الأدب والثقافةفن و ثقافة

بعد الرياض .. وصول “قافلة الورد” إلى القصيم

وصلت قافلة الورد إلى مدينة بريدة بمنطقة القصيم بعد أن انطلقت من محافظة الطائف وانتقلت بعد ذلك إلى العاصمة الرياض يوم 22 – 10 – 2021،

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وستبدأ القافلة يوم غداً بأمسية ففي مدينة بريدة من الساعة 08:00 – 10:30 مساء في فندق (موفنبيك بريدة) بعد أن وصلت القافلة وسيشارك فيها عدد من الشعراء ومنهم:

عيضه السفياني
أمين العصري
محمد أبو نمال الحارثي
والشاعرتين:
د. لطيفة العصيمي
د. وفاء خنكار
ومدير الأماسي: أحمد الجدعي

الجدير بالذكر أن هيئة الأدب والنشر والترجمة هي من تنظم فعالية «قافلة الورد» الشعرية بمشاركة نخبة من الشعراء وبدءت من الطائف، وانتقلت بعد ذلك إلى الرياض وامنها إلى القصيم لقصيم وحائل والجوف، خلال الفترة من 22 إلى 28 أكتوبر الجاري.

وسيكون حضورها متاح لعموم أفراد المجتمع من خلال التسجيل عبر الرابط الإلكتروني: https://engage.moc.gov.sa/poetry_night. ويشارك في «قافلة الورد» كل من الشعراء: عيضة السفياني، أحمد الهلالي، وأمين العصري، ووفاء خنكار، ولطيفة العصيمي، ومحمد أبو نمال، والذين سيحيون أمسيات شعرية في الرياض يوم 22 أكتوبر، وفي القصيم يوم 24 أكتوبر، وفي حائل يوم 26 أكتوبر، ومركز الملك عبدالله الثقافي في الجوف يوم 28 أكتوبر، ويقدمها المذيع أحمد الجدعي.

وتأتي القافلة ضمن مبادرة قوافل الشعراء الثقافية التي تنظمها هيئة الأدب والنشر والترجمة من أجل إثراء الحراك الأدبي المحلي، وخلق قنوات اتصال مباشر بين المبدعين والجمهور.

منطقة القصيم هي إحدى المناطق الإدارية الثلاث عشرة التي حددها نظام المناطق السعودي. ومقر إمارتها بريدة، ويتولى إمارتها الأمير فيصل بن مشعل بن سعود آل سعود.

الموقع

تقع القصيم وسط شمال المملكة العربية السعودية في طريق القوافل من مكة المكرمة إلى بلاد ما بين النهرين، وتمتد قاعدة المثلث من شمال محافظة الأسياح، وشمال قريتي القصيباء والقوارة إلى الجنوب من وادي التروس شمالاً إلى نهاية محافظة المذنب جنوباً بطولٍ يمتد 270 كم، ويحد القصيم من الجهة الشمالية والشمالية الغربية حدود إمارة حائل التي تنحصر بين قرية الكهفة التابعة لمنطقة حائل وقرى القوارة وقصيباء التابعة للقصيم من الجانب الآخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى