التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب جلطات المخ وطرق علاجها

تعتبر جلطات المخ من أخطر أنواع الجلطات التي تهدد أصحاب الأمراض المزمنة، وإهمالها علاجها يؤدي إلى إصابتهم ببعض المضاعفات، التي قد تصل إلى حد الشلل النصفي أو فقدان القدرة على الحركة بشكل كامل.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الجلطة الدماغية هي مجموعة من الأعراض تظهر بسبب توقف تورد الدم إلى جزء من المخ نتيجة انسداد الشريان المغذي لتلك المنطقة، مما يحرم أنسجة المخ من التغذية الدموية المطلوبة و من الأكسجين اللازم مما يؤدي إلى موت تلك الخلايا، و بالتالي توقفها عن أداء مهامها. تعتبر الجلطات الدماغية السبب الثالث للوفاة بعد حوادث السيارات و جلطات القلب.

علامات الإصابة بجلطات المخ:
إن الأعراض تختلف باختلاف الجزء الذي توقف توارد الدم إليه، تبعاً لمسؤوليته في وظائف الجسم المختلفة سواء فيما يخص الحركة، الإبصار، الاتزان و ما إلى ذلك. لذلك قد تضمن الأعراض إحدى النقاط التالية أو أكثر:
– حدوث شلل، ضعف أو تنميل في الوجه، الذراع أو الساق. 
– تلعثم في الكلام.
– فقدان القدرة على الاتزان.
– وجود مشكلة في الرؤية مثل ازدواجية الرؤية أو فقدان البصر.
– اعوجاج في الفم.
– عدم تماثل حركة الذراعين.

المركز المصاب هو الأكثر تأثراً و قد لا يمكن إنقاذه بسبب توقف الارتواء الدموي له. أما المناطق المحيطة الرمادية فهي مناطق تعاني من آثار الجلطة و لكنها قد تسترد طبيعتها و تنضم إلى النسيج السليم، حيث يمكن إنقاذها بأساليب العلاجات المختلفة بدلاً من تركها لتصبح منطقة مصابة.

أعراض جلطة المخ

توجد علامات تشير إلى الإصابة بجلطة فى المخ، وهى:

– صعوبة فى الفهم أو التحدث.

– حدوث شلل أو تنميل في الوجه أو الذراع أو الساق والذى يحدث غالبًا فى جانب واحد من الوجه.

– وجود مشكلة في رؤية سواء بعين واحدة أو الإثنين.

– صداع الرأس.

– تعثر فى المشي أو فقدان التوازن.

أسباب الجلطة الدماغية

تحدث الجلطة الدماغية نتيجة انسداد شريان أو انفجار الأوعية الدموية وقد يعاني بعض المرضى من اضطراب مؤقت في تدفق الدم إلى الدماغ.

أنواع الجلطات الدماغية:

السكتة الدماغية الإقفارية

تحدث السكتات الدماغية الإقفارية عندما تصبح الأوعية الدموية في الدماغ ضيقة أو مسدودة، ما يسبب انخفاضا شديدا في تدفق الدم، والسكتات الدماغية الأكثر شيوعاً، هى:

– السكتة الدماغية التخثر، والتى تحدث عندما تتشكل جلطة دموية في أحد الشرايين التي تزود المخ بالدم.

السكتة الدماغية الصمي، والذى يحدث عندما تتشكل جلطة دموية بعيدًا عن المخ، وعادة ما تحدث في القلب، والتى تؤثر على مجرى الدم الواصل للمخ.

السكتة الدماغية النزفية

السكتة الدماغية النزفية والتى تحدث عند تسرب أو انسداد أوعية دموية في الدماغ، ويسبب بعض الأعراض، مثل :

– ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.

– تمدد الأوعية الدموية.

و أنواع السكتات الدماغية النزفية، هى:

نزيف فى المخ:

يحدث نزيف المخ، عندما تنفجر الأوعية الدموية في الدماغ وتسيل إلى أنسجة المخ المحيطة، ما يؤدى إلى إتلاف خلايا الدماغ.

وقد يؤدي ارتفاع ضغط الدم، أو التعرض للصدمات، أو تشوهات الأوعية الدموية، أو تناول بعض الأدوية إلى نزيف داخل المخ.

علاج جلطات المخ

يعتمد العلاج في حالات الطوارئ للسكتة الدماغية على معرفة نوع الجلطة.

يقوم الأطباء بإعادة تدفق الدم إلى الدماغ بأسرع وقت، يجب أن يبدأ العلاج بالعقاقير المخدرة بالجلطات خلال 4.5 ساعة إذا تم إعطاؤها للوريد.

وتوجد إجراءات أخرى لتقليل خطر الإصابة بجلطة دماغية، وهى:

– استئصال باطنة الشريان السباتي.

– إصلاح الشريان بواسطة غرز أو رقعة مصنوعة من عرق أو مادة اصطناعية وقد يقلل هذا الإجراء من خطر السكتة الدماغية.

– السكتة الدماغية النزفية

العلاج في حالات الطوارئ من السكتة الدماغية النزفية يركز على السيطرة على نزيفك والحد من الضغط فى الدماغ. قد تحتاج أيضًا إلى إجراء جراحة للمساعدة في تقليل المخاطر المستقبلية.

وبمجرد توقف النزيف في الدماغ، عادةً ما يتضمن العلاج رعاية طبية داعمة وقد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإزالة الدم وتخفيف الضغط على الدماغ.

وإصلاح تشوهات الأوعية الدموية المرتبطة بالسكتات الدماغية النزفية.”
أسباب جلطات المخ وطرق علاجها -صحيفة هتون الدولية

السكتة الدماغية أو السكتة أو الحادثة الدماغية الوعائية (بالإنجليزية: Cerebrovascular accident)‏ أو الجلطة الدماغية، هي عند نقص تدفّق الدم وتغذيته إلى أحد أجزاء الدماغ والذي يؤدي إلى موت الخلايا. هناك نوعان رئيسيان من السكتة الدماغية،: السكتة الدماغية الإقفارية، وهي بسبب نقص تدفق الدم، والسكتة الدماغية النزفية، وهي بسبب النزيف الدماغي. يؤدي هذا إلى ألّا يعمل جزء من الدماغ بشكل سليم. وقد تشمل علامات وأعراض السكتة الدماغية عدم القدرة على تحريك أو الشعور بأحد أطراف الجسم، ومشاكل الفهم أو الكلام، والشعور بالدوران، وعدم القدرة على رؤية جانب واحد من المجال البصري. غالبًا ما تظهر الأعراض خلال وقت قصير من حدوث السكتة الدماغية. إذا استمرت الأعراض لأقل من ساعة أو ساعتين تُعرَّف الحالة كنوبة نقص تروية عابرة. قد يرافق السكتة الدماغية النزفية صداع شديد. قد تكون أعراض السكتة الدماغية دائمة وقد تشمل المضاعفات طويلة الأمد الالتهاب الرئوي أو فقدان السيطرة على المثانة البولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى