الفنون والإعلامفن و ثقافة

15 فيلم لمواهب سعودية سيتم عرضها ببرنامج “سينما سعودية جديدة

كشف مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي  عن 15 فيلما قصيرا لمواهب سعودية سيتم عرضها ضمن برنامج “سينما سعودية جديدة“، والتي ستعرض في دورته الافتتاحية المقرر إقامتها في الفترة من 6 إلى 15 ديسمبر المقبل.

وتقدّم هذه الأفلام إبداعات من مواهب سعودية واعدة ترسم ملامح المشهد السينمائي السعودي، وتضمّ أعمالاً روائية ووثائقية وأفلام تحريك.

مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي أول مهرجان سينمائي دولي في السعودية،[1] وهو مبادرة غير ربحية أطلقتها وزارة الثقافة السعودية؛ بغرض دعم قطاع الأفلام في المملكة وإثراء المحتوى السينمائي المحلي،[2] ويستهدف أيضًا كافة الأعمال العربية الجديدة،[3] وهو مهرجان سنوي عُقدت دورته الأولى خلال الفترة 12– 21 مارس عام 2020،[4] ومقره الدائم في منطقة جدة التاريخية أحد المواقع التراثية المسجلة في قائمة التراث العالمي،[5][6] ويلتحق بالمهرجان معمل البحر الأحمر للأفلام، الذي يُعد حاضنة لمشاريع الأفلام، وهو معمل تطويري فعال طوال العام؛ لتطوير الإنتاج المحلي السينمائي وفق معايير السينما العالمية.[7][8]

في عام 2019 أعلن الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان وزير الثقافة عن 27 مبادرة ستتبناها وزارة الثقافة،[9] كان من ضمنها مهرجان البحر الأحمر السينمائي،[7] وتم تسجيل مؤسسة باسم المهرجان وفق الأنظمة السعودية، ووقع الاختيار على جدة التاريخية لتكون المقر الرئيسي، وعُيّن المخرج والمنتج السعودي محمود صباغ مديرًا ورئيسًا تنفيذيًا للمؤسسة، فيما يرأس وزير الثقافة مجلس أمناء المؤسسة.[7][10]

مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي هي منظمة ثقافية غير ربحية مسجلة في المملكة العربية السعودية.[1][2] يرأس المؤسسة الأمير بدر آل سعود، وزير الثقافة في المملكة العربية السعودية، ورئيس المؤسسة هو المنتج السعودي محمود صباغ.[2][3]

تتمثل المسؤولية الرئيسية للمؤسسة في تنظيم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي, وهو مهرجان سينمائي سنوي بدأ في عام 2019 وسيعقد في جدة, غرب المملكة العربية السعودية, ابتداء من عام 2020.[4] كما أن المؤسسة مسؤولة عن دعم صناعة السينما المحلية ورواة القصص من خلال توفير التعليم والمنح.[2]

قدمت المؤسسة Red Sea Lodge تعتزم تقديم الدعم لصانعي الأفلام من خلال التدريب والإرشاد. بالتعاون مع TorinoFilmLab, سيختار Lodge بعض صانعي الأفلام ويوفر لهم التدريب والتطوير خلال جميع مراحل صناعة الأفلام. سيتم عرض نتائج عمليات التدريب والتطوير خلال مهرجان البحر الأحمر الدولي للأفلام. سيتم منح العمل الفائز جائزة بقيمة 500000 دولار.[5]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى