الفنون والإعلامفن و ثقافة

بشرى تكشف اسباب بعدها عن الفن

كشفت الفنانة المصرية، بشرى، عن الأسباب التي دفعتها للعمل الإداري، والابتعاد عن المشاركة في أعمال فنية طوال السنوات الماضية، إلا في أعمال قليلة، مبينة أنها بالفعل تتعرض لحرب خفية، وبسببها تدفع فاتورة قرارات سلبية، عندما كانت تعمل كمنتجة.

ومن المعروف أن بشرى لجأت، طوال السنوات الماضية، للعمل في منصب مدير العمليات بمهرجان الجونة السينمائي على مدار دوراته الخمس، حيث وجدت طوال هذه الفترة على الصعيد الفني على استحياء، حيث كانت المشاركات محدودة، سواء في السينما أو التلفزيون.

وأضافت بشرى، في مقابلة تلفزيونية، أنها لم تجد تقديراً لموهبتها الفنية بالشكل الذي يجعلها ضمن مصاف النجوم الأوائل، مبينة أنها شخصية لا تعرف الانهزامية أو البكاء على ما فات، حيث تؤمن بأن عدم العمل بتقدير الموهبة لابد من مواجهته بتفكير.

وعقبت بشرى، قائلة: “لما موهبتك متتقدرش شغل مخك.. متقولش مخدونيش ومختارونيش”، مردفةً أنها تفرح للجميع، وتهنئ من ينجح، لكنها ترى أن البعض يستكثر عليها النجاح.

وشددت بشرى على أن الحرب ضدها تكمن في فترة عملها كمنتجة وإدارية بإحدى الشركات، مفسرة الحرب بأنها ربما تكون من كيانات ترى أنها لم تختر بعض الممثلات للعمل في أفلام أو مسلسلات، رغم أن الاختيار يكون جماعياً لمسؤولي الشركة، لكنها تدفع فاتورة “السلبية”، التي يراها البعض دون النظر لأي إيجابيات.

وإزاء تلك التصريحات، رفضت بشرى أن يكون لها أعداء، مبينة أنها تعتبر نفسها فنانة شاملة، وعقبت: “مليش أعداء، وأعدائي أي إنسان فاشل يغار من الناجح”.

وتعرضت بشرى لحادث في مهرجان الجونة السينمائي، مؤخراً، أثناء استقلالها “بيتش باغي”، مع الفنان الشاب محمد مكاوي، إذ علقت عقب انتهاء المهرجان، مستعينة بموقف سابق للفنان فتحي عبدالوهاب، أثناء تكريمه، وهو يقول: “حمد الله على السلامة وقدر ولطف”، في إشارة منها للأحداث التي لحقت بالدورة الخامسة من المهرجان ككل.

وعلقت بشرى على الفيديو، قائلة: “رسالتي إلى جميع فريق عمل مهرجان الجونة بعد دورته الخامسة.. قدر ولطف.. صامدون”، وشاركت صورة ليدها عقب الحادث الذي تعرضت له في الجونة، وعلقت: “5 سنوات عمل مستمر ومخلص لمهرجان الجونة، أستطيع القول شكراً مستشفى الجونة بطاقمها، من أطباء وتمريض، على الاهتمام والاحتراف”.

يذكر أن مهرجان الجونة السينمائي الدولي اختتم فعاليات دورته الخامسة، الجمعة الماضية، حيث انطلق في 14 أكتوبر، وعرض خلال فعالياته العديد من الأفلام العربية والعالمية.

كانت بدايتها كمذيعة على شاشات الفضائيات ثم انتقلت للتمثيل عام 2002 من خلال سيت كوم شباب أون لاين، وحققت النجاح بكافة الأدوار التي نسبت إليها مع اختلاف تلك الأدوار ما بين الكوميدي والدرامي ومن أولى بطولاتها السينمائية مع المخرج الكبير “يوسف شاهين” وذلك من خلال فيلم “إسكندرية نيويورك” وقد حققت نجاحا كبيرا وأثبتت وجودها خلال وقت قصير حيث برعت في تجسيد مجموعة مختلفة ومتنوعة من الأدوار السينمائية، كما عملت ايضًا مع شركة “نيو سينشيري برودكشن”، كما قدمت الغناء ومن ألبوماتها “مكانك” “إحكي” وأصدرت مع نهايات العام فيديو كليب «كوبرا» التي انتقدت من خلاله الممثل محمد رمضان.[2]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى