مزود بقدرات الذكاء الاصطناعي تجعله يتمتع بشخصية الفنان وتؤهله لتنفيذ أعمال فنية من الرسومات واللوحات والمنحوتات وفن الأداء، كنوع من فن المفاهيم.

أهرام الجيزة تقع على هضبة الجيزة في محافظة الجيزة على الضفة الغربية لنهر النيل. بنيت قبل حوالي 25 قرنًا قبل الميلاد، ما بين 2480 و 2550 ق. م وهي تشمل ثلاثة أهرام هي خوفو، خفرع ومنكاورع، والأهرام حسب أحد الفرضيات هي عبارة عن مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم دفنه فيه، والبناء الهرمي هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقابر في مصر القديمة، فقد بدأت بحفرة صغيرة تحولت إلى حجرة تحت الأرض ثم إلى عدة غرف تعلوها مصطبة. وبعد ذلك تطورت لتأخذ شكل الهرم المدرج على يد المهندس ايمحوتب وزير الفرعون والملك زوسر في الأسرة الثالثة. وتلا ذلك محاولتان للملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة لبناء شكل هرمي كامل. ولكن ظَهْر الهرمين غير سليمين الشكل. وهما يقعان في دهشور أحدهما مفلطح القاعدة والآخر اتخذ شكلاً أصغر يقارب نصف حجم الأوّل. واستطاع المهندس هميونو مهندس الملك خوفو أن ينجز الشكل الهرميّ المثالى وقام بتشييد هرم خوفو بالجيزة على مساحة 13 فدانًا وتبع ذلك هرما خفرع ومنقرع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى